الارشيف / الدوري المغربي / الدوري المغربي

اخبار الدوري المغربي - العزيز، شادي ورُشد .. المغضوب عليهم في الجيش الملكي

ع.ف (البطولة)

واصلت جماهير الجيش الملكي حملة تذمرها من الإقصاء الأخير للفريق من ربع نهائي مسابقة كأس العرش لكرة القدم أمام المغرب الرياضي الفاسي.

 

وصبت جماهير الجيش الملكي جام غضبها على مجموعة من الأسماء التي تعتبرها من بين المسؤولين الرئيسيين عن المشاكل والإخفاقات التي يتخبط فيها الزعيم العسكري.

 

وكانت جماهير الفريق العسكري قد اعتبرت في وقت سابق أن نادي الجيش الملكي أكبر من المدرب عبد المالك العزيز، واصفة إياه بالمدرب المحدود، خاصة وأنه لا يُقدم أي إضافة للفريق، كما أنه فقد التحكم في المجموعة.

 

من جهتها، عادت جماهير الزعيم العسكري لفتح صفحة وكيل أعمال اللاعبين ياسين الشادي، مُتهمة إياه بالعبث بالانتدابات في النادي، إذ وصفته الجماهير عبر صفحات وسائل التواصل الاجتماعي بالرئيس المنتدب للنادي، خاصة وأنه يُعتبر المصدر الأول والرئيسي للصفقات في الفريق العسكري.

 

سبق لجماهير الزعيم العسكري أن شنت حملة قوية على الوكيل السابق الذكر، إذ يتم اعتباره في الأوساط الجماهيرية بمثابة "السمسار" الذي يعيت فسادا في الفريق دون حسيب أو رقيب، إذ كما يتم اتهامه من طرف البعض بالتحكم في الاختيارات التي تقوم بها الإدارة، ويفرض أسماء على حساب أخرى.

 

من جهتها، أكدت جماهير الزعيم العسكري أن الكولونيل رُشد أديب، المسؤول السابق عن الفريق الأول في الفريق العسكري، هو الذي يُشكل حلقة الوصل بين الوكيل السابق الذكر والفريق، إذ يشتغلان في الخفاء لتمرير الصفقات للفريق.

 

وسبق للوكيل الشادي أن جلب العديد من الصفقات الفاشلة للفريق العسكري، إذ قَلَّمَا تنجح بعد الصفقات التي يكون فيه وسيطا، وهو الأمر الذي جعل الجماهير العسكرية تضيق ذرعا من ما يقوم به هذا الوكيل في الفريق، مُطالبين الإدارة بإيقاف التعامل معه بصفة نهائية.

 

وفي سياق متصل، جددت الجماهير رغبتها في الإطاحة بالمدرب العزيز، في رغبة منها بالتعاقد مع مدرب قادر على تسيير المجموعة التي يملكها الفريق في مباريات الدوري المغربي.

 

تابع الفرق للحصول على مستجداتها

الجيش الملكي

ع.ف (البطولة)

واصلت جماهير الجيش الملكي حملة تذمرها من الإقصاء الأخير للفريق من ربع نهائي مسابقة كأس العرش لكرة القدم أمام المغرب الرياضي الفاسي.

 

وصبت جماهير الجيش الملكي جام غضبها على مجموعة من الأسماء التي تعتبرها من بين المسؤولين الرئيسيين عن المشاكل والإخفاقات التي يتخبط فيها الزعيم العسكري.

 

وكانت جماهير الفريق العسكري قد اعتبرت في وقت سابق أن نادي الجيش الملكي أكبر من المدرب عبد المالك العزيز، واصفة إياه بالمدرب المحدود، خاصة وأنه لا يُقدم أي إضافة للفريق، كما أنه فقد التحكم في المجموعة.

 

من جهتها، عادت جماهير الزعيم العسكري لفتح صفحة وكيل أعمال اللاعبين ياسين الشادي، مُتهمة إياه بالعبث بالانتدابات في النادي، إذ وصفته الجماهير عبر صفحات وسائل التواصل الاجتماعي بالرئيس المنتدب للنادي، خاصة وأنه يُعتبر المصدر الأول والرئيسي للصفقات في الفريق العسكري.

 

سبق لجماهير الزعيم العسكري أن شنت حملة قوية على الوكيل السابق الذكر، إذ يتم اعتباره في الأوساط الجماهيرية بمثابة "السمسار" الذي يعيت فسادا في الفريق دون حسيب أو رقيب، إذ كما يتم اتهامه من طرف البعض بالتحكم في الاختيارات التي تقوم بها الإدارة، ويفرض أسماء على حساب أخرى.

 

من جهتها، أكدت جماهير الزعيم العسكري أن الكولونيل رُشد أديب، المسؤول السابق عن الفريق الأول في الفريق العسكري، هو الذي يُشكل حلقة الوصل بين الوكيل السابق الذكر والفريق، إذ يشتغلان في الخفاء لتمرير الصفقات للفريق.

 

وسبق للوكيل الشادي أن جلب العديد من الصفقات الفاشلة للفريق العسكري، إذ قَلَّمَا تنجح بعد الصفقات التي يكون فيه وسيطا، وهو الأمر الذي جعل الجماهير العسكرية تضيق ذرعا من ما يقوم به هذا الوكيل في الفريق، مُطالبين الإدارة بإيقاف التعامل معه بصفة نهائية.

 

وفي سياق متصل، جددت الجماهير رغبتها في الإطاحة بالمدرب العزيز، في رغبة منها بالتعاقد مع مدرب قادر على تسيير المجموعة التي يملكها الفريق في مباريات الدوري المغربي.

 


اقرأ الخبر من المصدر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا