اخبار دوري ابطال اوربا - برشلونة ومانشستر يونايتد .. 5 لاعبين تبقوا من نهائي 2011

دوري ابطال اوربا 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

لم نشهد صدامات قوية في قرعة ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا ربما باستثناء ومانشستر يونايتد، أما بقية المباريات رغم أنها صعبة على الطرفين، لكن فارق الجودة يميل بشكل واضح لطرف على حساب الآخر.

الأوروبي قرر في هذه النسخة إجراء قرعة نصف النهائي بشكل مسبق، دون الانتظار لحين تحديد المتأهلين كما كان يحدث في السنوات السابقة، ومن الممكن أن نشهد صداماً قوياً بين ضد ، وبرشلونة ضد ليفربول في المربع الذهبي كما يتمنى عشاق كرة القدم.

وفيما يلي سوف نحاول تحليل بشكل سريع المواجهات الأربعة في ربع النهائي:-

أياكس × يوفنتوس

لو لم يكن يوفنتوس يملك كريستيانو رونالدو، لكان من الظلم ترشيح كفة السيدة العجوز قبل المباراة، لأن أياكس أثبت أمام أنه يملك جميع الأسلحة التي تجعله قادراً على إيذاء أي منافس، لكن وجود صاروخ ماديرا الذي أحرز هاترك تاريخي في واحد من أقوى دفاعات أوروبا، يجعل فريقه دائماً المرشح للفوز.

من الصعب أن يصمد دفاع أياكس أمام كريستيانو ، لأن الفريق الهولندي ظهر عليه مشاكل واضحة في الخط الخلفي أمام ريال مدريد، وكانت عودته مهددة بالفشل لولا الرعونة التي تعامل فيها مهاجمي في إنهاء الهجمات، كما من الواضح أن الفريق يعاني من مشاكل مع الكرات العرضية التي أصبح يوفنتوس يطبقها بشكل مثالي هذا الموسم.

أياكس إن أراد أن يرفع حظوظه بالتأهل عليه أن يستغل الفرص التي سوف يصنعها في مباراة الذهاب على أرضه، خصوصاً في الشوط الأول، لأن يوفنتوس لن يسمح له بخلق فرص عديدة كما حدث أمام الريال المترنح على الصعيد الدفاعي.

ليفربول × بورتو

رجال المدرب يورجن كلوب يمكنهم الإطاحة ببورتو من مباراة الذهاب لو لعبوا بنفس الالتزام الذي طبقوه في مواجهة العودة ضد ، لكن ذلك ليس مضموناً لأن الفريق غير ثابت بالمستوى في الأسابيع الأخيرة، ونراه أحياناً يقدم مباريات سيئة للغاية.

فارق الجودة بين الفريقين واضح جداً لمصلحة الريدز، لكن يجب الإشارة إلى أنه ليس كبيراً جداً، فبورتو يملك تشكيلة ممتازة أيضاً تضاهي ليفربول في بعض المراكز، وبالتالي فإن الفريق مطالب بالتعامل مع المباراة كأنه يواجه خصما كبيراً، وليس مجرد فريق برتغالي، فحينها سيكون من الصعب أن نرى مفاجأة في هذا اللقاء.

توتنهام × مانشستر سيتي

البعض سيعتقد أن الأمور شبه محسومة للسيتيزنز، لكن في الحقيقة المباراة ليست سهلة أبداً على بيب جوارديولا ورجاله، لأن توتنهام سبق له الفوز على مانشستر سيتي، ويعد من أقوى الفرق الإنجليزية في السنوات الماضية، وبالتالي من غير المنطقي ترشيح كفة السيتي بشكل كبير حتى لو كانت معظم المعطيات في صالحه.

من الأمور المهمة التي يمكن الحديث عنها قبل هذه المباراة، أن مانشستر سيتي يصارع على 3 جبهات في الشهرين الأخيرين من الموسم، فهو يخوض ماراثون طويل مع ليفربول على صدارة الدوري الإنجليزي، وما زال ينافس في بطولة كأس الاتحاد، في حين أن كل ما يلعب عليه توتنهام هو حجز مقعد بين رباعي المقدمة في البريميرليج، وبالتالي فإن الضغط سيكون أقل عليه.

موعد هذه المواجهة سيء للغاية بالنسبة للتوتنهام لأنه يمر بفترة صعبة على صعيدي النتائج والأداء، كما أن بيب جوارديولا تفوق على ماوريسيو بوتشيتينو في آخر 3 مواجهات جمعتهما، ولهذا يعد السيتي الأقرب للتأهل لكن حظوظ السبيرز ليست ضعيفة أيضاً.

× برشلونة

كما تحدثنا في تحليل مباراة يوفنتوس، وجود ليونيل مسي يجعل برشلونة مرشحاً فوق العادة ضد أي فريق، خصوصاً وأن الفريق الكاتالوني يسعى جاهداً للفوز بلقب دوري الأبطال أكثر من أي بطولة أخرى في الموسم الحالي، بينما يعد وصول مانشستر يونايتد لهذا الدور إنجاز كبير بالنظر للظروف الصعبة التي مر بها منذ بداية الموسم.

طبعاً، هذا لا يعني أن الشياطين الحمر سيخوضون مباراة برشلونة كتحصيل حاصل، فالفريق يملك مقومات تخوله للفوز على البرسا إن لم يكن الأخير في يومه، أو بالتحديد إن لم يكن في أفضل أوقاته، وقد أظهر المدرب أولي جنار سولشاير ما هو قادر على فعله منذ لحظة استلامه الفريق.

برشلونة يقدم أداء متوازن على الصعيد الدفاعي والهجومي مؤخراً، لكن الفريق ليس خالياً من المشاكل، وشاهدنا ذلك أمام ليون وريال مدريد، ويتوجب على مانشستر يونايتد محاولة اللعب على نقاط ضعف البرسا وعدم المبالغة بالدفاع، فيجب أن يكون هناك مبادرات هجومية بين الحين والآخر لكي لا يسمح لخصمه باللعب بهدوء كما يحبذ.

سرعة هجوم مانشستر يونايتد هي أهم سلاح في يد سولشاير أمام برشلونة، إن احسن استغلاله فإن حظوظه سوف ترتفع كثيراً، ومن الآن حتى موعد مباراة الذهاب، عليه البحث عن معالجة الأخطاء الدفاعية قدر الإمكان، لأن البرسا هذا الموسم لا يرحم عندما تسنح له الفرصة بالقضاء على خصمه، حتى لو لم يكن يقدم مباراة كبيرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق