الارشيف / الدوري المغربي / الدوري المغربي

الإقصاء قد يرمي بالعزيز في "Out" .. وهؤلاء المرشحون لتعويضه

عمر الفاروق (البطولة)

 

بدأت إدارة الجيش الملكي برئاسة الكولونيل الأيوب تُفكر جديا في إقالة المدرب عبد المالك العزيز من تدريب الفريق العسكري، وذلك بعد الخروج من ربع نهائي مسابقة كأس العرش لكرة القدم أمام المغرب الفاسي بالضربات الترجيحية.

 

وأكدت مصادر خاصة لـ"البطولة"، أن عبد المالك العزيز غير مُرحب به من طرف غرفة ملابس الفريق، إذ فقد السيطرة على المجموعة، كما أن معظم اللاعبين قد أبدوا تذمرهم من طريقته "الكلاسيكية" في التدريب، وغياب التنسيق مع مساعده سعد دحان.

 

وأضافت المصادر ذاتها، إلى أن الخروج من الكأس الفضية قد يُعجل بخروج عبد المالك العزيز من الباب الخلفي للبيت العسكري، خاصة وأن الإدارة والجماهير غير مقتنعة به.

 

وكشفت مصادر مُقربة جيدة الإطلاع على أن الصحوة التي حققها الفريق في الموسم الماضي، كانت بفعل المنح والحوافز الكبيرة التي خصصتها إدارة الفريق للاعبين، ناهيك عن إحساسهم بالمسؤولية تجاه القميص، خاصة وأن الفريق كان قريبا من احتلال المراكز الأخيرة في سلم الترتيب.

 

ويبدو أن المدرب عبد المالك العزيز قد فقد السيطرة على الفريق وكان يختبئ خلف النتائج الإيجابية التي حصدها الفريق، كما أنه عمل على تنظيم مباريات إعدادية أمام أندية الدرجة الثانية والهواة من أجل تحقيق نتائج إيجابية وتوهيم الإدارة والجماهير بأن الفريق على ما يُرام.

 

وسبق للمدرب أن دخل في خلافات عديدة مع اللاعبين في فترة الإعداد، وفي مُقدمتهم القائد عبد الرحيم الشاكير ومحمد الشيخي، وهو الأمر الذي خلق تصدعات عديدة في البيت العسكري.

 

وأشارت المصادر ذاتها، أنه من المنتظر أن تعمل الإدارة على تنظيم اجتماع مُستعجل مع المدرب عبد المالك العزيز لإيجاد طريقة لإنهاء العقد بالتراضي بين الطرفين.

 

ومن جهة أخرى، تذمرت جماهير الفريق العسكري من الإقصاء، إذ طالبت هذه الأخيرة إدراة الفريق بضرورة التعاقد مع مدرب يليق باسم وسمعة الفريق، إذ أكدت الجماهير على أن الفريق العسكري أكبر قيمة من المدرب عبد المالك العزيز الذي لم يسبق له قيادة أندية كبيرة.

 

وفي السياق ذاته، بدأت إدارة الفريق تُفكر في بعض الأسماء لتعويض المدرب عبد المالك العزيز، خاصة وأن الموسم في بدايته، ولا يحتمل إخفاقات وتخبطات جديدة للفريق.

 

وأشارت مصادر "البطولة"، إلى أن إدارة الفريق العسكري قد تتصل في الأسبوع المقبل بالمدرب التونسي أحمد العجلاني لمفاتحته في أمر تدريب الفريق العسكري، خاصة وأنه معروف بصرامته وحنكته في التعامل مع غرف ملابس الفرق التي أشرف على تدريبها.


ومن جهة أخرى، يُطرح اسم المدرب عزيز العامري كأحد البدائل المقترحة لتدريب الفريق خلفا للعزيز، الذي أضحى قريبا من مغادرة الفريق.


اقرأ الخبر من المصدر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا