اخبار برشلونة اليوم الثلاثاء 15/9/2020 : برشلونة بين التخمة الهجومية والعجز الدفاعي .. لأن التوازن أكثر من مجرد رفاهية

اخبار برشلونة 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

اليوم 15/9/ :

كل شيء في برشلونة يدعو للتعجب، حتى سوق الانتقالات بعد واحد من أسوأ مواسم الفريق على الإطلاق.

أنهى برشلونة قبل أسابيع واحد من أسوأ المواسم له على الإطلاق في آخر عقد، بعدما خسر الدوري الإسباني وودع الكأس من نصف النهائي ثم وجد نفسه يودع دوري أبطال أوروبا بنتيجة مذلة أمام .

الطبيعي والمنتظر بعد مثل ذلك الموسم أن تتحرك الإدارة فورًا لتدعيمات قياسية تحدث ثورة في الفريق، لكن مثل تلك الانتقالات ستكون صعبة بعد خمسة أعوام من الصفقات القوية والكبيرة والتي أرهقت خزينة النادي.

وإن لم تكن تلك الصفقات السابقة قد أرهقت خزينة النادي بالفعل كان إتمام مثل تلك الانتقالات من جديد مجرد خيال سيمر سريعًا في رأس الإدارة بسبب الظروف الاقتصادية التي فرضها فيروس كورونا.

لكن بالرغم من ذلك لا نزال نسمع عن بعض الأسماء المهتم بها برشلونة في سوق الانتقالات، صحيح أنها ليست الأسماء المناسبة لقيادة ثورة الفريق الكتالوني لكن مثل ذلك الأمر مفهوم في الظروف الحالية.

أين تقع المشكلة الحقيقة في برشلونة؟

وبيكهام وديفيدز وأبرز من تألقوا في الدوريات الثلاثة الكبرى

المشكلة الأساسية هي أن كل تلك الأسماء تخص نجوم وسط الملعب والهجوم، مع تجاهل تام للدفاع الذي هو الخط الذي يجب أن تتمحور عليه ثورة برشلونة.

النادي الكتالوني يعاني على مستوى الدفاع منذ سنوات، لن نبالغ لو قلنا أن دفاع برشلونة منذ يوم اعتزال بويول لم يكن يومًا في أفضل حالاته إلا في لحظات استثنائية كمباراة إشبيلية الشهيرة في كأس السوبر، أو مواجهات معدودة لإرنستو فالفيردي في الدوري الإسباني.

لعب ماسكيرانو في مركز قلب الدفاع وقدوم أسماء مثل ماثيو فيرمايلين ومؤخرًا صامويل أومتيتي وكليمون لونجليه لم يقدم الحل للمشكلة الحالية إلا بشكل جزئي.

النادي حتى لم يعوض رحيل دانييل ألفيس بظهير حقيقي يملك من الخبرة والكفاءة ما يلزم ليشغر مكان أفضل ظهير في العقدين الماضيين.

تخمة الهجوم الوهمية!

في مركز رأس الحربة يملك برشلونة لويس سواريز الذي أوشك على الرحيل عن برشلونة، بعد مكالمة رونالد كومان الشهيرة له التي أخبره خلالها أنه غير مرغوب فيه بالموسم الجديد.

وهناك أيضًا محدود الموهبة مفرط النشاط والإصرار مارتين برايثوايت، الذي لا يمكن الاعتماد عليه بأي شكل من الأشكال كرأس حربة أساسي.

ما دون ذلك هناك عدد يكاد يكون مخيف من المهاجمين في الفريق سواء على الجانب الأيمن أو الأيسر من الملعب ولنبدأ بليونيل مرورًا بعثمان ديمبيلي وأنسو فاتي، بالإضافة للوافد الجديد بيدري ومعه فرانشيسكو ترينكاو، دون أن نتحدث عن أنطوان جريزمان بعد.

كل هؤلاء يتنافسون على ثلاثة مراكز فقط في كل ، أربعة على أفضل تقدير، ومنهم مركز محجوز بأمر إلهي لليونيل ميسي قائد الفريق والأفضل في تاريخه على الإطلاق.

إذًا فالمنافسة على مركزين أو ثلاثة – حال لعب ميسي في مركز صانع اللعب كما فعل في ودية يوم الماضي – ستكون بين مارتين برايثوايت، وبيدري وفرانشيسكو ترينكاو وفيليبي كوتينيو ورافينيا الذي لم يرحل بعد هو وسواريز، بالإضافة لأنطوان جريزمان وعثمان ديمبلي وأنسو فاتي.

التوازن أكثر من مجرد رفاهية!

سوق انتقالات برشلونة حتى الآن محصور في أربعة أسماء، هم لاوتارو مارتينيز الذي أصبح ضمه بالقيمة التي يطلبها إنتر مستحيلًا.

ضف له ممفيس ديباي من ليون وجورجينيو فينالدوم من ليفربول وتياجو ألكانتارا من بايرن ميونخ.

صحيح أن وسط ملعب برشلونة في حاجة للدعم بعد رحيل راكيتيتش وأرتور وقرب رحيل أرتورو فيدال، إلا أن هجوم النادي الكتالوني ليس في حاجة لذلك بكل تأكيد.

ديباي لن يكون مفيد لو جاء من أجل أن يلعب في مركز الجناح المؤجج بالنجوم بالفعل، إلا لو جاء ليكون رأس حربة صريح.

في الوقت نفسه كما ذكرنا قبل قليل، فنادي برشلونة في حاجة للدعم في مراكز مثل قلب الدفاع بعد الرحيل المنتظر لصامويل أومتيتي وفي مركز الظهير الأيمن الذي أصبح صداعًا في رأس النادي الكتالوني منذ رحيل دانييل ألفيس، والظهير الأيسر الذي لا يوجد فيه سوى جوردي ألبا يستطيع الفريق الاعتماد عليه.

فهل تفيق إدارة برشلونة سريعًا قبل انتهاء سوق الانتقالات، أم تكتب بيدها بداية موسم آخر صفري يكون كارثي في نهاية فترة حكمهم للنادي الكتالوني؟!

اخبار برشلونة اليوم الثلاثاء 15/9/2020 :

أخبار ذات صلة

0 تعليق