الارشيف / الدوري الإيطالي / الدوري الايطالي

اخبار الدوري الايطالي - أزمة كبيرة بين إيكاردي وجماهير إنتر

كشفت تقارير صحفية إيطالية اليوم ، أن اللاعب الأرجنتيني ماورو إيكاردي بات في طريقه للرحيل عن ناديه إنتر الإيطالي في كانون ثان/يناير المقبل.

 

وتسببت الآراء والتعليقات، التي ذكرها اللاعب في كتاب له يتحدث عن سيرته الذاتية في إثارة خلاف كبير بينه وبين جمهور ملعب سان سيرو، معقل النادي الإيطالي، والذين ارتفعت أصواتهم الآن مطالبين بتجريد اللاعب من شارة قيادة الفريق ورحيله عن النادي.

 

وكان نادي نابولي قريبا من التوصل لاتفاق لانتقال ايكاردي إلى صفوفه في الصيف الماضي، قبل أن يوقع الأخير على تعاقد جديد مع انتر .

 

بيد أن أمال نابولي يبدو أنها في طريقها للتجدد مرة أخرى، حيث تشير صحيفة "كوريرو ديلو سبورت" الإيطالية إلى أن انتر يفكر في بيع اللاعب23/ عاما/ مقابل 60 مليون يورو (54 مليون دولار)، وهو ما يقل كثيرا عن الشرط الجزائي المدرج في تعاقده، والذي يبلغ 110 مليون يورو (99 مليون دولار).

 

وهاجمت مجموعة من مشجعي النادي اللاعب الأرجنتيني مهاجم الفريق لدى عودته إلى منزله بعد الفريق التي خسرها 1 / 2 أمام كالياري مساء أمس ضمن منافسات الدوري الإيطالي.

 

وهتفت الجماهير ضد اللاعب بسبب ما ذكره في كتاب عن سيرته الذاتية صدر قبل أيام.

 

وفي هذا الكتاب عن سيرته الذاتية ، والذي أصدره بعنوان "سيمبري أفانتي" أو "إلى الأمام دائما" ، تحدث إيكاردي عن خلافه مع الجماهير في شباط/فبراير 2015 بعد خسارة الفريق أمام ساسولو.

 

وأوضح اللاعب في سيرته الذاتية أنه كان على استعداد للتصدي للجماهير من خلال الاستعانة ببعض الأشخاص من الأرجنتين.

 

وذكرت وكالة الأنباء الإيطالية (أنسا) أن نحو 30 شخصا انتظروا إيكاردي أمام منزله وبحوزتهم لافتة تحمل تهديدا له وذلك أمام منزله.

 

وكان انتر خسر 1 / 2 أمس أمام ضيفه كالياري حيث رفع المشجعون لافتة فيها إهانات للاعب كما طالبوا بتجريده من شارة قائد الفريق.

 

وأهدر إيكاردي 23/ عاما/ ركلة جزاء للفريق خلال هذه المباراة كما أهدر فرصة ثمينة من ضربة رأس.

 

وقال بييرو أوسيليو مدير الكرة بالنادي إن النادي سيناقش محتوى الكتاب مع إيكاردي اليوم الاثنين.

 

ونشر اللاعب اعتذارا على موقع "انستجرام" للتواصل الاجتماعي عبر الانترنت ولكن يبدو أن هذا الاعتذار لم يترك أي أثر لدى المشجعين.

 

وفي نفس السياق، أكد جيامباورو فينتورا، المدير الفني للمنتخب الإيطالي، أن الأرجنتيني ماورو إيكاردي، مهاجم الإنتر هو الذي أقحم نفسه في الأزمة مع الأولتراس.

 

وقال فينتورا، خلال تصريحاته لـ"Radio 1" الإيطالي: "إنه وقت صعب للجميع، وإيكاردي هو من وضع نفسه بهذا الوضع، ودي بوير أقل مسؤولية، ولقد أتى هذا الموسم، وهو أمر ليس سهلا على مدربا أجنبيا".

 

وتابع: "هو لايتحدث الإيطالية، ولا يعلم الدوري الإيطالي جيدًا، ويحتاج للوقت لكي يعلم على الأقل ماحدث، وما يجب فعله في إيطاليا". (DPA)

تابع الفرق للحصول على مستجداتها

إنترناسيونالي

نابولي

كشفت تقارير صحفية إيطالية اليوم ، أن اللاعب الأرجنتيني ماورو إيكاردي بات في طريقه للرحيل عن ناديه إنتر الإيطالي في كانون ثان/يناير المقبل.

 

وتسببت الآراء والتعليقات، التي ذكرها اللاعب في كتاب له يتحدث عن سيرته الذاتية في إثارة خلاف كبير بينه وبين جمهور ملعب سان سيرو، معقل النادي الإيطالي، والذين ارتفعت أصواتهم الآن مطالبين بتجريد اللاعب من شارة قيادة الفريق ورحيله عن النادي.

 

وكان نادي نابولي قريبا من التوصل لاتفاق لانتقال ايكاردي إلى صفوفه في الصيف الماضي، قبل أن يوقع الأخير على تعاقد جديد مع انتر .

 

بيد أن أمال نابولي يبدو أنها في طريقها للتجدد مرة أخرى، حيث تشير صحيفة "كوريرو ديلو سبورت" الإيطالية إلى أن انتر يفكر في بيع اللاعب23/ عاما/ مقابل 60 مليون يورو (54 مليون دولار)، وهو ما يقل كثيرا عن الشرط الجزائي المدرج في تعاقده، والذي يبلغ 110 مليون يورو (99 مليون دولار).

 

وهاجمت مجموعة من مشجعي النادي اللاعب الأرجنتيني مهاجم الفريق لدى عودته إلى منزله بعد الفريق التي خسرها 1 / 2 أمام كالياري مساء أمس ضمن منافسات الدوري الإيطالي.

 

وهتفت الجماهير ضد اللاعب بسبب ما ذكره في كتاب عن سيرته الذاتية صدر قبل أيام.

 

وفي هذا الكتاب عن سيرته الذاتية ، والذي أصدره بعنوان "سيمبري أفانتي" أو "إلى الأمام دائما" ، تحدث إيكاردي عن خلافه مع الجماهير في شباط/فبراير 2015 بعد خسارة الفريق أمام ساسولو.

 

وأوضح اللاعب في سيرته الذاتية أنه كان على استعداد للتصدي للجماهير من خلال الاستعانة ببعض الأشخاص من الأرجنتين.

 

وذكرت وكالة الأنباء الإيطالية (أنسا) أن نحو 30 شخصا انتظروا إيكاردي أمام منزله وبحوزتهم لافتة تحمل تهديدا له وذلك أمام منزله.

 

وكان انتر خسر 1 / 2 أمس أمام ضيفه كالياري حيث رفع المشجعون لافتة فيها إهانات للاعب كما طالبوا بتجريده من شارة قائد الفريق.

 

وأهدر إيكاردي 23/ عاما/ ركلة جزاء للفريق خلال هذه المباراة كما أهدر فرصة ثمينة من ضربة رأس.

 

وقال بييرو أوسيليو مدير الكرة بالنادي إن النادي سيناقش محتوى الكتاب مع إيكاردي اليوم الاثنين.

 

ونشر اللاعب اعتذارا على موقع "انستجرام" للتواصل الاجتماعي عبر الانترنت ولكن يبدو أن هذا الاعتذار لم يترك أي أثر لدى المشجعين.

 

وفي نفس السياق، أكد جيامباورو فينتورا، المدير الفني للمنتخب الإيطالي، أن الأرجنتيني ماورو إيكاردي، مهاجم الإنتر هو الذي أقحم نفسه في الأزمة مع الأولتراس.

 

وقال فينتورا، خلال تصريحاته لـ"Radio 1" الإيطالي: "إنه وقت صعب للجميع، وإيكاردي هو من وضع نفسه بهذا الوضع، ودي بوير أقل مسؤولية، ولقد أتى هذا الموسم، وهو أمر ليس سهلا على مدربا أجنبيا".

 

وتابع: "هو لايتحدث الإيطالية، ولا يعلم الدوري الإيطالي جيدًا، ويحتاج للوقت لكي يعلم على الأقل ماحدث، وما يجب فعله في إيطاليا". (DPA)


اقرأ الخبر من المصدر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا