اخبار ليفربول اليوم - ليس ريال مدريد فقط .. 5 أندية كبرى يعتبر إريكسن مكسباً لها

اخبار ليفربول 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

سبورت 360- يريد إريكسن خوض تجربة جديدة، هذه التجربة لا تتصف إلا بالغموض. ولكن اعتمادًا على إجاباته خلال حواره مع مجلة اكسترا بلاديت الدنماركية، فإن وجهة اللاعب المفضلة هي ريال مدريد.

وعلى الرغم من إتمام مدريد لصفقة كبيرة تخطت 100 مليون يورو لضم إيدين هازارد، وحصوله على خدمات لوكا يوفيتش مقابل 60 مليون يورو، بالإضافة إلى إيدير ميلاتيو الذي نجح مدريد في الحصول عليه قادمًا من بورتو مقابل 50 مليون يورو، كما تستمر المفاوضات مع فيرلاند ميندي المحدد سعره بـ50 مليون يورو، رغم كل هذه التعاقدات إلا أن لا زالت لإيركسن فرصة في الانضام للملكي في حال وُجد اهتمام حقيقي باللاعب في مدريد.

متبقي في عقد لاعب الوسط الدنماركي عام واحد، وقد صرح: “أنا أشعر أنني في المرحلة التي تقتضي التغيير وتجربة ما هو جديد”. وأكمل:”أحمل كل الاحترام والتقدير لكل شيء حدث مع توتنهام، ولكني أريد خوض مغامرة جديدة وأريد أن يحدث توضيح لموقفي من جانب النادي خلال الصيف، وهذه هي الخطة”.

وأضاف إريكسن:”يوجد بعض الأمور التي لا يحققها توتنهام للاعبين، إذا ذهبت لنادي آخر، أتمنى أن يكون خطوة للأمام وترقية.”

الكثير من الأندية بالإمكان اعتبارها نقلة لإيركسن بعد توتنهام، لكن على أي منها سترسو سفينة الدنماركي؟

1

الأمر الواضح كالشمس، أن زيدان عاد لبيته وكل ما يحاوله هو الترميم من بعد تهدم الديار. مثلما ذكرنا من قبل فإن صفقة يوفيتش تم حسمها وكذلك صفقة هازارد. كما ستساعد إضافة ميلاتو في تدعيم المنظومة الدفاعية للفريق عقب وصوله لصفوف الفريق في يناير، كما سيحل نجاح صفقة ميندي أزمة الظهير المدافع الأيسر.

ولكن ما هي النفقة التي ينوي فلورينتينو بيريز تحملها هذا الصيف، علمًا بأن التعاقدات التي انتهت تقترب من الـ300 مليون يورو؟

بالإضافة إلى ما تحملته خزينة النادي من أموال لتغطية حملة تحديث البرنابيو، الأمر الذي سيحدث نزيفًا شديدًا في ماليات الملكي، حتى لو كان سعر إريكسن (70 مليون يورو) مبلغًا معقولًا.

بعيدًا عن الأمور المادية، فإن إيركسن مناسب وفي لياقة بدنية عالية. وفي حال كان ريال مدريد بالفعل يفاوض بوجبا فإن الدنماركي رغم تقدم سنه عن بوجبا إلا أنه يقدم موهبة شابة أرخص وأكثر واقعية وأسهل في الحصول على توقيعها وتوقيع ناديها.

واحد من أكبر مشكلات في الموسم الماضي كان ندرة خلق الفرص والهجمات من جانب خط الوسط المكون من توني كروس ولوكا مودريتش وإيسكو وكاسيميرو وداني سيبايوس، وهو خط الوسط الذي لم يينجح بكل أفراده سوى في صناعة   12 هدفًا. بذلك فإن قدرة إريكسن على لصنع تنقلات سريعة بالكرة ستساعد ريال مدريد في فك التكتلات الدفاعية للمنافسين. أيضًا لم ينجح خط وسط الملكي سوى في تسجيل 12 هدفًا في الدوري، على عكس إيركسن الذي أحرز 8 أهداف وصنع   12 آخرين.


2

لا يعد اسم إريكسن جديدًا على النادي الكتالوني فقد فكر برشلونة سابقًا في ضم اللاعب، ولكن الحال مع الفريق الكتالوني مشابه لريال مدريد، فإن قائمة تعاقدات صاحب الدوري الإسباني كبيرة والنفقات باهظة.

ليس فقط ريال مدريد هو النادي صاحب الإنفاق وفاتورة المرتبات الأكبر في عالم كرة القدم، وهذه المرتبات تدفع النادي دائمًا للتخلص من بعض اللاعبين بشكل دوري لإفراغ مكان للآخرين. في الحقيقة فإن التعاقد مع فرنكي دي يونج مقابل   86 مليون يورو للانتقال من صفوف أياكس، بالإضافة إلى ماتياس دي ليخت بسعر مقارب، يعني أن برشلونة لم يتبق لها الكثير لتنفقه خلال هذا الصيف.

قد يتم بيع إيفان راكيتيتش وفيليب كوتنيو خلال هذا الصيف، حتى في حال نجاح هذا السيناريو فإن برشلونة لا زال منقوصًا في خط وسطه. دي يونج وبوسكيتس وكارلس إلينا وأرتور فيدال وحتى مع أخذ اللاعب الصاعد ريكي بويج، هذه هي خيارات إرنستو فالفيردي لخط الوسط. لبرشلونة وخط وسطه فإن ضم إيركسن قرار حكيم ومناسب، يشبه إيركسن شخصية برشلونة فهو يحمل الكرة ويجيد الاستحواذ والتمرير.

يمتلك الدنماركي القدرة على التهديف والتصويب من بعد، وقد يكون جانب هجومي آخر لهجومة برشلونة بدلًا من الاعتماد التام على ليونيل داخل الفريق. ولكن رغم كل ما سبق، فإن التعاقد مع فرنيكي دي يونج يقلل بكثير من فرصة حدوث هذه الصفقة.


3

مضى الكثير من الوقت منذ آخر موسم انتقالات عاصف لـ البافاري يوزع فيه نقوده على الأندية الأوروبية من أجل جلب الكثير من التعاقدات. انفق بايرن 115 مليون يورو حتى الآن مقابل التعاقد مع لوكاس هيرناندز وبينيامين بافارد ولازال الكثير في الطريق لتشكيلة الأحمر الذي على باب القيام بسوق الانتقالات الأكبر في تاريخه.

هنالك تيمة في تعاقدات البايرن، ولا يتماشى إيركسن كثيرًا مع هذه التيمة، فعلى الرغم من استعداد البايرن للانفاق دون حساب، فإن النادي يبحث بفتش بشكل أكبر في المواهب الأوروبية الشابة الصاعدة. وإيركسن ليس مناسبًا لهذه الاستراتيجية. بالفعل يريد النادي ضم لاعب وسط بعدما رفضوا تمديد التعاقد مع الكولومبي جيمس رودريجز، إلا أن اللاعب الذي يملأ عين مسؤولي التعاقد في النادي الألماني ليس إيركسن لكن لاعب بايرن ليفركوزن كاي هافرتس.

اللاعب صاحب الـ19 عامًا قدم أداءًا مذهلًا في الدوري الألماني بالموسم الماضي، فقد أحرز 17 هدفًا. عزارته التهديفية المذهلة قد ترشحه لأخذ مكان في تشكيلة المنتخب الألماني الذي لازال بين صفوفه مقاعد فارغة. إيركسن الخيار الأكثر استقرارًا ولمعانًا ولكن السن والراتب ورسوم الانتقال من توتنهام، تجعل من هافرتس أكثر إغراءًا للمسؤولين في البايرن.


4

إسبانيا ممكنة، ألمانيا مستبعدة، لكن ماذا عن إيطاليا؟ هناك همس خافت عن رغبة اليوفي في ضم إريكسن. ولكن هذا لا ينفي احتمالية حدوث هذه الصفقة. يركز البيانكونيري على خطف الصفقات الحرة مثل رامسي الذي يعد المثال الأخير على هذه الثقافة، إلا أن سحق وقوته المادية الكبرى بالنسبة لبقية الأندية الإيطالية قد يشجع السيدة العجوز على جلب لاعب مثل إيركسن.

في الحقيقة فإن خط وسط اليوفي يحتاج إلى تجديد. خسارتهم أمام أياكس في الدور ربع النهائي للبطولة الأوروبية سلط الضوء بشكل مكثف على الضعف الساري بوسط الفريق الإيطالي العتيق.

سامي خضيرة وماتيودي وبيانيتش لا يقدموا كرة سريعة في وسط الملعب، بينما البدائل الأصغر مثل بنتاكور وإيمري شان لم يصلا للمستويات المطلوبة بعد.

سيضخ ايركسن نشاطًا في وسط الفريق فور انتقاله. أصبحت الهيمنة على الدوري الإيطالي من الأمور المسلم بها، ولكن كل الأعين في تورينو تنظر إلى دوري الأبطال وتحلم به لكسر الصيام البادئ منذ 23 سنةً.

الدنماركي قد يساعد في مداواة هذا الجرح. سيحدث وجوده تنافسًا مع الإيطالي ديبالا، إلا أن مستقبل ديبالا مع الفريق ليس واضحًا خاصة بعد فشله في التأقلم على المراكز والمهمات المطلوبة منه بعد قدوم البرتغالي كريستيانو .

إذا توفرت الأموال -وهو شيء سيحدث في الأغلب بعد الفوز بخدمات رامسي دون أي خسائر- فإنه قد يكون واقعًا أن يكتسي إيركسن بالأبيض والأسود في الموسم القادم.


5

الأمر كله متعلق بقانون اللعب المالي النظيف. باريس لديه المال، لكن هل سيتمكنون من إنفاقه؟ هنا يكمن السؤال الأهم. سيعجب إربكسن بالفريق الفرنسي باعتباره النقلة التي تحدث عنها وبعيدًا عن أي نقد للفريق الباريسي، فإن النادي لديه الكثير من العوامل المغرية للعديد من اللاعبين.

على الورق من السهل على النادي اتمام هذه الصفقة، لكن في الحقيقة لا يعتقد أنه من المتاح التفاوض حتى بشأن الصفقة وإتمامها في ظل قانون اللعب المالي النظيف، خاصة بعد المبالغ المهولة المصروفة من جانب النادي في المواسم الماضي. توماس توخل يريد بكل تأكيد إلى تعث وتجديد الروح في خط وسط فريقه. فبرحيل راببيو وغياب فيراتي المستمر عن المباريات لداع الإصابة، يفتقد الوسط الباريسي للديناميكية والبدلاء من نفس المستوى. دراكسلر موجود ليحل محل الراحلين بالتأكيد، لكن لا يوجد غير نكونو كبديل وورقة ثانية لتوخل.

إربكسن صانع ألعاب مبدع يفتقده باريس سان جيرمان ويحتاجه، إلا أنه من غير المحتمل أن يشق اللاعب طريقه نحو عاصمة الأنوار.


ليفربول

6

احتمالات بيع دانيال ليفي لمنافس محلي مباشر تكاد تكون معدومة. بين أندية الدوري الإنجليزي ليفربول سيكون بأول صف الحالمين بإريكسن بالإضافة إلى نادييّ مانشستر أيضًا. إلا أن علاوة ستكون مطلوبة حال انتقال اللاعب لأي نادي إنجليزي مما تجعل الأمر بعيدًا عن التحقق، لا يعد الدنماركي مغريًا لليفربول، لكنه مناسب بشدة لكل ما يحتاجه الفريق.

مركزان على الليفر ملأهم خلال الانتقالات الصيفية الظهير الأيسر ولاعب خط الوسط المهاجم، فلازال يورجن كلوب لم يوفر بديلًا لكوتنهو منذ رحيله في يناير 2018 بعد فشل المفاوضات مع نبيل فقير لاعب ليون في الميركاتو الماضي. لا يزال فقير ضمن قائمة اهتمامات الليفر وإيركسن بقدرته المذهلة على الدمج بين دور إبداعي على الأطراف وفي المساحة خلف المهاجم تجعل منه صيدًا ثمينًا لليفربول.

تختلف طريقة لعبه بالطبع عن البرازيلي كوتينهو، فالبرازيلي صانع ألعاب سريع، لكن الدنمارك صاحب نهج محدد، إلا أن رؤيته وقرائته للملعب وموهبته الذهنية، تجعل منه جذابًا. حظًا سعيدًا لو أرادوا إتمام هذه الصفقة على أية حال.

أخبار ذات صلة

0 تعليق