الارشيف / الدوري الإنجليزي / مانشستر يونايتد / مانشستر يونايتد

اخبار - هل اليونايتد فريق صغير أم ليفربول مرعب جداً يا سيد مورينيو؟


  • 1/2
  • 2/2

اخبار - ربما الحديث عن الجانب التكتيكي في لقاء ليفربول ضد في أنفيلد أخذنا إلى جانب بعيد جداً عن البديهيات في عالم كرة القدم، جوزيه مورينيو ويورجن كلوب خاضوا صراع تكتيكي من الدرجة الأولى أجبرني على تخصيص مقال منفرد للحديث عن الفكرة الأهم، أي هي شخصية ؟!

كل من يتابع لعبة كرة القدم يعرف كم صرف هذا النادي من أموال آخر 3-4 أعوام، كما سمع الجميع بكل تأكيد بالتعاقد مع زلاتان إبراهيموفيتش أحد أفضل مهاجمي العالم، والفرنسي بول بوجبا الذي أصبح أغلى لاعب في التاريخ، كما سمعنا جميعاً عن ضم هنريك مخيتاريان أفضل صانع أهداف في أوروبا الموسم الماضي.

لكن وبعد التعاقد مع 3 لاعبين من أبرز الأسماء في عالم كرة القدم، ومن أكثرهم قوة ونزعة هجومية في مراكزهم، يفاجأنا جوزيه مورينيو بأداء تكتيكي بحت ضد ليفربول ركز خلاله على التنظيم الدفاعي ليقتل أي قدرات هجومية لفريقه ويذبح من خلاله أي مقومات فردية للاعبين.

حسنة مورينيو الوحيدة أنه حاول تحرير بوجبا هجومياً بجعله أقرب إلى المرمى، لكن ما نسيه المدرب البرتغالي بأن التواجد خلف زلاتان لا يعني بتاتاً بأن اللاعب سيكون أكثر فاعلية هجومياً إن قيدته ذهنياً بأداء دور تكتيكي صارم، بالإضافة إلى افتقاره للمساندة من زملائه في خط الوسط لأن السبيشل ون حذرهم من ارتكاب أي هفوة جراء تقدم غير محسوب للأمام، الخوف من ارتكاب الخطأ لا شك بأنه ذبح بوجبا وزملائه.

مورينيو يعانق الظهير الأيسر ضد ليفربول .. أشليي يونج!

انتقادي لجوزيه ينبثق من عدم امتلاك أي رغبة لتسجيل ولو هدف في ملعب الخصم، مع عدم المحاولة من خلال التبديلات أو حتى خلال الإعداد للمباراة بوضع خطة بديلة تمكن الفريق من اقتناص هدف هام في آخر ثلث ساعة، حيث واصل اليونايتد اللعب بأسلوب حذر طوال الدقائق التسعين وكل همه كان أن لا تتلقى شباكه هدف ويخرج من اللقاء بالتعادل السلبي!

اليوم جعلتنا نشعر بأن ليفربول هو جوسيب جوارديولا، الذي يتراجع جميع المنافسين أمامه ولا يفكرون سوى في الدفاع، وليس ليفربول الذي معظم لاعبيه يقلون شهرة ونجومية بكثير عن لاعبي اليونايتد.

لا أقلل من ليفربول تاريخياً، فهو أعظم الأندية الإنجليزية على الصعيد الأوروبي والجميع يعلم ذلك، لكن في الوقت الحالي لا يمكن اعتبار لاعبي ليفربول أكثر تميزاً من لاعبي اليونايتد، وما حدث اليوم يجعلنا نتعجب حقاً من قلب مورينيو للوقائع لنتساءل، هل الريدز لهذه الدرجة مرعب، وهل اليونايتد فريق صغير؟!

 مورينيو يسير في طريق ليس في صالح اليونايتد ونهايته ربما لن تختلف عما حدث في قبل عامين، فالنجم صاحب النزعة الهجومية لا يستطيع احتمال هذا الأسلوب التكتيكي والدفاعي المبالغ به موسماً تلو الآخر، حينها ستختلط الأوراق وتدب المشاكل في الفريق ويصبح المدرب كلامه غير مسموع بتاتاً.

جدول الإصابات

مقالات وتحليلات خاصة

موسوعة الفوائد الغذائية

الأخبار حسب النجوم

بنك الأرقام والإحصائيات

أهم جداول الترتيب والتصنيف

مقاطع فيديو لا تنسى

كنز المعلومات الرياضية

أساطير الرياضة

إنجازات وبطولات الأندية والمنتخبات

مواهب تحت المجهر

تابعنا على شبكات التواصل

اشترك بالنشرة الأسبوعية


اقرأ الخبر من المصدر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا