الارشيف / الدوري المغربي / الدوري المغربي

اخبار الدوري المغربي - هذا ما قاله محمد فاخر بعد تعادل الرجاء أمام حسنية أكادير

أ . ل ( البطولة )

أكد محمد فاخر مدرب فريق الرجاء الرياضي أن لاعبي فريق حسنية أكادير استغلوا توقف لاعبي الرجاء بعد سقوط أحد اللاعبين فوق أرضية الملعب، ليتمكنوا من الحصول على ضربة جزاء ساهمت بشكل كبير في تغيير مجرى المباراة.


و أوضح فاخر في تصريح صحفي بعد نهاية المباراة أنه من الصعب تحقيق الانتصار في مدينة أكادير، لكن فريقه كان قريبا من ذلك لولا الكرة التي رفض لاعبو الحسنية إيقافها بعد سقوط زميلهم، مشيرا إلى أن ضربة الجزاء جاءت في ظرفية صعبة بعد طرد اللاعب سعد اللمطي، و هو ما صعب من مأمورية الفريق الأخضر.


و أضاف مدرب الفريق الأخضر أن حكم اللقاء أشهر مجموعة من البطاقات المجانية في هذه المباراة، و لو استمر الأمر على هذا النحو فجميع الفرق لن تجد اللاعبين المؤهلين للعب في الدورة الأخيرة.


و اختتم فاخر حديثه بالتأكيد على أن جميع الملاعب تشهد بعض الاحتكاكات بين اللاعبين، و لو قام أي حكم بإشهار البطاقة الحمراء في وجه اللاعب بعد أي إحتكاك بسيط فلا يمكن أن تجد الفرق اللاعبين لإكمال المباريات.

تابع الفرق للحصول على مستجداتها

الرجاء الب...

أ . ل ( البطولة )

أكد محمد فاخر مدرب فريق الرجاء الرياضي أن لاعبي فريق حسنية أكادير استغلوا توقف لاعبي الرجاء بعد سقوط أحد اللاعبين فوق أرضية الملعب، ليتمكنوا من الحصول على ضربة جزاء ساهمت بشكل كبير في تغيير مجرى المباراة.


و أوضح فاخر في تصريح صحفي بعد نهاية المباراة أنه من الصعب تحقيق الانتصار في مدينة أكادير، لكن فريقه كان قريبا من ذلك لولا الكرة التي رفض لاعبو الحسنية إيقافها بعد سقوط زميلهم، مشيرا إلى أن ضربة الجزاء جاءت في ظرفية صعبة بعد طرد اللاعب سعد اللمطي، و هو ما صعب من مأمورية الفريق الأخضر.


و أضاف مدرب الفريق الأخضر أن حكم اللقاء أشهر مجموعة من البطاقات المجانية في هذه المباراة، و لو استمر الأمر على هذا النحو فجميع الفرق لن تجد اللاعبين المؤهلين للعب في الدورة الأخيرة.


و اختتم فاخر حديثه بالتأكيد على أن جميع الملاعب تشهد بعض الاحتكاكات بين اللاعبين، و لو قام أي حكم بإشهار البطاقة الحمراء في وجه اللاعب بعد أي إحتكاك بسيط فلا يمكن أن تجد الفرق اللاعبين لإكمال المباريات.


اقرأ الخبر من المصدر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا