قصة فيلم الصياد القاتل Hunter Killer

المرسال 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

هانتر كيلر Hunter Killer هو فيلم تشويق جديد تدور أحداثه تحت سطح البحر من بطولة وإنتاج جيرارد باتلر الذي يلعب دور قبطان بحرية على غواصة تخوض بحارًا خطرة وتطلق القذائف على غواصات الأعداء ، ويلقي الفيلم الضوء على نزاع عالمي خيالي من عدة زوايا مختلفة .

محتويات

طاقم عمل فيلم Hunter Killer

تمثيل : جيرارد باتلر ، توبي ستيفينز ، غاري أولدمان ، كارولين غودول ، مايكل نايكڤيست ، ليندا كارديليني .

إخراج : دونوڤان مارش .

استديو: VVS Films

إنتاج جيرارد باتلر ، نيل موريتز ، توبي چافي ، چون ثومبسون ، تاكر تولاي ، مارك غيل .

سيناريو آرني ل . شميديت ، چيمي موس .

تصوير توم ماريس .

موسيقى تريڤور موريس .

جوهر فيلم Hunter Killer

إن فيلم “هانتر كيلر” في جوهره يتشارك بعض التشابهات مع فيلمي “سقوط البيت الأبيض” و”سقوط لندن” ، حيث ينقذ باتلر هنا أيضًا مسئولي الحكومة ويتفادى في هذا الفيلم الفوضى السياسية الجغرافية ، وبدلًا من مواجهة الإرهابيين كما فعل في الفيلمين السابقين فإن التهديد للسلام الأمريكي هنا يأتي من الانقلاب الروسي الذي أسقط رئيس الدولة .

وكان وقت تلك الصراعات الداخلية سيئًا للغاية بالنسبة للأمريكيين الذين يمتلكون غواصة غير محسوب حسابها داخل أرض العدو ، لذا أرسلت قوات الولايات المتحدة الكابتن چو غلاس (باتلر) في مهمة بحث سرية للغاية .

حبكة الفيلم

لقد تم اختطاف الرئيس الروسي واحتجازه رهينة بواسطة جنرال فاسد في محاولة لإشعال حرب عالمية ثالثة ، وفي تلك الأثناء يتجه الكابتن چو غلاس إلى الموقع الذي غرقت فيه غواصة روسية جديدة في مياه متجمدة عمقها ١٠٠٠ قدم تحت غطاء من الجليد القطبي ، ثم تتبعه غواصة أمريكية نووية .

وسريعًا ما يكتشف غلاس أن الواقعة لم تكن حادثة ويتعاون مع قوات البحرية الأمريكية لينقذوا الرئيس الروسي .

تمتلك قصة الفيلم حصتها من الغموض وقد تمكنت من وضع مصير العالم بأسره في يد غواصة واحدة ومجموعة من الجنود ، وأحداث هذا الفيلم مبنية على رواية نقطة الإطلاق Firing point لجورج والاس ودون كيث .

ويلعب باتلر دور القبطان الجديد ، بينما يلعب غاري أولدمان دور وزير الدفاع الغاضب الذي لم يكف قط عن محاولة تحويل الموقف إلى مشكلة أكبر ، وكلاهما قد أدى أداءً جيدًا ولكن لم يكن أي منهما مميزًا .

أما مايكل نايكڤيست فقد لعب دور قبطان الأسطول الروسي وقد جعلته رزانته وتعقيد شخصيته أداءً مميزًا ، إلا أنه قد توفي في العام الماضي بعد انتهاء تأدية مشاهده في الفيلم .

شخصية باتلر

يحكي الفيلم قصة كابتن بحرية جديد غير مثبت لم يذهب إلى المدرسة البحرية قط بل تعلم من خلال خبرة العمل على غواصات ، ويبدأ الفيلم غير معروف من قِبل الطاقم ثم يكتسب احترامهم من خلال سلسلة من المناورات والتقنيات الجسورة وغير التقليدية .

ولكن لا يوجد أية حياة داخلية لشخصية باتلر ، لقد ذكر غلاس واقعة ما تميز مسيرته البحرية إلا أنه لم يشر إليها مرة أخرى أو يذكر كيف غيرته التجربة ، وعلى الرغم من أنه يفترض أن يكون الشخصية الجياشة التي تحارب لإنقاذ حياة الآخرين إلا أن باتلر كان يبدو كالروبوت ولم تظهر العواطف إلا على أفراد الطاقم الآخرين .

المراجع:

أخبار ذات صلة

0 تعليق