لماذا لا يستخدم الجميع تكنولوجيا الهواتف الذكية بنفس الطريقة؟

0 تعليق 150 ارسل طباعة تبليغ

الكل يدرك اليوم الانتشار الواسع لتكنولوجيا الهواتف الذكية، هذه التكنولوجيا التي غيرت مجال الاتصال ومجالات أخرى. فاليوم فئة كبية من الناس تمتلك هذه الأجهزة الشخصية، حيث كل شخص يحمل هاتفه في جيبه حيث ما ذهب.

هذه الهواتف في تطور مستمر على مختلف الأصعدة كما أنها بلغت مستوى كبير من التطور إلى حد الآن. فالمستخدم وبفضل تكنولوجيا الهواتف الذكية أصبح يمكنه القيام بالكثير من الأمور عبر هاتفه فقط. ولكن لكل مستخدم مجالات اهتماماته.

من الطبيعي ألا يكون استعمال الهواتف الذكية عند مختلف المستخدمين بنفس الطريقة. فكل مستخدم له استعمالات أساسية يحتاج في إلى الموبايل وبالتالي فهو يستخدمه بالطريقة التي تلائمه. وهذا تأخذه الشركات المطورة للهاتف في الحسبان لتلبية احتياجات مختلف الفئات.

1 ما الذي تعنيه تكنولوجيا الموبايلات بالنسبة لعامة المستخدمين؟

من السهل جدا اليوم الحصول على هاتف ذكي من أحدث الأجهزة، فسوق الهواتف من أكثر الأسواق نشاطا. كما ان الخيارات المتاحة كثيرة ومتنوعة بفضل المنافسة الموجودة في المجال. فهناك شركات رائدة ذاع صيتها في السوق وأخرى تظهر باستمرار.

لعل سامسونج وآبل تعابران من أكثر الشركات إنتاج للهواتف الذكية. كما هناك الكثير من الشركات الأخرى الرائدة والتي يختار الكثير من المستخدمين اقتناء هواتفها. اقتناء موبايل قد لا يكون عملية بديهية بالنسبة للكثيرين وهذا من منطلق اختيار الأنسب.

من اجل اقتناء هاتف ذكي يحتاج المستخدم إلى معرفة احتياجاته وكذا الخيارات المتاحة التي تلبيها. وبالتالي فالمستخدم سيكون إلى حد ما مجبر إلى معرفة تكنولوجيا الموبايلات ولو بنسبة قليلة.

  • وسيلة لتسهيل الكثير من الأمور اليومية:

بفضل الهواتف الذكية واستعمال الأنترنت الذي أصبح سهل للغاية، أصبح المستخدم يمكنه القيام بالكثير من الأمور اليومية عبر هاتفه. وبحسب أولويات هذه الأمور قد يختار المستخدم الهاتف الأنسب له وقد يكون ذلك وفقا لمعايير أخرى.

في نفس الإطار فإن وجود الكثير من التطبيقات في مختلف المجالات يجعل الموبايل أكثر استعمالا. وهذا يثبت مدى اعتماد المستخدم على التكنولوجيا وبالأخص مع وجود الأنترنت. فالمستخدم يمكنه البقاء على اتصال مع ٌاربه وأصدقاءه وكل العالم عبر هاتفه.

يمكن استمال الهاتف في أكثر من مجرد التواصل مع الغير وهذا يعتمد على اهتمامات كل مستخدم. ولهذا يكل مستخدم طريقته وأسلوبه في استخدام الهاتف الذكي في مختلف جوانب حياته اليومية.

  • وسيلة للترفيه:

لقد أصبحت الهواتف الذكية مؤخرا كوسيلة أساسية بالنسبة للكثيرين من أجل الحصول عىل الترفيه. فهناك من يقضي الأوقات الطويلة على منصات التواصل الاجتماعي. كما هناك من يلعب الألعاب ومنها العاب الكازينو كالتي يقدمها موقع bet365 المشهور.

هناك الكثير من المواد الترفيه التي أصبحت متاحة على الهاتف الذكي. ومثلها مثل بقية الاستخدامات المهمة للموبيل، لكل مستخدم طريقته في الحصول على الترفيه.

2 أين تظهر معرفة المستخدم بتكنولوجيا الهواتف الذكية؟

يختلف المستخدمون في مدى معرفته بتكنولوجيا الهواتف الذكية باختلاف تعاملهم واستعمالهم لهذه التكنولوجيا. فهناك من يهتم بكل جديد ويعرف الكثير حولها وهناك من يكتفي بكونه مستخدم بسيط يريد تلبية احتياجات أساسية:

  • إدراكه لأهميتها:

لقد أصبحت تكنولوجيا الهواتف الذكية تمثل جزءا من الحياة اليومية للكثير من الأفراد والمجتمعات. وعليه فمعرفة الشخص بهذه التكنولوجيا تبدأ من إدراكه لذلك ولأهمياتها في عصر التكنو يوجا وفي مختلف جوانب الحياة.

  • الاستخدام العقلاني:

بمعرفته لأهمية هذه التكنولوجيات على المستخدم ان يعرف أيضا كيف يستخدمها لصالحه. فمن الضروري ان يستخدمها بطريقة عقلانية ولا يفرط في الاعتماد عليها فيما لا ينفعه وإنما يضره بطريقة او بأخرى.

أخبار ذات صلة

0 تعليق