فوائد الشمر لصحة العظام

المرسال 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

الناس يختارون الشمر لنكهته ومزاياه الصحية، حيث استخدم الممارسين القدماء الشمر في العلاجات الطبيعية، وتستمر هذه الممارسة حتى الوقت الحاضر، والشمر هو نبات متوسطي مشهور الآن في جميع أنحاء العالم، يشتهر النبات بسيقان خضراء طويلة، ويمكن أن ينمو في أي مكان تقريبا، جميع أجزاء نبات الشمر، بما في ذلك الساق والأوراق والبذور صالحة للأكل، وهو يضيف نكهة مميزة إلى الأطعمة الأخرى .

محتويات

العلاقة بين الشمر وتقوية العظام

يساهم محتوى الفيتامينات والمعادن في الشمر في بناء وصيانة بنية العظام وقوتها بالطرق التالية :

1- الفوسفات والكالسيوم مهمان في بنية العظام .
2- الحديد والزنك مهمين لإنتاج ونضج الكولاجين .
3- يتطلب تكوين المصفوفة العظمية معدن المنغنيز، الذي يوجد في الشمر.
4- ارتبط انخفاض تناول فيتامين ك بزيادة خطر الإصابة بكسور العظام .
5- فيتامين ك مهم للصحة، لأنه يقوم بتعديل بروتينات مصفوفة العظام، ويحسن امتصاص الكالسيوم، وقد يقلل من إفراز الكالسيوم في البول، والشمر يحتوي على نسبة جيدة من فيتامين ك .

الشمر وكسور العظام

يعد كسر العظام تجربة مؤلمة خاصة إذا كانت هناك حاجة لإصلاح جراحي، وعلى الرغم من الدراية الكبيرة بالأطعمة الخاصة بعظام صحية، مثل الألبان والخضار الورقية الخضراء والبذور والمكسرات والفاصوليا، إلا أن العديد من الدراسات الآن تركز على المركبات الطبيعية والأعشاب والتوابل، مثل الشمر، وقد أظهرت بذور الشمر أن لها تأثير على العظم، حيث خفضت من دوران العظام، حيث يتم تقسيم العظام باستمرار وإعادة بنائها بواسطة الخلايا المتخصصة، والخلايا الآكلة للعظام التي تتكسر وبقايا العظم التي تعيد بناء العظام .

ويبدو أن تباطؤ عملية الامتصاص مهمة لحماية وصحة العظام، بشكل خاص لفقدان العظام في النساء بعد سن اليأس، والشمر يساعد في هذه العملية، وتعد بذور الشمر التي تستخدم في المأكولات المتوسطية والهندية والشرق أوسطية، شعبية إلى حد كبير، كما وتتوفر البذور المجففة في المتاجر الصحية والمتاجر المتخصصة والسوبر ماركت، وقد استخدم الشمر كدواء منذ العصور الوسطى إن لم يكن لفترة أطول، إنه مهدئ وشفاء لمشاكل المعدة والجهاز التنفسي، ويطرد الغاز ويزيل البلغم من الرئتين .

فوائد الشمر لارتفاع ضغط الدم وصحة القلب

تساعد النترات في الشمر في تخفيف ضغط الدم، كما يعد الحفاظ على كمية منخفضة من الصوديوم أمر ضروري لخفض ضغط الدم، ولكن زيادة تناول البوتاسيوم قد يكون له نفس الأهمية بسبب دوره في توسع الأوعية، وتمدد وتقلص الأوعية الدموية، ووفقا لمسح فحص الصحة الوطنية والتغذية ( NHANES )، أقل من 2 في المائة من البالغين الأمريكيين يلبون التوصية اليومية 4,700 ملليغرام من البوتاسيوم، بالإضافة إلى ذلك، هناك أدلة على أن البوتاسيوم والكالسيوم والماغنيسيوم يخفضان ضغط الدم بشكل طبيعي، وكل هذه العناصر موجودة في الشمر، والنترات الغذائية الموجودة في الشمر وغيره من الأطعمة له خصائص توسع الأوعية، لذا فإنها تساعد على خفض ضغط الدم وحماية القلب، وقد وجدت دراسة عام 2014 أن مستويات ضغط الدم كانت أقل بعد تناول مكملات النترات، كما أن الألياف، البوتاسيوم، حامض الفوليك، فيتامين ج، فيتامين ب 6، ومحتوى الفيتونوترينت في الشمر، إلى جانب عدم وجود الكولسترول، يدعم صحة القلب .

ويحتوي الشمر على كميات كبيرة من الألياف، والألياف تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب، لأنها يساعد على تقليل الكمية الإجمالية للكوليسترول في الدم، ويبدو أن البوتاسيوم يعزز صحة القلب، ففي إحدى الدراسات كان الأشخاص الذين تناولوا 4.069 ملغ من البوتاسيوم في اليوم الواحد، أقل عرضة بنسبة 49 في المائة للوفاة بسبب مرض نقص تروية القلب، مقارنة مع أولئك الذين تناولوا حوالي 1.793 ملغ في اليوم، كما يمنع فيتامين ب 6 وحمض الفوليك تراكم مركب يسمى هوموسيستين، عن طريق تحويله إلى مركب مختلف ” ميثيونين “، وعندما تتراكم كميات كبيرة من الهوموسيستين، يمكن أن تتلف الأوعية الدموية وتؤدي إلى مشاكل في القلب .

المراجع:

أخبار ذات صلة

0 تعليق