الارشيف / الدوري الألماني / الدوري الالماني

اخبار الدوري الالماني - هل أصبح أكثر إثارة مع بيب جوارديولا؟


  • 1/4
  • 2/4
  • 3/4
  • 4/4

بينما تتطلع نيسان للاحتفال بالإثارة في دوري الأبطال هذا الموسم، سألنا الجماهير إن كان قد أصبح أكثر إثارة مع بيب جوارديولا

مهمة بيب جوارديولا مع احتوت على هدفين: توطيد ركائز هوية النادي والهيمنة على البوندسليجا. هو فعل الاثنين. بشكل قاطع.

لكن هل كان ذلك مثيرًا؟ تم إجاء استفتاء انقسم فيه زوار جول. 37% منهم رأوا أن العملاق الألماني كان أكثر إثارة قبل وصوله، بينما قال 35% أنهم كانوا أكثر إثارة وهو على رأس القيادة الفنية لهم.

db7a789a62.jpg

الإحصائيات أظهرت وأن 35% يساندونه. بايرن فاز بالدوري في كل المواسم الثلاثة لبيب في ألمانيا. موسمه الأول كان مفترضًا فيه أن يتأقلم، لكنهم انطلقوا كقطار مرعب، واحتاجوا لـ27 فقط لضمان أكثر لقب مبكر في تاريخ الكرة الألمانية.

بيب حقق كذلك أكبر عدد من الشباك النظيفة في تاريخ البوندسليجا (22 في 2015/15) ووصل لرقم تاريخي آخر كأقل عدد من الأهداف في شباك فريق في موسم واحد من البوندسليجا (17 في 2015/16). كل ذلك مع قدرة فريقه على الوصول لمتوسط تهديفي يبلغ 2,5 هدفًا في المباراة الواحدة.

عندما حزم حقائبه للذهاب إلى مانشستر، ترك خلفه رقمًا قياسيًا بلغ 2,52 نقطة في المباراة الواحدة وهو معدل أكثر بحوالي نصف نقطة (0,48) عن أي مدرب آخر في تاريخ المسابقة (المدربون بـ 10 مباريات أو أكثر).

5d520bba4c.jpg

لقد ترك تشكيلة كاملة من اللاعبين الذين تحسنوا منذ وصوله، وترك مشجعي الكرة الألمانية يتناقشون حول الجوانب التكتيكية للعبة أكثر من أي وقتٍ مضى.

كل أسبوع يسارع المتابعون لداسة تشكيلات بيب بترتيب رقمي، قبل أن يلاحظوا بسرعة أن تلك الأرقام غير ذات معنى لفريق لديه انسيابية فريق كرة سلة من ذوي اللاعبين الخمسة.

ولا يقل أهمية على ذلك، بيب ترك إرثًا في النادي. قواعد أسلوب الاستحواذ تم تقديمها من قبل لويس فان خال في الفترة بين 2009 حتى 2011، لكن أسلوب التمرير المتواصل للمدرب الهولندي كان ثقيلًا وكليلًا وترك المشجعين يتثائبون في رحلتهم خلال أوقاتهم الطويل في أليانز أرينا.

يوب هاينكس أخذ خطوة إضافية، بتسريع الرتم بشكل تدريجي. طُلب من جوارديولا أن ينهي العمل، وكثيرون يرون أنه قام بذلك تمامًا.

bd140e2c42.jpg

بايرن الخاص ببيب كان شرسًا، مذهلًا، لا يبحث فقط عن الفوز، بل عن الفوز بشكل أفضل. لم يكن هناك تيكي-تاكا، لا مقطوعات موسيقية لـ90 دقيقة. بيب كرر على مسامع لاعبيه في أنه يكره التيكي-تاكا. أنه يستنكر الفكرة. أن الاستحواذ من أجل الاستحواذ أمر بلا فائدة.

بايرن الخاص به مرر أكثر من أي بايرن من قبل، لكن دائمًا كان بدافع اختراق خطوط المنافس ومهاجمة المرمى "بيب وضع الأساسيات - فكرته عن كرة القدم السريعة هي مستقبلنا"، يقول سفير النادي واللاعب الدولي الألماني السابق بول برايتنر.

كان من الممكن أن يكون هناك لقب في دوري الأبطال، لكن هذا لم يكن أبدًا شرطًا أساسيًا. ثلاث هزائم في نصف النهائي أمر مُحبط، لكن سيتم غفرانهم. النادي يفهم أن في الإقصائيات يكون هامش الخطأ ضيق جدًا.

ec680da847.jpg

في الموسم الأخير لبيب، بايرن كانوا أكثر المسجلين غزارة في دوري الأبطال، حظوا بأكبر قدر من الاستحواذ (71,8%: ثالث أعلى نسبة في تاريخ المسابقة)، وفقط الفائزون بالمسابقة امتلكوا تسديدات أكثر على المرمى. بايرن خرج من البطولة بفارق الأهداف خارج الأرض مع أتلتيكو مدريد في ليلة مثيرة شهدت تسديدهم 33 تسديدة على مرمى الضيوف.

لثلاثة أعوام لعب بايرن جوارديولا كرة قدم من ضمن الأكثر تألقًا لكثيرين منا. شاهدنا أهدافًا بغزارة كبيرة من فريق تم بناؤه ليهاجم ويسيطر كل منافس من البداية.

"لقد جلب لنا أفضل الأفضل، أفضل كرة قدم في تاريخ "، يقول برايتنر. "لقد قضينا 3 أعوام نشاهد فريقنا كما لم يكن أبدًا من قبل. لقد لعبوا كرة قدم سوبر مذهلة".

طالع المزيد من محتويات دوري الأبطال مع نيسان على جول.


اقرأ الخبر من المصدر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا