الارشيف / الدوري المصري / الدوري المصري

اخبار الدوري المصرى - تحليل فني | وغندا المنافس الذي يجب أن يخشاه منتخب مصر يطفئ نجوم غانا

اخبار الدوري المصرى - فقرة خاصة

فرض  التعادل السلبي نفسه على نتيجة لقاء منتخب غانا وأوغندا في مستهل منافسات المجموعة الخامسة   التي تضم مصر والكونغو في التصفيات الأفريقية المؤهلة لكأس العالم 2018 بروسيا .

عدة ملامح فنية خلفها اللقاء الأول في مجموعة المنتخب المصري في مشوار التصفيات نرصدها على النحو التالي :

1- منتخب أوغندا أجاد في تضييق المساحات أمام منتخب غانا بشكل منظم  بإغلاق  منطقة وسط الملعب والضغط على الأجناب  بالإضافة إلى الرقابة اللصيقة للمهاجمين  وظهر ذلك بوضوح في الكرات التي تدخل قلبي الدفاع في إبعادها عن المرمى ، صلابة الدفاع الأوغندي هو أمر لم يكن بمحض الصدفة في ظل ندرة الأهداف التي تسكن شباكه في اللقاءات الرسمية الأخيرة .

بخلاف الدفاع المنظم  يتمتع حارس مرمى أوغندا بشخصية مميزة بين القائمين والعارضة  تصدى لكافة الفرص التي أفلت بها المنتخب الغاني رغم قلتها وتعامل بسهوله مع الكرات العرضية ا .

منتخب أوغندا نجح في التأهل لنهائيات كأس الأمم الأفريقية بنجاح قبل أيام معدوده بعد غياب 4 عقود ونجح في  مستهل مشواره بتصفيات كأس العالم الحالية  في الإطاحة بمنتخب توجو الذي سبق له التواجد في مونديال 2006  وتواجد بقوة في النسخة قبل الأخيرة من كأس الأمم الأفريقية وخرج من ربع النهائي  بصعوبة بالغه ، وذلك بعد أن فاز أوغندا عليه ذهابا وإيابا وهو الأمر الذي يجب أن يتم وضعه في الإعتبار أن أوغندا قادرة على تفجير مفاجئة مدوية في ظل ما تقدمه في الفترة الأخيرة من مستويات متميزة .

2- المدير الفني للمنتخب الأوغندي نجح  في قراءة المباراة  ونجح في إبطال مفعول خط الهجوم الغاني فبعد أن استغل المنتخب الغاني الجبهة اليمنى  للمنتخب الأوغندي والتي ظهرت كثغرة دفاعية في مطلع شوط المباراة الثاني قام بترحيل اللاعب رقم 12  لاعب خط الوسط ليشغل الجبهة اليمنى لتختفي هجمات المنتخب الغاني من الرواق الأيسر .

3- المنتخب الأوغندي يجيد تجميد الكرة في وسط ملعبه بشكل واضح  بالقدرة على القيام بعدد من التمريرات السليمة في الوسط ، لا يعيب المنتخب الأوغندي سوى الفاعلية الهجومية بعد أن فشل في تنفيذ الهجمة المرتدة .

4- منتخب غانا لم يقدم ما يشفع له تحقيق نقاط المباراة وظهر بشكل شاحب  بعد أن خسر معركة وسط الملعب أمام منتخب أوغندا ، وفشل المخضرم اسامواه جيان في قيادة منتخب بلاده للفوز على ملعبه ووسط جماهيره والرد على ضعف الفاعلية الهجومية ، ونتيجة لقاء اليوم لم تمثل عارض مفاجئ إنما ترسيخ لحقيقة أن المنتخب الغاني فقد بريقه الذي كان عليه في السنوات الماضية بعد أن كان أحد أقوى منتخبات القارة إلا أنه فشل في تذوق طعم الفوز في أخر مبارياته على ملعبه ووسط أنصاره .

 


اقرأ الخبر من المصدر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا