الارشيف / الدوري الاسباني / الدوري الاسباني

اخبار الدوري الاسباني - قد يحطم أرقام قياسية أمام ليجيا

سيسعى الإسباني، لتحقيق فوز كبير على ضيفه ليجيا وارسو البولندي، غدًا ، على ملعب سانتياجو برنابيو، بالجولة الثالثة من مرحلة المجموعات بدوري الأبطال الأوربي، لتأكيد تعافيه.

 

كان ، أكد تعافيه بعد أربع تعادلات (ثلاثة في الليجا وواحد في دوري الأبطال)، بفوز كبير على ريال بيتيس، الماضي في الليجا بستة أهداف لواحد.

 

ولم يتعرض للهزيمة منذ 22 متتالية، في كل المسابقات، حيث تعود آخر خسارة لنصف نهائي دوري الأبطال الموسم الماضي، أمام فولفسبورج، وكانت بثنائية نظيفة.

 

ولم يتعرض للهزيمة على ملعب سانتياجو برنابيو في آخر 14 (12 انتصارا، وتعادلين منذ 27 فبراير/شباط)، بخلاف سعيه وراء تحقيق انتصاره الثامن على التوالي كصاحب الأرض في دوري الأبطال.

 

ويصل الفريق البولندي لمدريد في لحظة مليئة بالمشاكل حيث لم يحقق سوى انتصار واحد في آخر خمس مباريات ليدفع ثمن المشاركة بمرحلة المجموعات في أهم البطولات على مستوى العالم.

 

ويعد تقديم أداء طيب وتحقيق نتيجة كبيرة هو الهدف الرئيسي لريال مدريد أمام ليجيا وارسو.

 

وكنانت كلمتا العمل والحدة، هما أكثر كلمتان اللتين كررهما الفرنسي زين الدين زيدان، مدرب في تصريحاته وبالفعل كانتا هما السبب في تحقيق الفوز الأخير.

 

وشدد زيدان، في مؤتمره الصحفي اليوم ، على أن الفارق الفني لن يكون دافعًا لأي استرخاء، حيث ينتوي المدرب الدفع بنفس تشكيل المباراة الأخيرة.

 

وسيعود الكولومبي جيمس رودريجيز، بعد تعافيه من إصابته، لكن كل المؤشرات تقول إن زيدان سيدفع منذ البداية بالكرواتي ماتيو كوفاسيتش، فيما أن المباراة القوية التي قدمها إيسكو أمام ريال بيتيس، ستستمح له بالحفاظ على مركزه، في ظل استغلال غياب كاسيميرو، ولوكا مودريتش للاصابة.

 

ويغيب أيضًا عن المباراة للإصابة كل من سيرجيو راموس، وفابيو كوينتروا، فيما أن الرواق الأيمن لن يشهد تغييرات إلا إذا ما كان زيدان يرغب في إراحة داني كارباخال والدفع بدانيلو، على أن يكتمل الخط الأخير بقلبي الدفاع بيبي وفاران والظهير الأيسر مارسيلو الذي عاد بمستوى مرتفع للغاية.

 

وهجوميا سيسعى ثلاثي الـ"بي بي سي": الفرنسي كريم بنزيمة والويلزي جاريث ، والبرتغالي كريستيانو لتحسين أرقامهم، حيث يرى الأخير إمكانية أن يصبح أول لاعب في تاريخ دوري الأبطال يصل لحد 100 هدف.

 

وسيسعى بكل تأكيد للتسجيل بعد أن هز الشباك أوروبيًا مع البرتغال، ومحليا مع في مرمى بيتيس، إذ أن دوري الأبطال هي مسابقته المفضلة.

 

من جانبه سيخوض ليجيا وارسو المباراة بقلق بعد فوز الكاسح على الفريق الأندلسي، وفي ظل هذا القلق يجب أن يكون واعيا لمسألة الحفاظ على تركيزه، إذا ما كان يرغب في إيقاف الطوفان المدريدي.

 

وعلى الرغم من أن الفريق البولندي، يقدم طريقة لعب أفضل منذ وصول مدربه الجديد جاسيك ماجيرا، إلا أن خط الدفاع لا يزال أضعف النقاط التي يعاني منها ليجيا وارسو.

 

وتسبب هذا الضعف الدفاعي على سبيل المثال في الخسارة بسداسية نظيفة من بوروسيا دورتموند في الجولة الأولى من مرحلة المجموعات. (إفي)

تابع الفرق للحصول على مستجداتها

سيسعى الإسباني، لتحقيق فوز كبير على ضيفه ليجيا وارسو البولندي، غدًا ، على ملعب سانتياجو برنابيو، بالجولة الثالثة من مرحلة المجموعات بدوري الأبطال الأوربي، لتأكيد تعافيه.

 

كان ، أكد تعافيه بعد أربع تعادلات (ثلاثة في الليجا وواحد في دوري الأبطال)، بفوز كبير على ريال بيتيس، الماضي في الليجا بستة أهداف لواحد.

 

ولم يتعرض للهزيمة منذ 22 متتالية، في كل المسابقات، حيث تعود آخر خسارة لنصف نهائي دوري الأبطال الموسم الماضي، أمام فولفسبورج، وكانت بثنائية نظيفة.

 

ولم يتعرض للهزيمة على ملعب سانتياجو برنابيو في آخر 14 (12 انتصارا، وتعادلين منذ 27 فبراير/شباط)، بخلاف سعيه وراء تحقيق انتصاره الثامن على التوالي كصاحب الأرض في دوري الأبطال.

 

ويصل الفريق البولندي لمدريد في لحظة مليئة بالمشاكل حيث لم يحقق سوى انتصار واحد في آخر خمس مباريات ليدفع ثمن المشاركة بمرحلة المجموعات في أهم البطولات على مستوى العالم.

 

ويعد تقديم أداء طيب وتحقيق نتيجة كبيرة هو الهدف الرئيسي لريال مدريد أمام ليجيا وارسو.

 

وكنانت كلمتا العمل والحدة، هما أكثر كلمتان اللتين كررهما الفرنسي زين الدين زيدان، مدرب في تصريحاته وبالفعل كانتا هما السبب في تحقيق الفوز الأخير.

 

وشدد زيدان، في مؤتمره الصحفي اليوم ، على أن الفارق الفني لن يكون دافعًا لأي استرخاء، حيث ينتوي المدرب الدفع بنفس تشكيل المباراة الأخيرة.

 

وسيعود الكولومبي جيمس رودريجيز، بعد تعافيه من إصابته، لكن كل المؤشرات تقول إن زيدان سيدفع منذ البداية بالكرواتي ماتيو كوفاسيتش، فيما أن المباراة القوية التي قدمها إيسكو أمام ريال بيتيس، ستستمح له بالحفاظ على مركزه، في ظل استغلال غياب كاسيميرو، ولوكا مودريتش للاصابة.

 

ويغيب أيضًا عن المباراة للإصابة كل من سيرجيو راموس، وفابيو كوينتروا، فيما أن الرواق الأيمن لن يشهد تغييرات إلا إذا ما كان زيدان يرغب في إراحة داني كارباخال والدفع بدانيلو، على أن يكتمل الخط الأخير بقلبي الدفاع بيبي وفاران والظهير الأيسر مارسيلو الذي عاد بمستوى مرتفع للغاية.

 

وهجوميا سيسعى ثلاثي الـ"بي بي سي": الفرنسي كريم بنزيمة والويلزي جاريث ، والبرتغالي كريستيانو لتحسين أرقامهم، حيث يرى الأخير إمكانية أن يصبح أول لاعب في تاريخ دوري الأبطال يصل لحد 100 هدف.

 

وسيسعى بكل تأكيد للتسجيل بعد أن هز الشباك أوروبيًا مع البرتغال، ومحليا مع في مرمى بيتيس، إذ أن دوري الأبطال هي مسابقته المفضلة.

 

من جانبه سيخوض ليجيا وارسو المباراة بقلق بعد فوز الكاسح على الفريق الأندلسي، وفي ظل هذا القلق يجب أن يكون واعيا لمسألة الحفاظ على تركيزه، إذا ما كان يرغب في إيقاف الطوفان المدريدي.

 

وعلى الرغم من أن الفريق البولندي، يقدم طريقة لعب أفضل منذ وصول مدربه الجديد جاسيك ماجيرا، إلا أن خط الدفاع لا يزال أضعف النقاط التي يعاني منها ليجيا وارسو.

 

وتسبب هذا الضعف الدفاعي على سبيل المثال في الخسارة بسداسية نظيفة من بوروسيا دورتموند في الجولة الأولى من مرحلة المجموعات. (إفي)

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار الدوري الاسباني - ريال مدريد قد يحطم أرقام قياسية أمام ليجيا في موقع بلس سبورت ولقد تم نشر الخبر من موقع الدوري الاسباني وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي الدوري الاسباني


اقرأ الخبر من المصدر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا