اخبار الدوري المغربي اليوم الاثنين 16/4/2018 - الفتح يجني ثمار سياسة التشبيب... ويعود للمنافسة على اللقب

الدوري المغربي ارسل لصديق نسخة للطباعة

اخبار الدوري المغربي اليوم الاثنين 16/4/2018 -

منذ بداية الموسم الحالي، قرر نادي اتحاد الفتح الرياضي، تغيير سياسته، وبدأ يضع ثقته في اللاعبين الشباب وأبناء المدرسة، وهو قرار جريء، خصوصا وأن بطل المغرب سنة ، عانى كثيرا في الجولات الأولى، قبل أن يبدأ في حصد ثمار "المغامرة".

5878b5626f.jpg

قبل نهاية الشطر الأول من الموسم، وفي بداية الشطر الثاني، حقق الفتح نتائج سلبية، بحيث ظل يتخبط في التعادلات والهزائم، وحينها كان مدربه وليد الركراكي، يصر على إشراك اللاعبين الشباب، وفي كل ندوة صحفية يخرج ويؤكد: "نحن لا نريد المنافسة على اللقب، النادي قرر الاعتماد على أبناء المدرسة، ونحن الآن نبني فريقا للمستقبل".

* النادي متشبث بالسياسة الجديدة

وبما أن قرار النادي كان "شجاعا"، فإنه قرر التشبث به وعدم الاستسلام، رغم دخول الفريق في مرحلة شك، حين فاز بمباراة وحيدة في 7 مباريات متتالية، وخسر (2) فيما تعادل في 4 (متتالية).

AHka3An.jpg

لكن رغم النتائج السلبية، ظلت الإدارة تساند مدربها وليد الركراكي، الأخير بدوره واصل تحفيز لاعبيه الشباب، الذين بتوالي المباريات، أصبحوا أكثر نضجا، وهو ما أعطى أكله في الجولة الـ 23، حين فاز الفتح على الرجاء (1-2) في الدار البيضاء، ثم انتصر على الكوكب المراكشي في الجولة الموالية (2-1)، قبل أن يُسقط اتحاد طنجة يوم أمس (1-2)، ليحقق بذلك 3 انتصارات متتالية.

* الفتح يتسلق المراكز ويقترب من "مقعد أفريقي"

بعدما كان مع أندية المؤخرة، استطاع "رجال" الركراكي تسلق المراكز، وفي ظرف قصير أصبحوا يحتلون المركز الرابع برصيد 39 نقطة، مناصفة مع أولمبيك آسفي الثالث، ما يعني أنهم سينافسون على احتلال مركز، يخول لهم مشاركة أفريقية الموسم الماضي، وبالتالي فإن سياسة الشباب بدأت في حصد الثمار...

iXQZr6k.jpg

ورغم أن الركراكي أصر في الجولات الماضية، على التأكيد على أن فريقه لن ينافس على اللقب، إلا أن الأرقام ترجح كفة الفتح لفعل ذلك، كون الفارق بينه وبين المتصدر (اتحاد طنجة)، هو 8 نقاط فقط، ونحن ما زلنا على بعد 5 جولات من نهاية الموسم، أي هناك 15 نقطة ممكنة.

اخبار الدوري المغربي اليوم الاثنين 16/4/2018 -


اقرأ الخبر من المصدر

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع بلس سبورت على الشبكات الاجتماعية

تعليق