كوتينيو لا ينسى “هدايا” ميسي رغم فشل تميمة حظه ببرشلونة!

14 يناير 2022
A+
A-

يبدو أن ليونيل ميسي قيمته ضخمة للغاية بالنسبة لفيليبي كوتينيو، حتى وإن لم يعيشا سويًا في برشلونة أفضل الأوقات.

هذا ما يظهر جليًا في تقديم كوتينيو مع فريقه الجديد أستون فيلا، والذي انضم إليه على سبيل الإعارة حتى نهاية الموسم الحالي.

حافظ الدولي البرازيلي على هدية ثمينة منحها له ليونيل ميسي عندما كانا مع البرسا، وهي سوار “يجلب الحظ” استخدمه البرغوث نفسه.

بدأت القصة في كأس العالم 2018 بعد أن أضاع ميسي ركلة جزاء أمام أيسلندا، ليقوم أحد الصحفيين بمنحه سوارًا زعم أنه يجلب الحظ.

في المباراة التالية أمام نيجيريا، نجح ميسي في إحراز هدف، وتخطى منتخب الأرجنتين معضلة النسور ووصلوا إلى الدور الثاني بنجاح.

إنريكي يُعلنها: الزلزولي سيلعب مع إسبانيا

وبعد قدوم كوتينيو إلى برشلونة، منح ميسي له هذا السوار، كان بمثابة تمني الحظ السعيد له، ومنذ يومها وحتى الآن لم يخلعه من يده أبدًا.

الكوميديا السوداء ربما لجماهير برشلونة أن هذا السوار ارتداه كوتينيو أمام البرسا مع بايرن ميونخ، عندما سجل هدفين في الانتصار التاريخي 8-2.

وفي صورة تقديمه مع أستون فيلا، واصل كوتينيو البالغ من العمر 28 عامًا عادته المفضلة، وارتدى سوار البرغوث جالب الحظ.

يبقى السؤال حقًا، هل ينجح سوار ميسي في جلب الحظ فعلًا إلى كوتينيو؟ إنه أحوّج الناس له بعد تجربته المأسوية مع النادي الكتالوني.


المصدر

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.