الارشيف / الدوري المصري / الدوري المصري

اخبار الدوري المصرى - رؤية جول| الروشتة الأخيرة لمؤمن سليمان قبل لقاء الحلم

اخبار الدوري المصرى - يبحث عن اللقب السادس

 

ساعات ويبدأ النهائى الحلم، سويعات ينتظرها عشاق لأول جزء فى فصل النهاية، 90 دقيقة أولى فى مشوار اللقب، أحلام وعزيمة وكفاح وكأس ينادى لمن يلعب ويجتهد، كل فريق له حق مشروع فى الحلم، ولكن لا الأمنيات تكفى ولا الأحلام، فقط من يمتلك قراءة مفاتيح الآخر هو من سيربح، فهل يحقق أحلام جمهوره التى تأجلت كثير؟

لا تحتاج لشرح خطط وتخمينات، فالفريقان التقيا فى مرحلة المجموعات من قبل وصن داونز كأنه له الغلبة فى اللقاءين، ظهر فيهما خائفاً متراجعاً،فلم يقدم شئ يستحق عليه الفوز، ولكنه الآن أمام خصم قوى كافح بعد عودته من جديد بعد قرار رجوعه للبطولة واستغله أفضل استغلال، فقط قرأ جيداً واجتهد مديره الفنى "بيستو"، والآن أصبحت كل الأوراق مكشوفة وجاء وقت الثأر للزمالك بمدير فنى جديد.

لا يوجد وقت للتحليلات الكثيرة لفريق صن داونز الذى استفاضت الصفحات والمواقع فى شرحها ولكن دعونا نلخص كل ما سبق فى روشتة سريعة لمباراة عصر .

1-   على مؤمن سليمان ألا يهاب صن داونز كثيراً ويتراجع أمام فريق سريع يستطيع ان يجاريه، فصن داونز ذهب الى زيسكو فى زامبيا ومن قبل انيمبا فى نيجيريا وانكشف كثيراً انه فريق يمكنك الوصول لمرماه كثيراً وإحراز أهدافا فيه.

2-   الأهم ليست فى الخطة والأسماء بقدر الواجبات فى ظل قائمة محدودة، نعم سيظل صداع الجبهة اليسرى هو ما يتحكم فى كل شئ ولكن بقليل من التمركز السليم والضغط بطريقة سليمة سيزول هذا الصداع.

3-   كيف يبدأ المباراة،سؤال ملح؟خططياً، الأقرب 4-3-2-1 المعتادة، وقد يستسلم مؤمن لفكر خماسى خط ظهر لزيادة اللاعبون دفاعياً،ولكن كلما عرف مؤمن أن التراجع الغير مبرر سيكلفه أهداف، فليجعل الفريق يؤدى جيداً فى الحالة الهجومية.

4-   ستانلى وحفنى وباسم، أم شيكا وحفنى وباسم، أم حفنى وشيكا وستانلى،كل فكرة فى تواجد الثلاثى الهجومى سيكون لها اثر مختلف،ربما سيفضل مؤمن بالاحتفاظ بستانلى كورقة رابحة، أو ربما سيستغل سرعة اللاعب فى تحويل الفريق للحالة الهجومية بشكل أسرع، فى حين يجب على مؤمن ألا يفكر فى إراحة حفنى فاللاعب أثبت أنه الوحيد الذى يستطيع ان تبنى عليه هجمة والتمرير وخلق الفرص من انصافها،وبالتالى الى ماذا وصل مؤمن تحديداً فى هذا الخط.

5-   "بيليت" ثم" بيليت" ثم"بيليت"،اللاعب الزيبمابوى المحترف بصن داونز عليه ان يراقب بشكل جيد ومتبادل بين لاعبى الوسط والدفاع، بيليت سيتحول الى مركز الهجوم الصريح نظراً لغياب الخطير" كاسترو"،ويفقد اللاعب نسبة كبيرة بهذا المركز،ولكنه فى نفس الوقت يتعامل فى منطقة الجزاء بشكل فعال وهو ما سيعانى منه دفاع .

6-   صن داونز يلعب ضغط عالى، وبالتالى على وسط سواء حامد أو صلاح تحويل الكرات سريعاً لصناع اللعب،على مؤمن ألا يقع فى مأزق الوداد من جديد من محاصرة وسط ملعبه خاصة حامد،وعلى حامد ان ينقل الكرات بشكل سليم كما فعلها فى الكونغو وهو ما سيجنى ثماره فى حالة استغلال هذه الكرات.

7-   على استغلال الظهير "لانجيرمان" ويتقدم من هذه الجهة وبناء الهجمات عليها كما سيفعلها صن داونز مع جبهة الأضعف،اللاعب يمكن استغلال البطء فى الارتداد الذى يعانيه فى تقدم شيكا او ستانلى ويمكن لتوفيق التقدم فى حالة هجومية صريحة.

8-   دفاع صن داونز بطئ جدا نظراً لأعمارهم الكبيرة،وهو ما يجب على مؤمن استغلاله بذكاء تواجد باسم مرسى بين المدافعين وتفريغ مساحة لحفنى وستانلى يستطيع من خلالها الاختراقات،وكلما أربك مؤمن حسابات هذا الثنائى كلما ارتبك "بيستو" الذى دفع هذه الضريبة فى نهائى الكأس هناك.

9-   لا يجب إغفال دور "دولى " و "لافارو" كصناع لعب سراع من الأطراف، وبالتالى سيكون عبأ كبير على وسط الذى سيكون كلمة سر المباراة بالتأكيد، دولى سريع وخطير جداً ويعرف كيف يشكل ثنائى عظيم مع بيليت وكلما قتلت الكرات من وسط ملعب صن داونز كلما اضطر الثنائى للبعد عن المناطق الخطرة والنزول لاستلام الكرات.

10- كيكانا ومابوندا وسط صانداونز يجب استغلال تقدمهما بشكل عشوائى فى كرات عديدة وذلك بتواجد حفنى دوماً بينهما ونقل الكرات إليه كما حدث فى هدف الأهلى الثالث،حينما حول كرة ضالة لانفراد لحفنى،وفى نفس الوقت على توفيق ورمزى خالد أو معروف أو الأسم الذى سيبدأ يساراً أن يعى كيف يتعامل أيضا مع الثنائى المتقدم والذكاء فى قطع الكرات.

11- ربما يفاجئ "بيستو" مؤمن بالدفع بالصاعد "تاو" صاحب الهدف الثانى فى زيسكو وعودة بيليت كصانع لعب،او استخدام هذه الطريقة وقت اللزوم وبالتالى على مؤمن مع مرور الوقت إخراج بيليت من المباراة بشكل دائم لعزل "تاو".

أخيرا، ربما هناك ألاف السطور نحتاج لشرحها ولكن قبل كل ما مضى،يجب على لاعبوا إدراك شئ أن من يسعى للبطولة،يجب أن يدرك حجمه وقيمته جيداً، الفريق الذى قابله فى دورى المجموعات احترمه فقط فانتصر عليه،والآن جاء دوركم فى تعريف هذا الفريق إن مباراتى الذهاب والإياب لم يكن لهما قيمة، فأسم وحجم الذى سيدركوه مع خبرات وقدرات لاعبوا يكفى لتحقيق الحلم،فهل ينجح لاعبوا فى ذلك؟ يارب!

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار الدوري المصرى - رؤية جول| الروشتة الأخيرة لمؤمن سليمان قبل لقاء الحلم في موقع بلس سبورت ولقد تم نشر الخبر من موقع الدوري المصري وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي الدوري المصري


اقرأ الخبر من المصدر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا