الارشيف / الدوري المغربي / الدوري المغربي

اخبار الدوري المغربي - مصدَر رجاوي: "حْسبان يكذِب على الجُمهور.. !"

م.زايد (البطولة)

أكد مصدر رجاوي رفض الكشف عن اسمه لـ"البطولة" كذِب رئيس الفريق سعيد حسبان، وذلك فيما يخص سياسة التقشف التي يعلن عنها في أكثر من مرة، مُبرزا أن مالية الرجاء الرياضي حققت مداخيل فاقت المليار سنتيم خلال فترته الرئاسية، دون معرفة الاتجاهات التي صرفت فيها. 


و أضاف ذات المتحدث قائلا، أن إدارة الرجاء توصلت بملغ 650 مليون سنتيم كدفعة أولية من نادي قطر القطري، في صفقة تسريح اللاعب النيجيري ميكايل بابا توندي، وأيضا مبلغ 400 مليون سنتيم، على أربع دفعات، من شركة " تي سي إِم"، بإلإضافة لمبلغ 140 مليون سنتيم من صفقتي أحمد جحوح وسفيان كادوم، دون إغفال 100 مليون سنتيم، التي قدمها سعد بوعبيد كهِبة للنادي، و90 مليون سنتيم، كحصيلة مالية تركها المنخرطون في خزينة النادي أيضا.


وضع أكد المصدر المتحدث دائما أنه يدعو للريب و الشك، لا سميا و أن الفريق الأول، لم يجد حتى مبلغا بسيطا للسفر لمدينة أكادير، معتبرا أن الأمر يضر كثيرا اسم و تاريخ الرجاء، متسائلا في ذات الوقت عن طريقة صرف هذه المبالغ جمعيها، و مطالبا الرئيس سعيد حسبان بالكشف عن ذلك، خاصة وأنه الوحيد الذي له الحق في التصرف في خزينة النادي، وفق قوانين وضعها بنفسه مؤخرا.


و أمام هذا الوضع، أضاف المصدر الرجاوي ذاته لـ"البطولة"، أن سياسة حسبان هذه قد تعصف بأحلام وآمال الجماهير الرجاوية، في عودة الفريق لسكة الألقاب، مبرزا في الوقت ذاته تخوفه من مستبقل النادي ككل حسب الظرفية التي يمر منها الفريق.


هذا وكانت مصادر متطابقة قد أكدت أن الفريق الأول لنادي الرجاء الرياضي وجد صعوبات في التنقل لمدينة أكادير، لمنازلة فريقها المحلي في إطار الجولة الخامسة من البطولة الاحترافية، علما أن "البطولة" حاولت الاتصال بسعيد حسان رئيس الفريق أكثر من مرة لأخذ رأي في الموضوع، لكن دون جدوى.

تابع الفرق للحصول على مستجداتها

الرجاء الب...

م.زايد (البطولة)

أكد مصدر رجاوي رفض الكشف عن اسمه لـ"البطولة" كذِب رئيس الفريق سعيد حسبان، وذلك فيما يخص سياسة التقشف التي يعلن عنها في أكثر من مرة، مُبرزا أن مالية الرجاء الرياضي حققت مداخيل فاقت المليار سنتيم خلال فترته الرئاسية، دون معرفة الاتجاهات التي صرفت فيها. 


و أضاف ذات المتحدث قائلا، أن إدارة الرجاء توصلت بملغ 650 مليون سنتيم كدفعة أولية من نادي قطر القطري، في صفقة تسريح اللاعب النيجيري ميكايل بابا توندي، وأيضا مبلغ 400 مليون سنتيم، على أربع دفعات، من شركة " تي سي إِم"، بإلإضافة لمبلغ 140 مليون سنتيم من صفقتي أحمد جحوح وسفيان كادوم، دون إغفال 100 مليون سنتيم، التي قدمها سعد بوعبيد كهِبة للنادي، و90 مليون سنتيم، كحصيلة مالية تركها المنخرطون في خزينة النادي أيضا.


وضع أكد المصدر المتحدث دائما أنه يدعو للريب و الشك، لا سميا و أن الفريق الأول، لم يجد حتى مبلغا بسيطا للسفر لمدينة أكادير، معتبرا أن الأمر يضر كثيرا اسم و تاريخ الرجاء، متسائلا في ذات الوقت عن طريقة صرف هذه المبالغ جمعيها، و مطالبا الرئيس سعيد حسبان بالكشف عن ذلك، خاصة وأنه الوحيد الذي له الحق في التصرف في خزينة النادي، وفق قوانين وضعها بنفسه مؤخرا.


و أمام هذا الوضع، أضاف المصدر الرجاوي ذاته لـ"البطولة"، أن سياسة حسبان هذه قد تعصف بأحلام وآمال الجماهير الرجاوية، في عودة الفريق لسكة الألقاب، مبرزا في الوقت ذاته تخوفه من مستبقل النادي ككل حسب الظرفية التي يمر منها الفريق.


هذا وكانت مصادر متطابقة قد أكدت أن الفريق الأول لنادي الرجاء الرياضي وجد صعوبات في التنقل لمدينة أكادير، لمنازلة فريقها المحلي في إطار الجولة الخامسة من البطولة الاحترافية، علما أن "البطولة" حاولت الاتصال بسعيد حسان رئيس الفريق أكثر من مرة لأخذ رأي في الموضوع، لكن دون جدوى.


اقرأ الخبر من المصدر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا