الارشيف / الدوري المغربي / الدوري المغربي

اخبار الدوري المغربي - طموحات كبرى لعرب أفريقيا في تصفيات المونديال

البطولة (متابعة - BeinSports)

دقت ساعة الحسم لمنتخبات عرب أفريقيا، وحان الموعد المرتقب لخوض التصفيات النهائية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2018 في روسيا.

 

بين نجاحات كبرى حققها المنتخب الجزائري في مونديال البرازيل، وتوار تام عن العرس العالمي منذ سنوات لمنتخبي تونس والمغرب، وقبلهما مصر، إضافة إلى محاولات خجولة للتأهل للمنتخب الليبي، تسعى تلك المنتخبات لأن تسجل انطلاقات قوية في بداية التصفيات تضعها على الطريق الصحيح نحو مونديال روسيا القادم، المقرر إقامته منتصف عام 2018.

 

وكان آخر ظهور مونديالي للمنتخب التونسي، في ألمانيا عام 2006 ، فيما سجل المنتخب المغربي المشاركة الأخيرة له في كأس العالم منذ 18 عاماً، وتحديداً في فرنسا عام 1998، بينما يعد ظهور مصر شحيحاً جداً في نهائيات كأس العالم، فبعد المشاركة في النسخة الثانية عام 1934 في إيطاليا، عاد المصريون إلى الدولة ذاتها بعد غياب 54 سنة وشاركوا في مونديال 1990، ومنذ وقتها يمثل التأهل للمونديال "عقدة" للمصريين تبحث عن حل. أما المنتخب الليبي فلم يتأهل من قبل إلى كأس العالم على الإطلاق.

 

** معلومات أساسية

وقبل أن نتوغل في أرقام وحقائق مشاركات المنتخبات العربية في التصفيات الأفريقية على مر تاريخها، لابد قبلاً أن نستعرض بعض المعلومات الأساسية حول الانطلاقة الأولى لعرب أفريقيا في تلك التصفيات، والتي ستفتتح بداية من اليوم 8-6-، علماً بأن التصفيات بوجه عام بدأت بمواجهة غانا وأوغندا، ضمن المجموعة الخامسة والتي انتهت بالتعادل السلبي.

 

سحبت القرعة تحديداً في الرابع والعشرين من يونيو الماضي، وحل المنتخب التونسي في المجموعة الأولى رفقة المنتخب العربي الآخر ليبيا، إضافة إلى الكونغو الديمقراطية وغينيا، بينما جاءت الجزائر في المجموعة الثانية بالغة الصعوبة، بجانب كل من الكاميرون ونيجيريا وزامبيا، وضمت المجموعة الثالثة المغرب وكوت ديفوار والغابون ومالي، بينما أوقعت القرعة مصر في المجموعة الخامسة المتوازنة، مع الكونغو برازافيل وأوغندا وغانا، وأقيمت مساء أولى مواجهات تلك المجموعة والتصفيات بشكل عام إذ فرضت أوغندا تعادل بطعم الفوز على مضيفتها غانا بدون أهداف في مدينة تامالي.

 

وسيحل المنتخب المغربي ضيفاً على الغابون اليوم ، في تمام الساعة الثالثة بتوقيت غرينيتش، وفي الثامنة والنصف (توقيت مكة المكرمة) سيستضيف منتخب جمهورية الكونغو نظيره الليبي، ضمن المجموعة الأولى التي ستشهد مواجهة تونس وغينيا على ملعب مصطفى بن جنات في المنستير يوم ، وفي اليوم ذاته يواجه الفراعنة خارج معقلهم منتخب الكونغو برازافيل في المجموعة الخامسة، بينما سيشهد ختام الجولة الأولى موقعة أفريقية حامية الوطيس، بين الجزائر صاحبة الأرض أمام الكاميرون على ملعب مصطفى تشاكر في البليدة.

 

وكان مونديالا المكسيك عام 1986 وفرنسا عام 1998، شهدا تأهل منتخبين من عرب أفريقيا إلى النهائيات، وهو أقصى عدد للمنتخبات العربية المتأهلة عن القارة السمراء لمونديال واحد حتى الآن، ففي المكسيك تأهل المنتخبان المغربي والجزائري، وحقق أسود الأطلس إنجازاً تاريخياً بتصدر مجموعتهم والصعود إلى ثمن النهائي، فيما تأهل منتخبا المغرب وتونس إلى نهائيات 1998 وخرج الفريقان من الدور الأول.

 

** حقائق هامة

ويعد المنتخب المغربي، هو أكثر المنتخبات العربية خوضاً لمباريات ضمن تصفيات المونديال في القارة السمراء، برصيد 103 ، بينما المنتخب التونسي هو أكثر المنتخبات العربية تحقيقاً للفوز في تصفيات القارة السمراء، برصيد 54 ، أما المنتخب الليبي فهو أقل منتخبات عرب أفريقيا خوضاً لمباريات في التصفيات برصيد 49 فقط.

 

1. المنتخب التونسي لعب في تصفيات أفريقيا المؤهلة للمونديال 99 ، فاز في 54، وتعادل في 26، وخسر في 19. سجل 173 ودخل مرماه 81.

 

2. المنتخب المغربي خاض 103 في التصفيات، فاز في 49، تعادل في 35، وخسر في 19 ، سجل 140 دخل مرماه 74.

 

3. المنتخب الجزائري لعب 84 فاز في 39 وتعادل في 23 وخسر في 22 ، سجل 123 ودخل مرماه 82.

 

4. خاض المنتخب المصري في التصفيات المؤهلة لكأس العالم طوال تاريخه 86 فاز في 49 مواجهة وتعادل في 18 وخسر في 19 .. سجل 157 و دخل مرماه 79، (مواجهتان خاضهما المنتخب المصري لم تكن مع منتخب أفريقي إذ لعب مباراتين أمام فلسطين في تصفيات مونديال 1934).

 

5. المنتخب الليبي لعب 49 في تصفيات المونديال فاز في 19 وتعادل في 11 وخسر في 19 سجل 58 دخل مرماه 53.

تابع الفرق للحصول على مستجداتها

الجزائر

تونس

المغرب

مصر

ليبيا

البطولة (متابعة - BeinSports)

دقت ساعة الحسم لمنتخبات عرب أفريقيا، وحان الموعد المرتقب لخوض التصفيات النهائية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2018 في روسيا.

 

بين نجاحات كبرى حققها المنتخب الجزائري في مونديال البرازيل، وتوار تام عن العرس العالمي منذ سنوات لمنتخبي تونس والمغرب، وقبلهما مصر، إضافة إلى محاولات خجولة للتأهل للمنتخب الليبي، تسعى تلك المنتخبات لأن تسجل انطلاقات قوية في بداية التصفيات تضعها على الطريق الصحيح نحو مونديال روسيا القادم، المقرر إقامته منتصف عام 2018.

 

وكان آخر ظهور مونديالي للمنتخب التونسي، في ألمانيا عام 2006 ، فيما سجل المنتخب المغربي المشاركة الأخيرة له في كأس العالم منذ 18 عاماً، وتحديداً في فرنسا عام 1998، بينما يعد ظهور مصر شحيحاً جداً في نهائيات كأس العالم، فبعد المشاركة في النسخة الثانية عام 1934 في إيطاليا، عاد المصريون إلى الدولة ذاتها بعد غياب 54 سنة وشاركوا في مونديال 1990، ومنذ وقتها يمثل التأهل للمونديال "عقدة" للمصريين تبحث عن حل. أما المنتخب الليبي فلم يتأهل من قبل إلى كأس العالم على الإطلاق.

 

** معلومات أساسية

وقبل أن نتوغل في أرقام وحقائق مشاركات المنتخبات العربية في التصفيات الأفريقية على مر تاريخها، لابد قبلاً أن نستعرض بعض المعلومات الأساسية حول الانطلاقة الأولى لعرب أفريقيا في تلك التصفيات، والتي ستفتتح بداية من اليوم 8-6-، علماً بأن التصفيات بوجه عام بدأت بمواجهة غانا وأوغندا، ضمن المجموعة الخامسة والتي انتهت بالتعادل السلبي.

 

سحبت القرعة تحديداً في الرابع والعشرين من يونيو الماضي، وحل المنتخب التونسي في المجموعة الأولى رفقة المنتخب العربي الآخر ليبيا، إضافة إلى الكونغو الديمقراطية وغينيا، بينما جاءت الجزائر في المجموعة الثانية بالغة الصعوبة، بجانب كل من الكاميرون ونيجيريا وزامبيا، وضمت المجموعة الثالثة المغرب وكوت ديفوار والغابون ومالي، بينما أوقعت القرعة مصر في المجموعة الخامسة المتوازنة، مع الكونغو برازافيل وأوغندا وغانا، وأقيمت مساء أولى مواجهات تلك المجموعة والتصفيات بشكل عام إذ فرضت أوغندا تعادل بطعم الفوز على مضيفتها غانا بدون أهداف في مدينة تامالي.

 

وسيحل المنتخب المغربي ضيفاً على الغابون اليوم ، في تمام الساعة الثالثة بتوقيت غرينيتش، وفي الثامنة والنصف (توقيت مكة المكرمة) سيستضيف منتخب جمهورية الكونغو نظيره الليبي، ضمن المجموعة الأولى التي ستشهد مواجهة تونس وغينيا على ملعب مصطفى بن جنات في المنستير يوم ، وفي اليوم ذاته يواجه الفراعنة خارج معقلهم منتخب الكونغو برازافيل في المجموعة الخامسة، بينما سيشهد ختام الجولة الأولى موقعة أفريقية حامية الوطيس، بين الجزائر صاحبة الأرض أمام الكاميرون على ملعب مصطفى تشاكر في البليدة.

 

وكان مونديالا المكسيك عام 1986 وفرنسا عام 1998، شهدا تأهل منتخبين من عرب أفريقيا إلى النهائيات، وهو أقصى عدد للمنتخبات العربية المتأهلة عن القارة السمراء لمونديال واحد حتى الآن، ففي المكسيك تأهل المنتخبان المغربي والجزائري، وحقق أسود الأطلس إنجازاً تاريخياً بتصدر مجموعتهم والصعود إلى ثمن النهائي، فيما تأهل منتخبا المغرب وتونس إلى نهائيات 1998 وخرج الفريقان من الدور الأول.

 

** حقائق هامة

ويعد المنتخب المغربي، هو أكثر المنتخبات العربية خوضاً لمباريات ضمن تصفيات المونديال في القارة السمراء، برصيد 103 ، بينما المنتخب التونسي هو أكثر المنتخبات العربية تحقيقاً للفوز في تصفيات القارة السمراء، برصيد 54 ، أما المنتخب الليبي فهو أقل منتخبات عرب أفريقيا خوضاً لمباريات في التصفيات برصيد 49 فقط.

 

1. المنتخب التونسي لعب في تصفيات أفريقيا المؤهلة للمونديال 99 ، فاز في 54، وتعادل في 26، وخسر في 19. سجل 173 ودخل مرماه 81.

 

2. المنتخب المغربي خاض 103 في التصفيات، فاز في 49، تعادل في 35، وخسر في 19 ، سجل 140 دخل مرماه 74.

 

3. المنتخب الجزائري لعب 84 فاز في 39 وتعادل في 23 وخسر في 22 ، سجل 123 ودخل مرماه 82.

 

4. خاض المنتخب المصري في التصفيات المؤهلة لكأس العالم طوال تاريخه 86 فاز في 49 مواجهة وتعادل في 18 وخسر في 19 .. سجل 157 و دخل مرماه 79، (مواجهتان خاضهما المنتخب المصري لم تكن مع منتخب أفريقي إذ لعب مباراتين أمام فلسطين في تصفيات مونديال 1934).

 

5. المنتخب الليبي لعب 49 في تصفيات المونديال فاز في 19 وتعادل في 11 وخسر في 19 سجل 58 دخل مرماه 53.


اقرأ الخبر من المصدر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا