الارشيف / الدوري الإنجليزي / ليستر سيتي / ليستر سيتي

اخبار - كونتي والبحث عن حل لمشاكل الدفاع قبل مواجهة ليستر


  • 1/2
  • 2/2

اخبار - يعيش المدرب أنتونيو كونتي في حالة رعب حقيقي في الوقت الحالي في ظل ضعف مردود خط دفاع في الموسم الحالي، 7 جولات فقط من الدوري الإنجليزي الممتاز كانت كفيلة بأن توضح للمدرب القادم من بلاد تملك فلسفة دفاعية صارمة بأن العمل الذي يقوم به لا ينعكس مردوده على أرض الملعب، تلقت شباكه 9 أهداف في البريميرليج، و 13 هدف في 9 مباريات خاضها في جميع البطولات.

مشكلة كونتي الأساسية لا تكمن المنظومة الدفاعية بشكل رئيسي، وبمعنى أصح، الفريق ليس في أفضل أحواله على الصعيد التكتيكي والتنظيم في الخط الخلفي لكن هذا ليس السبب الرئيسي في تلقي كم وافر من الأهداف، فانخفاض جودة الأفراد يعد السبب الأهم في هذه المعضلة.

جاري كاهيل على سبيل المثال ارتكب أخطاء مباشرة منح من خلالها الخصم أهدافاً سهلة ومجانية بدون أي مجهود في بناء الهجمات، كذلك الأمر فعل إيفانوفيتش، حتى حارس المرمى تيبو كورتوا لم يكن جيد كما يجب، الأمر الذي يجعل المدرب خائف جداً كون تصحيح المنظومة ومعالجة الأخطاء الجماعية لن يؤدي بالضرورة إلى تحسن مردود خط الدفاع، هذا إن تحسنت المنظومة بالأساس في ظل افتقار المدافع للأساسيات البديهية في عالم كرة القدم.

لكن العقلية الإيطالية دائماً توجد الحلول وتحاول تقليل الأضرار قدر المستطاع دفاعياً، لذلك حاول كونتي معالج الأخطاء الفردية بإشراك 3 لاعبين في مركز قلب الدفاع في الشوط الثاني ضد آرسنال وعلى مدار الشوطين ضد هال سيتي، الفكرة تكمن هنا بأن ارتكاب المدافع للخطأ سيكون أقل حدة نسبياً كون هناك زميلين قادران على تصحيح ذلك، بالإضافة إلى أن احتمال حدوث الخطأ ينخفض كون المدافع سيملك حلول أكثر لتمرير الكرة تحت الضغط حينما يتواجد زميلين إلى جانبه بشكل مباشر.

حافظ على نظافة شباكه لمدة 135 دقيقة بشكل متتالي، الأمر الذي دفع كونتي للقول بعد مواجهة هال سيتي “أنا سعيد جداً بالانتصار ومن الهام عدم تلقي الأهداف” كلمات توضح حجم مشاكل البلوز، فالمدرب ذو العقلية الدفاعية الصارمة يعي بأن عدم تلقي الأهداف أهم المنجزات التي حققها ضد هال سيتي.

Britain Football Soccer – Arsenal v Chelsea – Premier League – Emirates Stadium – 24/9/16 Chelsea’s Cesc Fabregas and Gary Cahill react after Arsenal’s Theo Walcott scored their second goal Reuters / Dylan Martinez Livepic EDITORIAL USE ONLY. No use with unauthorized audio, video, data, fixture lists, club/league logos or “live” services. Online in-match use limited to 45 images, no video emulation. No use in betting, games or single club/league/player publications. Please contact your account representative for further details.

إلا أن كونتي يعرف في قرارة نفسه بأن قدرات هال سيتي الهجومية ليست مميزة حتى يمكن القول بأن الفريق تخلى عن أخطائه، كما أن آرسنال حسم نتيجة الديربي في الشوط الأول ولم يملك رغبة كبيرة في تسجيل أهداف في الشوط الثاني، ورغم ذلك سنحت له فرص خطيرة غاب خلالها التوفيق عن مهاجميه.

لذلك سيكون كونتي على أعصابه في مواجهة المقبل في ظل إمتلاك المنافس ثلاثي خط هجوم مرعب، وإسلام سليماني وجيمي فاردي، رباعي قادر على استغلال أي خطأ تكتيكي لتسجيل الأهداف، فكيف إن كان الخطأ فردي وبهفوة مباشرة من أحد مدافعي البلوز؟!

عودة تيري لا شك بأنها تمثل خبر سار للمدرب الإيطالي رغم استبعاد مشاركته كأساسي ضد كونه لم يستعيد قدراته البدنية بنسبة 100% ، لكن في حال مشاركته فإن المشاكل ستقل كثيراً في ظل وجود قائد يعرف كيف يوجه زملائه ويحفزهم على رفع نسبة التركيز لديهم خلال اللقاء.

كونتي في وضعية حرجة وصعبة جداً في الوقت الحالي ولا شك بأن تخطيها ليس بالأمر السهل على الإطلاق ما دامت الأخطاء الفردية والعشوائية الجماعية أصبحت من فلسفة الفريق، لكن يبقى أمل جماهير البلوز بالمدرب العبقري تكتيكياً كبير وكبير جداً، ومواجهة ليستر ربما تكون مفتاح الطريق نحو قادم أفضل.


اقرأ الخبر من المصدر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا