الارشيف / الدوري المغربي / الدوري المغربي

اخبار الدوري المغربي - منخرطو الرجاء في طريقهم للإطاحة بسعيد حسبان

أ . ل ( البطولة )

علمت " البطولة " أن منخرطي فريق الرجاء الرياضي و بعض أعضاء المكتب المسير الحالي قرروا الانقلاب على رئيس النادي سعيد حسبان، بعد اختفاء هذا الأخير مرة أخرى عن الأنظار.


و حسب مصادر موثوقة فمنخرطو فريق الرجاء ضاقوا ذرعا بتصرفات رئيس الفريق سعيد حسبان، الذي يسير بالنادي للهاوية حسب تعبيرهم، خاصة بعد فشله في إيجاد الحلول الكفيلة لتوفير السيولة المالية اللازمة.


و أضاف ذات المصادر أن منخرطي فريق الرجاء اتفقوا مع بعض أعضاء المكتب المسير الحالي على الإطاحة بسعيد حسبان و تشكيل لجنة مؤقتة لتسيير شؤون النادي.


و حاول العديد من أعضاء المكتب المسير الحالي لفريق الرجاء الرياضي الاتصال بسعيد حسبان، لكنه هاتفه مغلق منذ مدة، مفضلا الاختفاء عن الأنظار و ترك سفينة الفريق غارقة في المشاكل.


هذا و من المنتظر أن يعقد منخرطو الفريق الأخضر جمعا عاما استثنائيا لانتخاب لجنة مؤقتة، ستسهر على تسيير الفريق إلى غاية انتخاب رئيس جديد، و هو الجمع العام الذي لن يكون بإمكان المخرطين الجدد حضوره.

تابع الفرق للحصول على مستجداتها

الرجاء الب...

أ . ل ( البطولة )

علمت " البطولة " أن منخرطي فريق الرجاء الرياضي و بعض أعضاء المكتب المسير الحالي قرروا الانقلاب على رئيس النادي سعيد حسبان، بعد اختفاء هذا الأخير مرة أخرى عن الأنظار.


و حسب مصادر موثوقة فمنخرطو فريق الرجاء ضاقوا ذرعا بتصرفات رئيس الفريق سعيد حسبان، الذي يسير بالنادي للهاوية حسب تعبيرهم، خاصة بعد فشله في إيجاد الحلول الكفيلة لتوفير السيولة المالية اللازمة.


و أضاف ذات المصادر أن منخرطي فريق الرجاء اتفقوا مع بعض أعضاء المكتب المسير الحالي على الإطاحة بسعيد حسبان و تشكيل لجنة مؤقتة لتسيير شؤون النادي.


و حاول العديد من أعضاء المكتب المسير الحالي لفريق الرجاء الرياضي الاتصال بسعيد حسبان، لكنه هاتفه مغلق منذ مدة، مفضلا الاختفاء عن الأنظار و ترك سفينة الفريق غارقة في المشاكل.


هذا و من المنتظر أن يعقد منخرطو الفريق الأخضر جمعا عاما استثنائيا لانتخاب لجنة مؤقتة، ستسهر على تسيير الفريق إلى غاية انتخاب رئيس جديد، و هو الجمع العام الذي لن يكون بإمكان المخرطين الجدد حضوره.


اقرأ الخبر من المصدر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا