الارشيف / الدوري المغربي / الدوري المغربي

اخبار الدوري المغربي - الحواصلي لـ'البطولة': خذلنا الحظ والتركيز

محمد زايد (مبعوث البطولة - دبي)

قال حارس مرمى الفتح الرباطي، عبد الرحمان الحواصلي، إن عنصريْ التركيز والحظ خذلا الفريق المغربي في مواجهته أمام أهلي دبي الإماراتي، مُشددا في الوقت نفسه على ضرورة استخلاص العبر والدروس من هذه المقابلة التي انهزم فيها ممثلو الكرة المغربية بهدف نظيف.

 

وصرح الحواصلي، في حديثه إلى موفد "البطولة"، بالديار الإماراتية، بالقول: "كنا نفتقد للحظ شيئا ما، واجهنا خصما عرف كيف يستغل الفرصة التي تأتت له، الهدف الذي تلقيناه في الدقائق الأولى بعثر أوراقنا شيئا ما، لكننا سيطرنا على الجولة الثانية".

 

ثم أردف نفس المتحدث قائلا: "في الشوط الثاني عرفنا نقاط ضعف الخصم، وأُتيحت لنا مجموعة من الفرص، لكن التركيز عازنا بعض الشيء"، مُضيفا: "لقد اعترف لاعبو الأهلي ومدربهم بأننا الفريق الوحيد الذي ضايقهم في ميدانهم، لذلك فقد تركنا صورة إيجابية عن الكرة المغربية".

 

"إنها ليست نهاية العالم، بل يجب علينا استخلاص العبر والدروس من هذا اللقاء"، يُضيف حامي عرين نادي العاصمة الإدارية، قبل أن يؤكد سقوط الفريق في فخ التركيز مرة أخرى، على غرار مباريات الموسم الفارط.

 

وكان رجال الإطار الوطني، وليد الركراكي قد أُتيحت لهم جملة من الفرص السانحة للتسجيل، غير أنهم أخفقوا في ترجمتها إلى أهداف، أمام تألق حارس مرمى النادي الإماراتي.

 

تحرير: سفيان الأحمدي

تابع الفرق للحصول على مستجداتها

الفتح الرباطي

محمد زايد (مبعوث البطولة - دبي)

قال حارس مرمى الفتح الرباطي، عبد الرحمان الحواصلي، إن عنصريْ التركيز والحظ خذلا الفريق المغربي في مواجهته أمام أهلي دبي الإماراتي، مُشددا في الوقت نفسه على ضرورة استخلاص العبر والدروس من هذه المقابلة التي انهزم فيها ممثلو الكرة المغربية بهدف نظيف.

 

وصرح الحواصلي، في حديثه إلى موفد "البطولة"، بالديار الإماراتية، بالقول: "كنا نفتقد للحظ شيئا ما، واجهنا خصما عرف كيف يستغل الفرصة التي تأتت له، الهدف الذي تلقيناه في الدقائق الأولى بعثر أوراقنا شيئا ما، لكننا سيطرنا على الجولة الثانية".

 

ثم أردف نفس المتحدث قائلا: "في الشوط الثاني عرفنا نقاط ضعف الخصم، وأُتيحت لنا مجموعة من الفرص، لكن التركيز عازنا بعض الشيء"، مُضيفا: "لقد اعترف لاعبو الأهلي ومدربهم بأننا الفريق الوحيد الذي ضايقهم في ميدانهم، لذلك فقد تركنا صورة إيجابية عن الكرة المغربية".

 

"إنها ليست نهاية العالم، بل يجب علينا استخلاص العبر والدروس من هذا اللقاء"، يُضيف حامي عرين نادي العاصمة الإدارية، قبل أن يؤكد سقوط الفريق في فخ التركيز مرة أخرى، على غرار مباريات الموسم الفارط.

 

وكان رجال الإطار الوطني، وليد الركراكي قد أُتيحت لهم جملة من الفرص السانحة للتسجيل، غير أنهم أخفقوا في ترجمتها إلى أهداف، أمام تألق حارس مرمى النادي الإماراتي.

 

تحرير: سفيان الأحمدي


اقرأ الخبر من المصدر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا