اخبار برشلونة اليوم الأحد 1/3/2020 : الكلاسيكو: “مواجهة بين بطتين عرجتين”، وبريق يتلاشى!

اخبار برشلونة 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

اليوم 1/3/ :

عندما تحاول سرد الأسباب التي تؤدي لإشعال المنافسة بين فريقين، فكل الأسباب حاضرة في موقعة الكلاسيكو بين وبرشلونة أو العكس بحسب الضيف والمضيف.

أكبر مدينتين في إسبانيا، أكبر ناديين في العالم، كوكبة من ألمع نجوم الكرة، بل وبعيدًا عن الكرة هناك اتجاهات سياسة مختلفة.

في العقد السابق ارتفع الصخب والزخم المصاحب للمباراة عندما كان أفضل لاعبين في العالم ليونيل وكريستيانو في المواجهة داخل الميدان، وأفضل مدربين في العالم بيب جوارديولا وجوزيه مورينيو في الصراع على الخطوط.

لكن تبدل الحال اليوم، فقد فقد الفريقان الكثير من هيبتهما المحلية والقارية، ويُمكن الاستناد في ذلك إلى العبارة التي قالها مهاجم السابق، خورخي فالدانو، الذي وصف المباراة بمواجهة بين “بطتين عرجتين”، معتبرًا أن تحسن وضع برشلونة على علاقة بتدهور الريال وليس بسبب برشلونة نفسه.

وللتأكيد على ذلك فبرشلونة خسر هذا الموسم (4 مباريات) وهو نفس العدد في الموسمين السابقين بأكملهما!

وجمع برشلونة وريال معًا 108 نقاط حتى الآن في ثاني أدنى مجموع لهما منذ 2007 حتى هذه المرحلة من المستوى (أدنى مجموع لهما منذ 2007 كان الموسم الماضي بـ105 نقاط بعد 25 مرحلة).

Cristiano Ronaldo, Neymar

Cristiano Ronaldo, Neymar

Cristiano Ronaldo, Neymar

وخسر الفريقان جيلا ذهبيا من اللاعبين الذين طغى نجمهم على موقعة الكلاسيكو، وعجز بدلاء لهم عن الظهور بنفس الهالة والسطوة الفنية، وعلى رأسهم كريستيانو رونالدو ونيمار كما سيغيب عدد من النجوم الآخرين للإصابات مثل لويس سواريز وإيدين هازارد وعثمان ديمبيلي.

وبعد أن كانا الوجهة الحلم لغالبية النجوم الكبار، وجد ريال وبرشلونة نفسيهما مقيدين بقواعد اللعب المالي النظيف، وفي منافسة مالية غير متوازنة مع أندية مثل باريس سان جرمان الفرنسي أو .

وأبرز دليل على ذلك، أن النجم البلجيكي إيدين هازارد أصبح الصيف الماضي أول لاعب يوقع معه الريال بمبلغ أكثر من 60 مليون يورو منذ الكولومبي خاميس رودريجيز في 2014. في حين كشف المدير التنفيذي للبارسا أوسكار جراو أن النادي الكتلوني مضطر هذا الموسم إلى تخفيض مجموع رواتب لاعبين بحدود 18 مليون يورو.

متى كان ريال مدريد في صدارة الدوري الإسباني قبل الكلاسيكو؟

وبسبب هذه الخسائر تراجعت القيمة السوقية لقطبي إسبانيا، فبحسب موقع ترانسفير ماركت تبلغ القيمة السوقية للبارسا والريال 2.15 مليار يورو، مقابل 2.48 مليار يورو لقطبي إنجلترا حاليًا ليفربول ومانشستر سيتي.

ولعبت سلسلة من القرارات الفنية السيئة في إيصال الكلاسيكو إلى هذا الحال، فبرشلونة كان نادٍ ذو هوية معروفة ساعدته في بناء أفضل وأمتع فرق كرة القدم، لكن صفقات مثل باولينيو وأرتورو فيدال وكيفن برنس بواتينج، تشير إلى عدم وجود خطط ، لعدم امتلاكهم الحمض النووي لنادي برشلونة.

لم تكن هوية ريال مدريد أمرًا متعمقا في الجذور بل انهم كانوا دومًا يبحثون عن الصفقات الكبرى والمحافظة على سمعتهم كفريق “الجلاكتيكوس”.

لكن حتى وهو ينفق 500 مليون يورو في الموسمين الأخيرين، لكن وبحسب صحيفة ماركا فإن الخلاصة الوحيدة التي يُمكن التوصل إليها هي أن فريق ريال مدريد الحالي ليس على قدر المستوى، وبات فريق من العواجيز!

ومن الواضح أن رودريجو وفينيسيوس جونيور لديهم الكثير من الإمكانات ولكنهم غير قادرين على قيادة هجوم ريال مدريد في هذه المرحلة من مسيرتهم.

ربما يتغير الحال قريبًا إن انتقل كيليان مبابي إلى ريال مدريد وعاد إلى برشلونة، لكن حتى حينه، فالكلاسيكو اليوم هو عبارة عن مبارزة بين فريقين فقدا الكثير من هيبتهما، متعثرين في مرحلة انتقالية، مع الأمل بالعودة إلى أمجاد الماضي قريبًا.

اخبار برشلونة اليوم الأحد 1/3/2020 :

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق