اخبار اليمن اليوم الثلاثاء 5/6/2018 , اخر اخبار اليمن العاجلة اليوم , اخبار صنعاء اليوم مباشر "ذا غارديان".. حراك دبلوماسي لتجنب معركة الحديدة اليمنية

مسند للانباء ارسل لصديق نسخة للطباعة

اليوم 5/6/2018 , اليمن العاجلة اليوم , اخبار صنعاء اليوم مباشر

الحديدة
مُسند للأنباء - متابعات خاصة   [ , 05 يونيو, 2018 12:15:00 صباحاً ]

كثف المبعوث الأممي إلى اليمن "مارتن غريفيث" من جهوده لإقناع قيادة التحالف العربي الذي تقوده بالعدول عن شن معركة الحديدة بدعم قوات الجيش الوطني التابع للحكومة الشرعية في اليمن.

 

وقالت صحيفة "ذي غارديان" البريطانية، اليوم الاثنين، أن المبعوث الإممي يسعى المبعوث الأممي لإقناع الأطراف المتنازعة في اليمن بتجنب مفاقمة المعاناة الإنسانية والاقتصادية جراء المعركة المرتقبة في محافظة الحديدة.

 

وبحسب الصحيفة البريطانية، فأن غريفيث يسعى جاهدا إلى إقناع الرياض بعدم شن أي عملية عسكرية على ميناء الحديدة الذي يسيطر عليه الحوثيون، بغية السماح بالتوصل إلى اتفاق يسمح باستمرار عمل الميناء، الذي يشكل محورا رئيسيا لوصول المساعدات الإنسانية.

 

 

ولفتت الصحيفة إلى أن القوات اليمنية المدعومة من الرياض قالت، أمس ، إنها سيطرت على المنتجعات السياحية بمنطقة النخيلة، بمديرية الدريهيمي، غربي الحديدة، ما يفتح الباب أمام إمكانية فرض حصار طويل قد يعطل وصول المساعدات الإنسانية إلى ملايين اليمنيين، أو يعيق خروجها من الميناء.

 

وبحسب "ذي غارديان"، فإن مصادر سعودية زعمت أن غريفيث زار العاصمة اليمنية صنعاء لبحث إمكانية وضع الميناء تحت الإدارة الدولية مع المتمردين الحوثيين، الذين كانوا قد هددوا باستهداف العاصمة الإماراتية بصواريخهم البالستية.

 

ويسعى المبعوث الأممي لإقناع الأطراف المتنازعة في اليمن بتجنب مفاقمة المعاناة الإنسانية والاقتصادية في البلد الذي مزقته الحرب في الأعوام الثلاثة الماضية، وتصب جهوده في محاولة التوصل إلى اتفاق يجنب المدينة الدمار الذي تتهم بالتسبب به حملات القصف الجوي التي ينفذها التحالف في اليمن، إضافة إلى كثافة الألغام التي يزرعها الحوثيون في المناطق.

 

ووفقاً للمصادر، فإن جماعة (الحوثيين) الانقلابية وعبر وفدها المفاوض المتواجد خارج البلاد، برئاسة محمد عبد السلام، كثّفت من تواصلها الدبلوماسي مع الأمم المتحدة وأطراف دولية فاعلة، في الأيام الماضية، إثر تطورات الحديدة، ضمن خطوات الجماعة بالاستنفار على مختلف الصعد العسكرية والسياسية والإعلامية بمواجهة تصعيد الحديدة، في ظل تسريبات غير رسمية بوجود عروض غير معلنة من قبل الجماعة تدفع باتجاه وقف عملية الحديدة العسكرية مقابل تنازلات منها ترتبط بالمفاوضات المقبلة.

 

إلى ذلك لمحت مصادر مقربة من  مكتب المبعوث الأممي، إلى وجود مخاوف قوية لدى الجانب الأممي من تأثيرات التطورات الأخيرة على خطة التسوية المرتقبة، إلى حدٍ قد يجعل من الصعب التكهن بحدودها. ووصفت التطورات التي شهدتها الحديدة بأنها ذات بعدٍ استراتيجي ومصيري، سيكون له ما بعده في كل الأحوال.

 




512px-Telegram_logo.svg_small.png لمتابعة الموقع على التيلجرام @Mosnednews


اليوم 5/6/2018 , اليمن العاجلة اليوم , اخبار صنعاء اليوم مباشر


اقرأ الخبر من المصدر

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع بلس سبورت على الشبكات الاجتماعية

تعليق