اخبار الاقتصاد السعودي - اخبار سوق الاسهم - اخبار السوق السعودية اليوم الاثنين 1/4/2019 - اخبار الاسهم الامريكية - اخبار الاسهم الاوربية - الاسهم الاسيوية - اسعار الذهب ضعف النشاط الصناعي يعمق جراح الاقتصاد العالمي

مباشر 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

اخبار الاقتصاد السعودي - اخبار سوق الاسهم - اخبار السوق اليوم الاثنين 1/4/2019 - اخبار الاسهم الامريكية - اخبار الاسهم الاوربية - الاسهم الاسيوية - اسعار الذهب

من: سالي إسماعيل

مباشر: لا تتوقف المؤشرات المختلفة عن رسم صورة قاتمة بشأن المستقبل، ما يعزز المخاوف القوية بشأن حدوث تباطؤ اقتصادي في مختلف أنحاء العالم.

وأظهرت بيانات تتعلق بالنشاط الصناعي خلال شهر مارس الماضي في عدد من الدول حول العالم استمرار الضعف في الأداء، ما يعمق الجراح الحالية والتي دفعت البنوك المركزية للتحول من سياسات تشددية إلى أخرى حذرة.

وشهدت منطقة اليورو أضعف قراءة للنشاط الصناعي في نحو 6 سنوات، وذلك خلال شهر مارس الماضي، وفقاً لبيانات حديثة صادرة عن مؤسسة ماركت للأبحاث.

وتراجع مؤشر مديري المشتريات التصنيعي في منطقة اليورو إلى 47.5 نقطة خلال مارس مقابل 47.6 نقطة بالتقديرات الأولية ومقارنة مع 49.3 نقطة المسجلة في فبراير السابق له.

وبحسب البيانات، فإن الأداء المخيب للتوقعات في القطاع الصناعي بمنطقة اليورو يرجع إلى انخفاض الطلبيات الجديدة بأكبر وتيرة هبوط شهرية من أواخر عام 2012 فضلاً عن تسجيل الثقة أدنى مستوياتها في نحو 6 سنوات.

وتعتبر قراءة مارس هي المرة الثانية التي يسجل خلالها المؤشر الصناعي في منطقة اليورو مستوى دون 50 نقطة.

وينظر إلى هذا المستوى (50 نقطة) على أنه الحد الذي يفصل بين التوسع والانكماش في النشاط، حيث أن قراءة أعلى هذا الحد تعني مزيداً من التوسع في حين أن العكس يشير إلى انكماش.

وبالمثل شهد نشاط المصانع في كل من ألمانيا وفرنسا واليابان وإيطاليا وكوريا الجنوبية وماليزيا وتايوان مزيداً من الهبوط خلال شهر مارس الماضي مقارنة مع فبراير السابق له.

ووفقاً للبيانات، فإن مؤشر مديري المشتريات التصنيعي في ألمانيا بلغ 44.1 نقطة في مارس بعد تعديله بالخفض وهي أسوأ قراءة منذ يوليو 2012 ومقابل 47.6 نقطة المسجلة في فبراير.

بينما تحولت فرنسا من التوسع بالنشاط الصناعي المسجل خلال أول شهرين من هذا العام إلى الانكماش خلال مارس الماضي، مع تراجع الإنتاج والطلبيات الجديدة مجدداً وانخفاض مبيعات الصادرات بأسرع وتيرة في 3 أشهر إلى جانب تدهور ظروف العمل للمرة الأولى منذ ديسمبر 2018.

وسجل مؤشر مديري المشتريات الصناعي في فرنسا 49.7 نقطة خلال الشهر الماضي مقابل 51.5 نقطة المسجلة في فبراير السابق له.

وداخل ثالث أكبر اقتصاد في منطقة اليورو، تراجع المؤشر الصناعي إلى 47.4 نقطة خلال مارس مقابل 47.7 نقطة المسجلة في فبراير، ليواصل بذلك الانكماش ويسجل أكبر وتيرة هبوط شهري في القطاع منذ مايو 2013.

ويأتي أداء إيطاليا الصناعي خلال مارس بفعل انخفاض الإنتاج للشهر الثامن على التوالي بالإضافة إلى تراجع الطلبيات الجديدة بأسرع وتيرة في نحو 6 سنوات بالتزامن مع هبوط طفيف في ثقة الشركات.

وبالنظر إلى كوريا الجنوبية، نجد أن النشاط الصناعي تراجع خلال مارس الماضي ليكون الهبوط الشهري الخامس على التوالي.

وفي اليابان، يواصل النشاط الصناعي الانكماش خلال مارس وإن كان بوتيرة أبطاً لكن في الوقت نفسه انخفض الإنتاج بأسرع وتيرة في نحو 3 سنوات.

وارتفع مؤشر مديري المشتريات في اليابان إلى مستوى 49.2 نقطة خلال مارس مقارنة مع 48.9 نقطة المسجلة في فبراير لكنه مع ذلك لا يزال دون الحد الفاصل بين التوسع والانكماش.

ويعني ذلك أن القطاع الصناعي في اليابان سجل خلال الفترة من يناير وحتى نهاية مارس أسوأ أداء فصلي منذ الربع الثاني من عام .

في حين شكلت المملكة المتحدة حالة منفردة في هذا الشأن، حيث توسع النشاط الصناعي بشكل مفاجئ ليصل إلى أعلى مستوى في 13 شهراً خلال مارس الماضي.

وسجل مؤشر مديري المشتريات الصناعي بثاني أكبر اقتصاد أوروبي 55.1 نقطة خلال مارس مقابل 52.1 نقطة المسجلة في فبراير بعد التعديل بالرفع.

لكن مع ذلك، فإن هذه الطفرة في الأداء الصناعي داخل بريطانيا ترجع بشكل أساسي إلى قيام الشركات بمضاعفة المخزونات لتسجل مستوى قياسياً جديداً للشهر الثالث على التوالي وذلك من أجل الاستعداد لمسألة البريكست.

وعلى الرغم من التحسن الطفيف في النشاط الصناعي داخل الصين ليصل إلى أعلى مستوى منذ يوليو 2018 لكن وتيرة النمو في الطلبيات الجديدة على الصعيدين المحلي والخارجي كانت هامشية.

وتوضح بيانات "كاسين" أن مؤشر مديري المشتريات التصنيعي في الصين ارتفع إلى 50.8 نقطة خلال مارس متحولاً بذلك عن الانكماش المسجل في فبراير عند 49.9 نقطة.

وكذلك، تحسن النشاط الصناعي في إسبانيا بشكل طفيف خلال مارس ليسجل المؤشر 50.9 نقطة مقارنة مع 49.9 نقطة المسجلة في فبراير.

وعلى الرغم من عودة المؤشر أعلى مستوى 50 نقطة الفاصل بين التوسع والانكماش إلا أن القراءة الأخيرة كانت خافتة مقارنة بالمستويات المسجلة في غالبية الخمس سنوات الماضية.

وتتزامن هذه الصورة المختلطة بشأن النشاط الصناعي في مختلف أنحاء العالم مع تحذيرات جمة حول احتمالية حدوث تباطؤ اقتصادي عالمي في الفترة المقبلة.

اخبار الاقتصاد السعودي - اخبار سوق الاسهم - اخبار السوق السعودية اليوم الاثنين 1/4/2019 - اخبار الاسهم الامريكية - اخبار الاسهم الاوربية - الاسهم الاسيوية - اسعار الذهب

أخبار ذات صلة

0 تعليق