اخبار الكرة الجزائرية - المحترف الثاني: أ. الشلف 1 - 0 ن. مقرة (ملخص اللقاء)

الدوري الجزائري 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

البطاقة الفنية:

ملعب الشهيد محمد بومزراق بـ الشلف، جو غائم، جمهور غفير، أرضية صالحة، تنظيم محكم، تحكيم للثلاثي: نادر، بوحسون، حلام.

ج. الشلف: وابدي، بلحوة، لدرع، بن قابلية، جاهل، رحالي، مغيلي، بودينة، مرواني، بن حملة، قيبوع.

المدرب: زاوي.

ن. مقرة: شلالي، ديواش، أوكريف، نزواني، هبال، أميري، بالح، مادور، لعراف، شيخ توهامي، بيبي.

المدرب: عباس.

=======================ملخص الشوط الأول: بداية اللقاء عرفت دخولا قويا من الزوار الذين لعبوا دون أي مركب نقص بل هدّدوا مرمى مضيفهم منذ الدقائق الأولى على غرار ما حدث في (د3) لما تلقى اللاعب لعراف توزيعة وأراد إسكانها الشباك برأسية غير أن كرته انتهت بين أحضان الحارس الشلفي وابدي الذي عرف كيف يبطل مفعول هذه الكرة الساخنة ويبقي على نظافة شباكه. وثاني محاولة في هذا اللقاء جاءت في (د11) ولصالح الزوار دائما وذلك عندما نفذ اللاعب أميري ركنية باتجاه منطقة العمليات لتصل إلى المدافع بيبي الذي استقبلها برأسية محكمة إلا أن كرته جانبت إطار المرمى بقليل. وأول رد فعل حقيقي لصالح أشبال المدرب سمير زاوي جاء في (د14) عندما مرّر اللاعب جاهل كرة إلى زميله قيبوع الذي كان متحرّرا من الرقابة وفي وضعية جيدة من أجل افتتاح باب التسجيل ليقذف باتجاه إطار المرمى وقذفته التي كانت متوجّهة إلى شباك الحارس شلالي وجدت المدافع بيبي الذي أبعدها في الوقت والمكان المناسبين من على خط المرمى حارما الشلف من هدف محقّق ومبقيا على شباك فريقه عذراء. ودقيقتان فقط بعد ذلك ،لاعبو نجم مقرة يقودون هجمة معاكسة سريعة لتصل الكرة إلى اللاعب بالح الذي توغل داخل منطقة العمليات وسقط ليطالب ورفاقه بضربة جزاء غير أن الحكم نادر أمر بمواصلة اللعب بعد أن رأى بأنه لا وجود لأي ركلة جزاء لطالما أن الاحتكاك بين لاعب مقرة ومرواني كان في حدود اللعبة. وفي (د33) جمعية الشلف تحصل على مخالفة قريبة من منطقة العمليات وهي المخالفة التي تولى تنفيذها اللاعب بودينة باتجاه زميله بن حملة الذي ارتقى فوق الجميع وحاول مباغتة الحارس شلالي برأسية إلا أن كرته مرّت جانبية ببضع سنتمترات عن القائم الأيسر ليبقى التعادل السلبي يخيّم على نتيجة اللقاء بعد انقضاء أزيد من نصف ساعة عن انطلاقته وباقي فترات اللعب عرفت سيطرة كلية لجمعية الشلف إلا أنها بقيت عقيمة إلى غاية نهاية الشوط الأولى بنفس النتيجة التي بدأ بها أي التعادل صفر مقابل صفر. ملخص الشوط الثاني: وفي الشوط الثاني بادرت جمعية الشلف إلى الهجوم بنية مباغتة الضيوف لتتاح لها فرصة ثمينة في (د61) لما استغل البديل مليكة خطأ من المدافع أوكريف لينتزع منه الكرة ثم يمرّر إلى زميله بوطية الذي كان في وضعية أقل ما يقال عنها أنها جيدة لافتتاح باب التسجيل غير أنه لم يحسن التعامل مع الوضعية وبالتالي فوت على فريقه فرصة ثمينة من أجل فك شفرة دفاع نجم مقرة. الرد من جانب مقرة على فرصة بوطيبة الضائعة جاء في (د70) لما تولى اللاعب أميري تنفيذ مخالفة بطريقة مباشرة ولكن دفاع جمعية الشلف الذي كان يقظا تدخل بصعوبة وأبعد الخطر عن مرماه وهي اللقطة التي حبست أنفاس أسرة الفريق المحلي. وفي (د76) أشبال المدرب سمير زاوي تحصلوا على مخالفة قريبة من منطقة العمليات وهي المخالفة التي نفذها اللاعب بودينة ناحية زميله بن حملة وكرة الأخير أبعدها الحارس شلالي بصعوبة بالغة منقذا مرماه من هدف وحارما التشكيلة المحلية من أخذ الأسبقية قبل حوالي ربع ساعة عن اختتام المقابلة. وأخطر محاولة للزوار في هذا اللقاء جاءت في (د77) عندما مرر اللاعب أميري كرة إلى زميله دمان الذي يهيئ بدوره ناحية اللاعب هبال الذي كان متحررا من رقابة مدافعي الشلف وفي وضعية جيدة من أجل افتتاح باب التسجيل إلا أنه لم يوفق في ذلك وضيّع على فريقه فرصة ذهبية لتسجيل أول أهداف اللقاء. وفي الوقت الذي كان يعتقد الجميع بأن المباراة تسير نحو الانتهاء بالتعادل السلبي تحصلت جمعية الشلف على ضربة جزاء عقب تعرّض اللاعب قدور شريف للعرقلة داخل منطقة العمليات ليعلن بعدها الحكم نادر مباشرة على ضربة جزاء للمحليين وهي الضربة التي تولى تنفيذها اللاعب بن حملة ونجح في تحويلها إلى هدف كان ذلك في (د88) وتواصل اللعب بعدها دون تسجيل أي جديد حتى أطلق الحكم صافرة اختتام اللقاء بفوز صعب للشلف. م.وضحة

أخبار ذات صلة

0 تعليق