كيف اقوم لصلاة الفجر

المرسال 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

محتويات

الصلوات الخمس هي ركن من أركان الاسلام الخمس، والصلاة هي عماد الدين من أقامها فقد أقام الدين وقد أمر بها الله وحث على الحفاظ عليها حيث قال تعالى : (حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى وقوموا لله قانتين).

صلاة الفجر

هي أول صلاة في اليوم وتعتبر صلاة الفجر من أهم الصلوات الخمس، وتبدأ صلاة الفجر في الوقت الذي يبدأ فيه ظهور النهار واختفاء عتمة الليل، ومن قام بالحفاظ على صلاة الفجر له فضل كبير في الحياة والاخرة، حيث قال الرسول صلى الله عليه وسلم (بشّر المشائين في الظلم إلى المساجد بالنور التام يوم القيامة).

فضل صلاة الفجر

للحفاظ على صلاة الفجر الكثير من الفضل منها :

الشعور بالراحة والطمأنينة

من قام بالحفاظ على صلاة الفجر في موعدها أن يكون في ذمة الله ، ويشعر بالراحة والطمأنينة حيث قال الرسول صلى الله عليه وسلم  (من صلى صلاة الصبح فهو في ذمة الله).

الدليل على عدم النفاق

يعتبر الحفاظ  على صلاة الفجر في موعدها علامة فارقة تفرق بين المنافقين والمؤمنين فهي دليل على عدم النفاق، حيث قال الرسول صلى الله عليه وسلم (أثقلُ الصلاةِ على المنافقينَ صلاةُ العشاءِ وصلاةُ الفجرِ ولو يعلمونَ ما فيهما لأَتَوْهُما ولو حَبْوًا).

قيام الليل

من قام بالحفاظ على صلاة الفجر في موعدها له نفس فضل قيام الليل، وله أجر حجة وعمرة إذا قام المصلى لذكر الله حتى طلوع الشمس، حيث قال الرسول صلى الله عليه وسلام ( من صلى الغداة في جماعة، ثمّ قعد يذكر الله حتى تطلع الشمس ثم صلى ركعتين كانت له كأجر حجة وعمره ” وتعرف صلاة الغداة بأنها صلاة الفجر.

النجاة من النار

من فضل الحفاظ على صلاة الفجر هو دخول الجنة والنجاة من النار، وقد قال الرسول صلى الله عليه السلام ( لن يلج النار أحد صلى قبل طلوع الشمس وقبل مغربها)، وقد قال عليه السلام  (تجتمع ملائكة الليل وملائكة النهار في صلاة الفجر ).

رؤية الله عز وجل

من حافظ على صلاة الفجر والعصر في موعدهما فإنه سيفوز برؤية الله عز وجل، وذلك حيث قال جرير بن عبد الله : ( كُنَّا عِنْدَ النَّبِيِّ صلّى الله عليه وسلّم فَنَظَرَ إِلَى الْقَمَرِ لَيْلَةً فَقَالَ : إِنَّكُمْ سَتَرَوْنَ رَبَّكُمْ كَمَا تَرَوْنَ هَذَا الْقَمَرَ لاَ تُضَامُّونَ فِي رُؤْيَتِهِ، فَإِنِ اسْتَطَعْتُمْ أَنْ لاَ تُغْلَبُوا عَلَى صَلاَةٍ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ غُرُوبِهَا فَافْعَلُوا، ثُمَّ قَرَأَ: وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ الْغُرُوبِ).

كيفية القيام لصلاة الفجر

لصلاة الفجر الكثير من الفضل والفوائد إذا قام المسلم بتأديتها في وقتها قبل طلوع الشمس، ولكن تواجه الكثير مشكلة الاستيقاظ والقيام لصلاة الفجر لذلك يمكن اتباع بعض الخطوات التي تساعد على القيام لصلاة الفجر وهي :

إخلاص النية لله تعالى

كلّما كان الشخص مخلص في نيته لـ طاعة الله تعالى والحفاظ على الصلوات كلما ساعده ذلك على القيام لصلاة الفجر بسهولة، لذلك يجب قبل النوم تحضر النية للاستيقاظ على صلاة الفجر وأن يسأل الله الاعانة والمساعدة على القيام لتأدية الصلاة، والحرص على تجديد النية يوميا .

عدم السهر لساعات متأخرة

يجب الحرص على النوم في وقت مبكر وعدم السهر لساعات متأخرة من الليل، حتى يمكن الاستيقاظ لصلاة الفجر، ويجب عدم تناول الوجبات الثقيلة ليلا لأنها تقلل من القدرة على الاستيقاظ.

المشاركة مع الأهل والاصدقاء

من الطرق التي تساعد على القيام لصلاة الفجر هي الاتفاق مع بعض الاشخاص المعروف عنهم التزامهم وحرصهم على صلاة الفجر، والطلب منهم التواصل وقت صلاة الفجر.

ضبط المنبه عدة مرات

يفضل ضبط المنبه عدة مرت في أوقات مختلفة قبل اذان الفجر، وفي وقت اذان الفجر ووقت الصلاة حتى يستطيع الشخص الاستيقاظ لقيم صلاة الفجر.

أخبار ذات صلة

0 تعليق