صحف العالم عن عدم ترشيح ميسي للكرة الذهبية: صدمة ويدفع ثمن موسمه الأول مع باريس سان جيرمان

13 أغسطس 2022
ميسي
A+
A-

تحدثت صحف العالم عن المفاجأة المدوية التي أعلنتها مجلة “فرانس فوتبول” الشهيرة، مساء اليوم الجمعة، بغياب النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي عن قائمة المرشحين لجائزة الكرة الذهبية للعام الحالي.

وأعلنت المجلة اليوم عن قائمة المرشحين، التي تضم 30 لاعبًا لنيل الجائزة المرموقة، حيث غاب عنها ليونيل ميسي.

ويُعد ليونيل ميسي أكثر لاعب في تاريخ كرة القدم يفوز بجائزة الكرة الذهبية في مسيرته، بواقع 7 مرات، آخرها العام الماضي.

وكتبت صحيفة “ذا صن” الإنجليزية: “دفع ليونيل ميسي، الفائز بجائزة الكرة الذهبية سبع مرات، ثمنًا باهظًا للموسم الأول المخيب للآمال مع باريس سان جيرمان عندما تم استبعاده من قائمة 30 لاعبًا لجائزة الكرة الذهبية لهذا العام”.

وأضافت: “كان ميسي، الذي فاز باللقب العام الماضي، حاضرًا دائمًا بين المرشحين منذ 2005 ولديه تواجد دائم في المراكز الثلاثة الأولى منذ عام 2007 باستثناء 2018”.

وواصلت: لكن ميسي (35 عامًا) غاب عن جائزة 2022 بعد انتقاله من برشلونة إلى العاصمة الفرنسية، لقد عمل التغيير في القواعد أيضًا ضد النجم الأرجنتيني حيث لم تعد الكرة الذهبية تعترف بأفضل لاعب على مدار عام تقويمي”.

وأردفت: “بدلاً من ذلك، يعتمد على سجل موسم يبرز الأداء الفردي والشخصية الحاسمة والمثيرة للإعجاب للمرشحين، وفقًا للمعايير”.

واستكملت: “بعد مغادرة برشلونة في صيف عام 2021، لم يتمكن ميسي من إضافة عبقريته على فريق باريس سان جيرمان اليائس للفوز بلقب دوري أبطال أوروبا، وخرج بطل فرنسا من دور الستة عشر على يد الفائز في النهاية ريال مدريد“.

وتابعت: “في المجموع، سجل ميسي 11 هدفًا فقط لباريس سان جيرمان مع شكله اللامبالي نسبيًا للنادي الذي فشل في إثارة إعجاب مجلة فرانس فوتبول، منظمي الكرة الذهبية التي ستمنح في باريس في 17 أكتوبر”.

أما صحيفة “ميرور” الإنجليزية فقد كتبت: “تم تجاهل البطل المدافع عن لقبه ليونيل ميسي في قائمة المرشحين لنيل جائزة الكرة الذهبية، لكن كريستيانو رونالدو نجح في ذلك”.

وأوضحت: “أصدرت منظمة فرانس فوتبول المنظمة يوم الجمعة قائمة مختصرة من 30 لاعبًا لجائزة هذا العام، كما أكدوا المرشحين لجائزة السيدات، كأس كوبا وكأس ياشين، حيث يُقام الحفل في 17 أكتوبر، قبل شهر واحد من انطلاق كأس العالم”.

واستمرت: “كريم بنزيما هو المرشح الأكبر للفوز بالجائزة بعد مساعدة ريال مدريد في الفوز بلقب الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا وكأس ملك إسبانيا وكأس السوبر الأوروبي خلال الـ 12 شهرًا الماضية، ومن المرشحين أيضًا روبرت ليفاندوفسكي وساديو ماني”.

اقرأ أيضًا.. ردود أفعال الجماهير بشأن غياب ميسي عن المرشحين للكرة الذهبية: “جنون” والأرجنتيني أكبر من الجائزة

واستطردت: “محمد صلاح هو واحد من ستة لاعبين من ليفربول تم ترشيحهم لهذا الشرف، ومن بينهم لويس دياز وداروين نونيز وفيرجيل فان دايك وترينت ألكسندر أرنولد وفابيني، نجوم الدوري الإنجليزي الممتاز الآخرون في القائمة هم إيرلينج هالاند وجواو كانسيلو وكيفين دي بروين وفيل فودين ورياض محرز وسون هيونج مين وهاري كين ورونالدو”.

وتابعت: “أما رونالدو، 37 عامًا، فقد تواجد في كل قائمة مختصرة للكرة الذهبية منذ 2005 وفاز بالشرف خمس مرات، وحقق ميسي (35 عامًا) رقمًا قياسيًا بفوزه بالجائزة سبع مرات، ولكنه لن يضيف إلى رصيده هذا العام، ويأتي استبعاده بعد أن سجل 11 هدفًا فقط لباريس سان جيرمان الموسم الماضي”.

في حين قالت صحيفة “ديلي ميل” الإنجليزية: “غاب ليونيل ميسي، الفائز بجائزة الكرة الذهبية، عن القائمة المختصرة المكونة من 30 لاعبًا لجائزة هذا العام بعد مشاركته الأولى المخيبة للآمال مع باريس سان جيرمان”.

وتابعت: “لم يكن مفاجئًا أن يُدرج كريم بنزيما المرشح المفضل في القائمة، جنبًا إلى جنب مع أمثال كيفين دي بروين وساديو ماني وكيليان مبابي“.

واستمرت: “لم يتم استبعاد ميسي من القائمة المختصرة للكرة الذهبية منذ عام 2005، بعد أن فاز بالجائزة سبع مرات خلال تلك الفترة، وجاءت المرة السابعة العام الماضي، حيث حصل على مكافأة نهاية خدمته مع برشلونة”.

واختتمت: “ومع ذلك، لم تسر الأمور كما هو مخطط لها منذ رحيله المفاجئ عن الكامب نو، حيث سجل الأرجنتيني ستة أهداف فقط في الدوري في حملته الأولى مع باريس سان جيرمان”.

وتحدثت صحيفة “إندبندنت” الإنجليزية قائلة: “تم إصدار القائمة الكاملة لمرشحي الكرة الذهبية، قبل الإعلان عن الفائز في 17 أكتوبر، يُشار إلى أنها الجائزة الفردية الأكثر شهرة في اللعبة، وسيتم منحها في وقت مبكر عن المعتاد هذا العام بسبب كأس العالم قطر 2022”.

وأضافت: “مهاجم ريال مدريد كريم بنزيما هو المرشح الأوفر حظًا لجائزة الرجال، بعد مآثره في طريق الملكي للفوز بالدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا الموسم الماضي، إلى جانبه تم ترشيح أمثال محمد صلاح وتيبو كورتوا وسون هيونج مين”.

وتابعت: “ومع ذلك، كانت هناك صدمة مع عدم ترشيح ليونيل ميسي، في حين تم حذف زميله في فريق باريس سان جيرمان نيمار أيضًا من القائمة المختصرة المكونة من 30 لاعبًا”.

من جهتها، قالت صحيفة “ليكيب” الفرنسية: “في النسخة السادسة والستين من جائزة الكرة الذهبية، تهب رياح التغيير، حيث أصبح الأمر منصبًا على أداء اللاعب المُرشح في الموسم وليس في السنة التقويمية، كما أن الأداء الفردي أصبح هو المعيار الأول ويختفي معيار المهنية”.

وأضافت: “تمت إضافة صفة جديدة للنسخة الحالية من الكرة الذهبية، قائمة المرشحين لا تحتوي بالضرورة على ليونيل ميسي، الذي اعتاد على التواجد بها منذ عام 2005، وهذا يغير بالضرورة البانوراما، القائمة بدون ميسي تشبه إلى حد ما الصيف بدون سباق فرنسا للدراجات، إنه أمر غريب للغاية”.

وعلّقت صحيفة “ماركا” الإسبانية: “كشفت مجلة فرانس فوتبول عن أسماء 30 مرشحًا لجائزة الكرة الذهبية 2022، والتي ستُمنح في 17 أكتوبر 2022 في باريس، لكن نجم باريس سان جيرمان ليو ميسي ليس من بينهم بشكل مفاجئ”.

وأضافت: “ميسي هو الفائز الحالي بالجائزة ولن يكون في الترشح للجائزة التي ستمنح قبل انطلاق المونديال في قطر، الحائز على سبع كرات ذهبية، الأكثر في التاريخ، لم يغب عن القائمة النهائية منذ عام 2005”.

واستكملت: “كان الإقصاء المبكر لفريقه في دوري أبطال أوروبا على يد ريال مدريد في دور الـ16 أحد العوامل التي أثرت بشكل كبير على الأرجنتيني الذي أضاع ركلة جزاء في تلك المواجهة”.

وأردفت: “ويغيب نيمار أيضًا عن قائمة يقودها كريم بنزيما، المرشح الأوفر حظًا للفوز بأول جائزة الكرة الذهبية في مسيرته، بعد أن لعب دورًا رئيسيًا في مساعدة ريال مدريد على الفوز بالدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا”.

صحيفة “آس” الإسبانية كتبت بدورها: “لن يتمكن اللاعب الأرجنتيني ليونيل ميسي من الفوز بجائزة الكرة الذهبية للسنة الثالثة على التوالي، فقد تم استبعاده لأول مرة منذ 2005”.

وأضافت: “المتواجد هناك هو بنزيما، المرشح الرئيسي عن موسمه في ريال مدريد، للنادي الأبيض ستة أسماء في قائمة المرشحين، مثل ليفربول ومانشستر سيتي”.

بينما وصفت صحيفة “موندو ديبورتيفو” الإسبانية الأمر بالمفاجأة، حيث كتبت: “مفاجأة كبيرة عندما تم الكشف عن المرشحين الثلاثين لجائزة الكرة الذهبية 2022، تم استبعاد ليو ميسي ونيمار جونيور من القائمة النهائية للجائزة التي تمنحها فرانس فوتبول”.

وأضافت: “كان كلاهما شائعًا في هذا النوع من الترشيحات، وخاصة ميسي، الذي حصل على جوائز أكثر من أي شخص آخر ولم يغب عن قائمة المترشحين منذ عام 2005”.

وواصلت: “وفاز الأرجنتيني البالغ من العمر 35 عامًا بالكرة الذهبية في عام 2009، 2010، 2011، 2012، 2015، 2019 و2021، ليصبح الأكثر نجاحًا في التاريخ”.

وأردفت: “لم يمنحهما لقب الدوري الفرنسي الذي فازوا به مع باريس سان جيرمان الدخول إلى آخر 30 مرشحًا لجائزة الكرة الذهبية، وسيكون كيليان مبابي الممثل الوحيد للفريق الباريسي في حفل 17 أكتوبر”.

واستكملت: “هذا الموسم، وهو أول ظهور له في باريس بعد حياته في برشلونة، سجل ميسي ستة أهداف وقدم 15 تمريرة حاسمة في 26 مباراة بالدوري وسجل خمسة أهداف في سبع لقاءات بدوري أبطال أوروبا”.

وتابعت: “يتناقض وضعه مع وضع كريستيانو رونالدو، الحائز على جائزة الكرة الذهبية خمس مرات، والذي ظهر بالفعل بين 30 مرشحًا على الرغم من موسم مخيب للآمال في مانشستر يونايتد، والذي لم يتمكن معه حتى من دخول دوري أبطال أوروبا”.

من جانب آخر، كتبت صحيفة “جازيتا ديلو سبورت” الإيطالية: “لا يتنافس أي إيطالي على جائزة الكرة الذهبية ولا على جميع الجوائز الأخرى التي تمنحها فرانس فوتبول، ومن بين المرشحين الثلاثين، لا يوجد حتى ليونيل ميسي، الرجل القادر على الفوز سبع مرات – لا أحد مثله – أكثر الجوائز الفردية المرغوبة في عالم كرة القدم، والتي ستمنح في 17 أكتوبر”.

وتابعت: “منذ عام 2005، كان ميسي دائمًا في قائمة النهائيات، بعد 17 عامًا يختفي لأول مرة، بدلاً من ذلك، هناك المنافس منذ فترة طويلة كريستيانو رونالدو ومن الواضح أن كريم بنزيما هو المفضل للفوز بالجائزة”.

المصدر

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.