اخبار ليفربول اليوم - رسمياً .. ليفربول يعلن عن قميصه الثاني للموسم الجديد وصلاح يظهر

اخبار ليفربول ارسل لصديق نسخة للطباعة

لم أتعجب من الأخبار التي خرجت تؤكد على ابتعاد ليفربول عن ضم البرازيلي أليسون بيكر الحارس الأول لمنتخب البرازيل ونادي الإيطالي هذا الصيف.

بحث ليفربول عن حارس مرمى جديد هو أمر واضح للجميع وطبيعي، بعد أداء الثنائي لوريس كاريوس وسيمون مينيوليه الكارثي في الموسم المنتهي، والذي كلف ليفربول لقب بطولة دوري أبطال أوروبا، المسابقة التي خسرها الريدز في النهائي أمام ريال مدريد الإسباني بفضل أخطاء كاريوس الكارثية.

نعم نادي اقتصادي يبحث دائما عن التعاقد مع المواهب ثم الاستثمار فيهم والبحث لهم عن أفضل العروض المادية، ولكن هناك أوقات صعبة الأمور تسير فيها في عكس الاتجاه.

الأمور سارت في عكس الاتجاه، عندما قرر بيع النجم المصري محمد صلاح لنادي ليفربول في يونيو الماضي مضطراً قبل غلق ملفه المالي السنوي يوم 30 يونيو، والذي استغله ليفربول وتوصل لاتفاق بضم من نادي العاصمة الإيطالية مقابل 34.3 مليون جنية استرليني.

أعتقد بعد نجاح في دوري الأبطال ووجود عوائد مادية جيدة للنادي لن يضطر في الوقوع في خطأ من جديد وبيع أليسون لليفربول أو بمقابل مادي ضعيف، وسينتظر الفرصة الأكبر والعائد الأضخم.

لذلك ومن الطبيعي جدأ نجد أن وضع 80 أو 100 مليون يورو سعر التخلي عن أليسون بيكر للأندية الراغبة في ضمه خصوصاً لليفربول الإنجليزي الذي استغل من قبل ظروف المالية الصعبة.

وأكدت تقارير موثوقة بالأمس واليوم أن ليفربول لن يتوصل مع لاتفاق بشأن التعاقد مع الحارس البرازيلي أليسون بيكر، بسبب مغالاة نادي العاصمة الإيطالية المادية.

ووضع مبلغ 80 مليون يورو من أجل السماح للبرازيلي أليسون بيكر مغادرة العاصمة الإيطالية هذا الصيف، المبلغ الذي يرفض ليفربول دفعه من أجل تدعيم مركز حراسة المرمى.

وكشفت وسائل الإعلام الإنجليزية صباح اليوم، أن نادي الإيطالي من الطبيعي أن يطلب مبلغاً فلكياً من ليفربول للسماح لحارسه البرازيلي أليسون بيكر مغادرة العاصمة الإيطالية.

وعلى لسان السيد “جيمس بيرس” صحفي جريدة “ليفربول إيكو” المقربة من نادي ليفربول الإنجليزي، قال أن يريد تعويض الخسارة التي لحقت به بسبب بيع لليفربول الصيف الماضي مقابل 34 مليون جنية استرليني فقط.

وتألق مع ليفربول في أول مواسمه حيث سجل 45 هدفاً واعتلى صدارة ترتيب هدافي الدوري الإنجليزي الممتاز برصيد 32 هدفاً، ليرتفع سعره التسويقي أضعاف سعر بيعه لليفربول.

واضطر لبيع قبل نهاية شهر يونيو من عام 2017، لغلق ميزانية النادي الإيطالي للعام الماضي، ليتفق مع ليفربول على صفقة مبلغها 34.3 مليون جنية استرليني فقط.

وارتبط اسم البرازيلي أليسون حارس مرمى ، بالانتقال إلى ليفربول في سوق الانتقالات الصيفية القادمة من أجل كل مشاكل ليفربول المستمرة في مركز حراسة المرمى.

وبدأ ليفربول الموسم بسيمون مينولية كحارس أول، لكنه فشل في إثبات نفسه، ليقرر المدرب الألماني يورجن كلوب استدعاء مواطنه لوريس كاريوس من أجل حماية شباك ليفربول حتى نهاية الموسم، ولكنه فشل في ذلك، وكلف ليفربول أخطاء ثمينة راح ضحيتها بطولة دوري أبطال أوروبا.


اقرأ الخبر من المصدر

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع بلس سبورت على الشبكات الاجتماعية

إخترنا لك

تعليق