اخبار الاقتصاد السعودي - اخبار سوق الاسهم - اخبار السوق السعودية اليوم الاثنين 1/7/2019 - اخبار الاسهم الامريكية - اخبار الاسهم الاوربية - الاسهم الاسيوية - اسعار الذهب بعد مكاسبه القوية.. ما هي مزايا وعيوب الذهب؟

مباشر 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

اخبار الاقتصاد السعودي - اخبار سوق الاسهم - اخبار السوق اليوم الاثنين 1/7/2019 - اخبار الاسهم الامريكية - اخبار الاسهم الاوربية - الاسهم الاسيوية - اسعار الذهب

تحرير: سالي إسماعيل

مباشر: ساهم التصعيد الأخير في التوترات الجيوسياسية والمخاوف حيال النمو الاقتصادي المحتمل في تسليط الضوء على الذهب.

ويشرح "كريستوفر دانراج" رئيس فريق الاستراتيجية الاستثمارية في أكبر شركة لإدارة الأصول عالمياً بلاك روك مزايا وعيوب الاحتفاظ بالذهب كجزء من محفظة استثمارية متعددة الأصول.

وقام المستثمرون العالميون بزيادة مراكزهم الاستثمارية في صناديق الاستثمار المتداولة في الذهب بنحو 4.3 مليار دولار في الفترة من 14 مايو/آيار - بعد يوم واحد من هبوط مؤشر "ستاندرد آند بورز 500" بنحو 2.4 بالمائة بفعل التوترات التجارية - وحتى 20 يونيو/حريزان.

وساهم ذلك في دفع إجمالي التدفقات الداخلة لصناديق الاستثمار المتداولة والتي تضم أصول تركز على الذهب منذ بداية العام الحالي وحتى الآن، إلى النطاق الإيجابي مرة أخرى.

وارتفع مؤشر بلومبرج للذهب بأكثر من 8 بالمائة خلال نفس الإطار الزمني عن الفترة التي تنتهي في 20 يونيو/حريزان الجاري.

ويؤكد أداء الذهب في أوقات تشهد تقلبات جيوسياسية على قيمته المحتملة كمصدر لتنويع المحافظ الاستثمارية.

ومع ذلك، فإن أداء الذهب كان جيداً كذلك وسط مكاسب أسواق الأسهم هذا العام مع تراجع معدلات الفائدة الحقيقية، كما ناقش روس كوستريش في مارس/آذار الماضي.

لكن كما أن هناك العديد من مؤيدي الاستثمار في الذهب ممن يفضلون هذا الأصل، فإنه يوجد كذلك العديد من المشككين الذين يثيرون تساؤلات مشروعة بشأن المعدن النفيس.

ويبحث تقرير "بلاك روك" في المزايا المحتملة لإضافة الذهب في المحافظ الاستثمارية.

من الفراعنة للتمثيل الضوئي: الأسباب الصناعية والاسثتمارية الداعمة للذهب

يعتبر الاهتمام بالذهب مسألة قديمة بقدم الحضارة نفسها، حيث يرجع الاستخدام الأول المعروف للمعدن إلى أوائل العصر البرونزي (الألفية الرابعة قبل الميلاد).

واليوم، فإن الطلب على المعدن لا يزال يأتي من البنوك المركزية والمستثمرين ومحلات المجوهرات بالإضافة إلى الطلبات التجارية.

فيما قام العلماء بتطوير طريقة لتحقيق التمثيل الضوئي الاصطناعي من خلال الاستفادة من جزئيات الذهب كعامل محفز.

ولا تزال نسبة مرتفعة من الطلب السنوي على الذهب تعتمد فقط على الطلب الاستثماري، وهو الأمر الذي يمكن أن يعرض سعر المعدن إلى مضاربة كبيرة.

وتشير بيانات المجلس العالمي للذهب إلى أن 59 بالمائة فقط من الطلب من أجل الاستخدامات التجارية، فيما كان 26 بالمائة من الطلب على الذهب في عام 2018 من أجل أغراض استثمارية بينما بلغ طلب البنوك المركزية 15 بالمائة.

3 أسباب توضع في الاعتبار لحيازة الذهب

وهناك ثلاث حجج من أجل الاحتفاظ بحيازة الذهب في محفظة استثمارية.

الحجة الأولى: من الناحية التاريخية، كان الذهب يعتبر بمثابة أداة تنويع جذابة عن مع المحافظ الاستثمارية التقليدية التي تضم الأسهم والسندات طوال دورات السوق.

ويوضح الرسم البياني التالي أن العلاقة بين العوائد الشهرية للذهب وفئات الأصول الأخرى كانت منخفضة أو علاقة سلبية مقارنة بفئات الأصول الرئيسية الأخرى.

8b142bfeda.jpg

الحجة الثانية: الأداء المتفوق للذهب في فترات الركود الاقتصادي، حيث أن المعدن تفوق على كافة فئات الأصول الأخرى خلال أكثر أوقات الهبوط في فترات الركود الثلاثة الماضية عندما يميل المستثمرون إلى التكالب على أصول الملاذ الآمن.

لكن لا تزال بلاك روك ترى أنه مع استمرار الحركة الديناميكية في نهاية الدورة الاقتصادية الحالية، فإن الاحتفاظ بالذهب في المحفظة الاستثمارية يمكن أن يوفر عوائد تنويع محتملة في حالة حدوث ركود اقتصادي.

الحجة الثالثة: التحوط من التضخم المحتمل، فعلى الرغم من أن السوق يرى حالياً احتمال ضئيل للتضخم إلا أن المستثمرين الذين يرغبون في إضافة الأصول التي توفر تحوطاً من التضخم المحتمل يجب أن يأخذوا في الاعتبار الذهب.

ومن الهام الإشارة إلى أن مستوى معدلات الفائدة الحقيقية (معدل الفائدة بعد استبعاد أثر التضخم) تُعد محركاً رئيسياً لعائدات الذهب.

عوامل الخطر الهامة

يوجد العديد من عوامل الخطر الأخرى التي يجب أخذها في الاعتبار عندما يتعلق الأمر بالذهب وهي أن المعدن لا يولد أية تدفقات نقدية ولا أرباح ويتطلب تكاليف تخزين.

وساهمت تلك العوامل في ضعف أداء الذهب مقابل الأسهم والسندات التقليدية على المدى الطويل، حيث أن توزيعات الأرباح ومدفوعات الكوبونات بمثابة محركات حاسمة لإجمالي عوائد الأسهم والسندات.

وعلاوة على ذلك، فحقيقة أن الذهب يعتبر سلعة فإن العرض والطلب الماديين (الفعليين) يعتبر أحد العوامل المميزة المحركة لسعر هذه السلعة.

وعلى جانب الطلب، فإن تفضيلات البنوك المركزية والمستثمرين والمستهلكين للسلعة كانت مستقرة نسبياً بمرور الوقت لكنهم خاضعين للتغيير.

أما على صعيد العرض، فإن من شأن زيادة في إنتاج المناجم أن تضغط على أسعار الذهب.

وعلى المدى القصير، ربما يواجه الذهب رياحاً عكسية أخرى، حيث أن ضعف التضخم قد يقلص جاذبية المعدن كما أنه من المحتمل أن يتجنب المستثمرين فئة الأصل تلك إذا كان السوق المالي يشهد ارتفاعاً قوياً في شهية المخاطرة.

الخلاصة

يمتلك الذهب القدرة على التألق في أوقات تشهد تقلبات بالأسواق والأوضاع الجيوسياسية.

وربما تكون تكوين مخصصات صغيرة من الذهب أمراً مناسباً بالنسبة للمستثمرين الذين يتطلعون إلى أصول حقيقية لتنويع محافظهم الاستثمارية.

ومع ذلك، يجب أن يوازن المستثمرين بين حجم مراكزهم بالنظر إلى انخفاض العائد والتوقعات المنخفضة الحالية بالنسبة للتضخم.

اخبار الاقتصاد السعودي - اخبار سوق الاسهم - اخبار السوق السعودية اليوم الاثنين 1/7/2019 - اخبار الاسهم الامريكية - اخبار الاسهم الاوربية - الاسهم الاسيوية - اسعار الذهب

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق