اخبار ليفربول اليوم - ميسي يدنو من استعادة عرشه المفقود

اخبار ليفربول 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

موقع سبورت 360 – في حامية الوطيس، يستضيف نادي برشلونة الإسباني خصمه ليفربول الإنجليزي، مساء اليوم ، بملعب الكامب نو، ضمن ذهاب ربع نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا.

ويتسلح ليفربول وبرشلونة بمجموعة من الأسلحة الدفاعية والهجومية، من أجل التأهل نحو المباراة النهائية، لكن الفريق الكتالوني يملك سلاحاً فتاكاً يتفنن في إذلال الكبار، ويتعلق الأمر بالأرجنتيني ليونيل .

ويملك ليونيل ميسي العديد من الذكريات الجميلة في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، والتي ستشحن طاقته ضد ليفربول اليوم:

أحد أفضل الأهداف في دوري الأبطال:

في عام 2011، تواجه وريال مدريد في نصف نهائي مسابقة دوي أبطال أوروبا، وقرر الأوروبي إقامة مباراة الذهاب بملعب سانتياجو برنابيو، على أن تُلعب موقعة الإياب بالكامب نو.

وحاول جوزيه مورينيو، مدرب وقتها، إيقاف ليونيل ميسي وإجهاض تحركاته ومناوراته من خلال إشراك المدافع البرتغالي بيبي في وسط الملعب، حتى يقتفي أثر النجم الأرجنتيني في جميع جنبات الملعب.

ونجح بيبي في تكبيل ميسي، لكن تهور البرتغالي كلفه البطاقة الحمراء، ليغادر أرضية الملعب ويترك البولجا حراً طليقاً.

وبعدما سجل الهدف الأول، استلم ميسي الكرة في منتصف الملعب لينطلق كالسهم نحو مرمى إيكر كاسياس، مراوغاً ستة لاعبين بالتمام والكمال، ومسجلاً أحد أفضل أهداف دوري الأبطال على الإطلاق.

ظهر بواتينج:

في عام 2015، ضرب برشلونة موعداً مع الألماني في المربع الذهبي، في لقاء بحث فيه الفريق الكتالوني عن التأهل للدور النهائي للمرة الأولى منذ 2011.

وبينما كان مختفياً طوال المباراة، ظهر ميسي في 180 ثانية فقط ليسجل هدفين جميلين سهلا بشكل كبير مهمة برشلونة في التأهل للمباراة الختامية.

واستلم ميسي كرة من على حدود منطقة الجزاء، ليطلق تسديدة قوية على يسار الحارس الألماني مانويل نوير، الذي فشل في صد الكرة بسبب تأخره وأيضاً بسبب اعتقاده بأن ليو سيسدد على الجهة اليمنى، كما هو معتاد.

وبعدها بثوانٍ معدودة، استلم ميسي تمريرة رائعة من إيفان راكيتيتش، لينطلق ميسي نحو مرمى البافاري متجاوزاً المدافع جيروم بواتينج بطريقة إبداعية، حيث سقط اللاعب الألماني على ظهره، ليُسجل البولجا الهدف الثاني.

ليفربول:

يرغب ليونيل ميسي هذا الموسم في التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا، وهو ما دفعه لإطلاق تصريحات قوية في شهر أغسطس الماضي، حيث وعد جماهير الكامب نو، بأنه سيبذل قصارى جهده لإعادة الكأس إلى مدينة برشلونة.

وإذا أراد ميسي أن يفي بوعده، فينبغي عليه أن يقدم مستويات كبيرة أمام ليفربول الذي يعتبر مرشحاً فوق العادة للظفر بالكأس ذات الأذنين.

وسبق لميسي أن واجه ليفربول في مبارتين رسميتين، وكان ذلك في عام 2007، بالدور ثمن النهائي، لكن البولجا حينها لم يكن متوهجاً بالقدر الذي يخول له هزم ليفربول بمفرده.

أخبار ذات صلة

0 تعليق