الارشيف / الدوري الإنجليزي / مانشستر يونايتد / مانشستر يونايتد

اخبار - .. استهتار إداري بعامل الوقت غير مسار النادي


  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

اخبار - مرة أخرى نتأكد أن إدارة كانت تفتقر للتخطيط السليم والنجاح لصنع فريق قوي، السير أليكس فيرجسون يبدو أنه كان يتولى جزء كبير من مهام الإدارية فيما يتعلق بتنظيم أوضاع الفريق الأول الأمر الذي أفقد النادي توازنه تماماً منذ أن قرر السير اعتزاله تدريب كرة القدم.

صحيفة ديلي ميل البريطانية كشفت صباح اليوم في تقرير حصري بأن إدوارد وودوارد الرئيس التنفيذي لمانشستر يونايتد حاول قبل 3 أعوام التعاقد مع جوزيه مورينيو، لكن الرد أتاه سلبياً من المدرب البرتغالي والسبب اتفاقه مع على تدريبهم بعد رحيله عن .

رد مورينيو على عرض اليونايتد منطقي تماماً، لكن الغير مبرر أو منطقي أن لا تكون هناك خطة واضحة لمانشستر يونايتد مجهزة منذ مدة لمرحلة ما بعد السير أليكس فيرجسون، فلا يعقل أن لا يحدد النادي بديل لمدرب قضى أكثر من ربع قرن في ربوعه حتى مطلع مايو.

وربما يقول البعض بأن تأخر إعلان السير اعتزاله التدريب حتى مطلع شهر مايو هو السبب في عدم قدرة النادي على جلب مدرب كفؤ ليقود النادي، لكن الحقيقة تعاكس ذلك تماماً حيث سبق لمورينيو أن أكد في أحد تصريحاته علمه باعتزال فيرجسون التدريب منذ مواجهته في ثمن نهائي دوري الأبطال في فبراير من عام 2013، أي أن القرار متخذ منذ بداية أو وسط الموسم لكن تم التكتم عليه لحين الاتفاق مع بديله.

فيرجسون يعانق مورينيو

فيرجسون يعانق مورينيو

مورينيو كان على اتفاق مسبق مع منذ مارس من عام 2013 في الوقت الذي كانت فيه إدارة اليونايتد “نائمة في العسل” ، ليس مورينيو فقط من فرطوا في التعاقد معه بل هناك مدربين عظيمين أيضاً هم كارلو أنشيلوتي وجوسيب جوارديولا.

أنشيلوتي قال في تصريح لمجلة فور فور تو “فيرجسون اتصل بي في عام 2013 من أجل خلافته في ، لكني أخبرته باتفاقي المسبق مع ”.

ذات الأمر حصل مع جوارديولا، اليونايتد كان يحلم بالتعاقد مع المدرب الإسباني لكنه تفاجأ بإعلان مبكراً تعاقده معه في يناير 2013، صفقة وقعت كالصاعقة على رؤوس المسؤولين في أولد ترافورد.

لكن السؤال الذي يطرح نفسه هنا، ماذا كانت تفعل إدارة اليونايتد منذ إعلان جوارديولا رحيله عن في صيف 2012؟ 6 أشهر كانت تستطيع خلالها إدارة اليونايتد الاتصال بالمدرب الإسباني لحسم الصفقة، لكنهم ماطلوا بشكل مبالغ به مما منح البايرن فرصة التعاقد مع المدرب بسهولة.

أنشيلوتي و مورينيو و جوارديولا .. الأبطال دائماً

أنشيلوتي و مورينيو و جوارديولا .. الأبطال دائماً

ذات السؤال يطرح على إدارة اليونايتد بخصوص مورينيو وأنشيلوتي، كلا المدربين كانا يمران بمشاكل جمة في وباريس سان جيرمان والحديث عن رحيلهم بدأ في الأشهر الأخيرة من عام 2012، لكن إدارة اليونايتد لم تبدأ محادثاتها مع أياً منهما حتى شهر إبريل، في ذلك الوقت كان كلا المدربين قد حدد وجهته في الموسم التالي.

تأخر إدارة اليونايتد في حسم الصفقات شكل مصدر سخرية لكارل هاينز رومينيجيه رئيس مجلس إدارة ، حيث قال الأخير موضحاً كيف تعاقد مع الشاب البرتغالي ريناتو سانشيز الذي كان على أبواب ملعب أولد ترافورود “إدارة اليونايتد كانت تخطط لكيفية قضاء الإجازة في الوقت الذي كنا نعمل فيه على حسم الصفقة”. فيما قال بتصريح آخر بأن تأخر اليونايتد في حسم هوية مدربه في موسم -2017 ساعدهم على التعاقد مع ريناتو سانشيز.

وصحيح أن ريناتو لاعب شاب ولا نعلم بعد إن كان سيصبح نجم عظيم أم لا، لكن هذه التصريحات توضح كيف أن اليونايتد كان سيملك مستقبل أفضل بكثير لو كانت إدارته تخطط لمرحلة ما بعد فيرجسون في وقت مبكر.

أنشيلوتي، جوارديولا، مورينيو، 3 مدربين لو نجح اليونايتد في الإسراع بالتعاقد مع أحدهم لتغير مسار النادي تماماً في المواسم الثلاث الماضية، ولربما توج بطلاً للدوري الإنجليزي الممتاز وكان في الوقت الحالي يحاول تطوير الفريق للظفر بلقب دوري الأبطال، بينما كل همه في الوقت الحالي يتعلق بالتأهل لدوري أبطال أوروبا بعد التأخر المستمر في حسم الصفقات. فأي عقلية رياضية التي يملكها هؤولاء الرجال؟

جدول الإصابات

مقالات وتحليلات خاصة

موسوعة الفوائد الغذائية

الأخبار حسب النجوم

بنك الأرقام والإحصائيات

أهم جداول الترتيب والتصنيف

مقاطع فيديو لا تنسى

كنز المعلومات الرياضية

أساطير الرياضة

إنجازات وبطولات الأندية والمنتخبات

مواهب تحت المجهر

تابعنا على شبكات التواصل

اشترك بالنشرة الأسبوعية


اقرأ الخبر من المصدر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا