الارشيف / الدوري الاسباني / الدوري الاسباني

اخبار الدوري الاسباني - إنريكي: أبلينا البلاء الحسن في كافة الجوانب

أيوب رفيق (البطولة)

بدا المدرب الإسباني، لويس إنريكي راضيا عن المردود الذي بصم عليه ناديه في مواجهة ديبورتيفو لاكورونيا، والتي آلت لـ"البارسا" بأربعة أهداف نظيفة، لافتا في ذات الآن إلى سرعة الأرجنتيني، ليونيل في استعادة إيقاع المنافسة والإنخراط في أجواء التباري، عقب العودة من الإصابة.

 

قائد العارضة الفنية للفريق الكتالوني، أوضح أن المجموعة "تعاطت مع بداية اللقاء بفعالية كبيرة، لقد سجّلنا أربعة أهداف، لكننا صنعنا كذلك مجموعة من الفرص السانحة للتهديف"، مُضيفا: "قمنا بكل شيء جيد، استحوذنا على الكرة وتداولناها على النحو الأمثل، كما سارعنا للضغط لدى فقدانها".

 

واستطرد مدرب سيلتا فيغو سابقا بالقول: "إنني مسرور للغاية، لقد كان لقاءً بمثابة اختبار جيد بالنسبة لنا، أحدثنا مجموعة من التغييرات، من بينها الرسم الخططي الذي تحول إلى 3-4-3، وهو ما وسَّع دائرة خياراتنا".

 

"كما أننا استعدنا ليو ، لاحظتم أنه لم يحتج إلى وقت طويل ليشعر بالراحة على أرضية الملعب ويقدم أداء مميزا"، يقول إنريكي، قبل أن يُعرج على لقاء المقبل، بالقول: "إنها جذابة ستجمعنا بنادٍ دائم التطور وسيواصله بلا شك، لأنه يشتغل تحت إمرة مدرب نعرفه جيدا".

 

وصار في رصيد حامل لقب "الليغا" 16 نقطة، في المرتبة الثانية مؤقتا، بعد الإنتصار الذي لملم به الجراح التي خلفتها هزيمته أمام سيلتا فيغو، قبل التوقف الدولي. 

تابع الفرق للحصول على مستجداتها

ديبورتيفو ...

أيوب رفيق (البطولة)

بدا المدرب الإسباني، لويس إنريكي راضيا عن المردود الذي بصم عليه ناديه في مواجهة ديبورتيفو لاكورونيا، والتي آلت لـ"البارسا" بأربعة أهداف نظيفة، لافتا في ذات الآن إلى سرعة الأرجنتيني، ليونيل في استعادة إيقاع المنافسة والإنخراط في أجواء التباري، عقب العودة من الإصابة.

 

قائد العارضة الفنية للفريق الكتالوني، أوضح أن المجموعة "تعاطت مع بداية اللقاء بفعالية كبيرة، لقد سجّلنا أربعة أهداف، لكننا صنعنا كذلك مجموعة من الفرص السانحة للتهديف"، مُضيفا: "قمنا بكل شيء جيد، استحوذنا على الكرة وتداولناها على النحو الأمثل، كما سارعنا للضغط لدى فقدانها".

 

واستطرد مدرب سيلتا فيغو سابقا بالقول: "إنني مسرور للغاية، لقد كان لقاءً بمثابة اختبار جيد بالنسبة لنا، أحدثنا مجموعة من التغييرات، من بينها الرسم الخططي الذي تحول إلى 3-4-3، وهو ما وسَّع دائرة خياراتنا".

 

"كما أننا استعدنا ليو ، لاحظتم أنه لم يحتج إلى وقت طويل ليشعر بالراحة على أرضية الملعب ويقدم أداء مميزا"، يقول إنريكي، قبل أن يُعرج على لقاء المقبل، بالقول: "إنها جذابة ستجمعنا بنادٍ دائم التطور وسيواصله بلا شك، لأنه يشتغل تحت إمرة مدرب نعرفه جيدا".

 

وصار في رصيد حامل لقب "الليغا" 16 نقطة، في المرتبة الثانية مؤقتا، بعد الإنتصار الذي لملم به الجراح التي خلفتها هزيمته أمام سيلتا فيغو، قبل التوقف الدولي. 


اقرأ الخبر من المصدر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا