الارشيف / الدوري المغربي / الدوري المغربي

اخبار الدوري المغربي - "الإلترات" تُعلن عودة "مؤقتة" للملاعب الوطنية

أيوب رفيق (البطولة)

أعلنت "الإلترات" المغربية عودتها مؤقتا لتأُثيث مدرجات الملاعب المغربية، وذلك في الدورتيْن الخامسة والسادسة من "الدوري المغربي للمحترفين" وكذلك منافسات كأس العرش، مُعتبرة أن قرارها هو "إجابة لكل مشكك، وبرهان لكل من ضل طريقه بالإستماع لمهزلة الإعلام العمومي".

 

جاء ذلك في بيان عمّمته كافة "الإلترات" المناصرة للأندية المغربية، والتي أكدت "إمكانية كبيرة للعودة إلى مقاطعة أقوى بكثير من نظيرتها السابقة"، حيث أشارت لـ"عدم تلقيها أية دعوة للحوار من الجهات التي سنت مشروع قانون منع الإلتراس بالمغرب".

 

كما اتهمت ذات المصادر "الجهات الوصية بتسويق الأكاذيب وإبعاد الرأي العام عن الحقيقة، من خلال التعتيم الإعلامي من طرف إعلام القطب العمومي"، قبل أن تصف المقاطعة التي قررتها بشأن مباريات الكرة الوطنية، مؤخرا، بـ"الناجحة".

 

وكانت "الإلترات" المغربية قد "هجرت" مدرجات الملاعب المغربية، في الدورات الأربعة الأولى من "الدوري المغربي للمحترفين"، كأداة احتجاجية منها إزاء سن مشروع قانون حلها. 

تابع الفرق للحصول على مستجداتها

المغرب

أيوب رفيق (البطولة)

أعلنت "الإلترات" المغربية عودتها مؤقتا لتأُثيث مدرجات الملاعب المغربية، وذلك في الدورتيْن الخامسة والسادسة من "الدوري المغربي للمحترفين" وكذلك منافسات كأس العرش، مُعتبرة أن قرارها هو "إجابة لكل مشكك، وبرهان لكل من ضل طريقه بالإستماع لمهزلة الإعلام العمومي".

 

جاء ذلك في بيان عمّمته كافة "الإلترات" المناصرة للأندية المغربية، والتي أكدت "إمكانية كبيرة للعودة إلى مقاطعة أقوى بكثير من نظيرتها السابقة"، حيث أشارت لـ"عدم تلقيها أية دعوة للحوار من الجهات التي سنت مشروع قانون منع الإلتراس بالمغرب".

 

كما اتهمت ذات المصادر "الجهات الوصية بتسويق الأكاذيب وإبعاد الرأي العام عن الحقيقة، من خلال التعتيم الإعلامي من طرف إعلام القطب العمومي"، قبل أن تصف المقاطعة التي قررتها بشأن مباريات الكرة الوطنية، مؤخرا، بـ"الناجحة".

 

وكانت "الإلترات" المغربية قد "هجرت" مدرجات الملاعب المغربية، في الدورات الأربعة الأولى من "الدوري المغربي للمحترفين"، كأداة احتجاجية منها إزاء سن مشروع قانون حلها. 


اقرأ الخبر من المصدر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا