الارشيف / الدوري الاسباني / الدوري الاسباني

اخبار الدوري الاسباني - تحليل | الغيابات عرّت حقيقة "تكتيك زيدان"

عادل الداودي - البطولة

عاد للسقوط في فخ التعادل للمرة الرابعة على التوالي 1-1 أمام إيبار، فالتوازن الذي وجده زيدان هو التعديل إن تأخر، أو التعديل إن تقدم.. غير ذلك، لا وجود لرائحة الانتصار!

 

توعد إيبار.. فدفع الفاتورة بنفسه

قبل المباراة، توعد دانيلو قائلاً "إيبار سيدفع الثمن غالياً نهاية الأسبوع"، لكن البرازيلي هو من دفع الفاتورة وبالضعف بسبب الشوارع الكبرى التي فتحها في الجهة اليسرى من دفاع طيـلة 90 دقيقة، ومن حسن حظه أنه كان يلعب فقط أمام بيدرو ليون.. وإلا ما كان عليه الاستهانة بالخصم!

 

الكبار بـ"من حضر"

قد يظن البعض أن الغيابات هي سبب تراجع مستوى ونتائج ، لأنه على الأرجح لا يمتلك بدلاء جاهزين وعليهم القيمة في مراكز مارسيلو، كاسيميرو ومودريتش.. لكن الـكـبـار بـ"من حضر"، وإلا ما الفائدة من أن تكون ""؟؟

 

زيدان وحقيقته المكشوفة

حقيقة التعادلات الأربعة المتتالية والأداء المتذبذب، تجرنا للاعتراف بأن زيدان تعرى تكتيكياً أمام خصوم ليسو في حجم من سيواجه في فبراير، مارس أو أبريل، فقد عجز عن إيجاد الحلول التكتيكية لتغطية الغيابات ولو أمام إيبار.. حتى التوازن في الأداء والتشكيلة غير موجود، والحفاظ على نظافة الشباك أصبح مطلباً بعيد المنال.. على الأقل هذا ما رأيناه -دون تعقيد-!

 

متى كان بنزيمة جاهزاً؟

حتى محاباته لمواطنه بنزيمة، تضع أكثر من علامة استفهام حول المبدأ الذي كان يعتمده زيدان منذ استلامه تدريب الفريق، حيث قال مراراً "اللاعب الجاهز هو من سيلعب"، لكن متى كان بنزيمة جاهزاً هذا الموسم؟ في أي أظهر أنه قادر على تقديم المساعدة؟

 

إن ما أجبر زيدان اليوم على تغيير ابن عمه شيء واحد لا غير، هي قيام بالمهاجم الفرنسي بـ3تمريرات صحيحة وكلها للوراء، والتمريرة الوحيدة التي مررها للأمام كانت خاطئة !!

تابع الفرق للحصول على مستجداتها

إيبار

عادل الداودي - البطولة

عاد للسقوط في فخ التعادل للمرة الرابعة على التوالي 1-1 أمام إيبار، فالتوازن الذي وجده زيدان هو التعديل إن تأخر، أو التعديل إن تقدم.. غير ذلك، لا وجود لرائحة الانتصار!

 

توعد إيبار.. فدفع الفاتورة بنفسه

قبل المباراة، توعد دانيلو قائلاً "إيبار سيدفع الثمن غالياً نهاية الأسبوع"، لكن البرازيلي هو من دفع الفاتورة وبالضعف بسبب الشوارع الكبرى التي فتحها في الجهة اليسرى من دفاع طيـلة 90 دقيقة، ومن حسن حظه أنه كان يلعب فقط أمام بيدرو ليون.. وإلا ما كان عليه الاستهانة بالخصم!

 

الكبار بـ"من حضر"

قد يظن البعض أن الغيابات هي سبب تراجع مستوى ونتائج ، لأنه على الأرجح لا يمتلك بدلاء جاهزين وعليهم القيمة في مراكز مارسيلو، كاسيميرو ومودريتش.. لكن الـكـبـار بـ"من حضر"، وإلا ما الفائدة من أن تكون ""؟؟

 

زيدان وحقيقته المكشوفة

حقيقة التعادلات الأربعة المتتالية والأداء المتذبذب، تجرنا للاعتراف بأن زيدان تعرى تكتيكياً أمام خصوم ليسو في حجم من سيواجه في فبراير، مارس أو أبريل، فقد عجز عن إيجاد الحلول التكتيكية لتغطية الغيابات ولو أمام إيبار.. حتى التوازن في الأداء والتشكيلة غير موجود، والحفاظ على نظافة الشباك أصبح مطلباً بعيد المنال.. على الأقل هذا ما رأيناه -دون تعقيد-!

 

متى كان بنزيمة جاهزاً؟

حتى محاباته لمواطنه بنزيمة، تضع أكثر من علامة استفهام حول المبدأ الذي كان يعتمده زيدان منذ استلامه تدريب الفريق، حيث قال مراراً "اللاعب الجاهز هو من سيلعب"، لكن متى كان بنزيمة جاهزاً هذا الموسم؟ في أي أظهر أنه قادر على تقديم المساعدة؟

 

إن ما أجبر زيدان اليوم على تغيير ابن عمه شيء واحد لا غير، هي قيام بالمهاجم الفرنسي بـ3تمريرات صحيحة وكلها للوراء، والتمريرة الوحيدة التي مررها للأمام كانت خاطئة !!

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار الدوري الاسباني - تحليل | الغيابات عرّت حقيقة "تكتيك زيدان" في موقع بلس سبورت ولقد تم نشر الخبر من موقع الدوري الاسباني وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي الدوري الاسباني


اقرأ الخبر من المصدر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا