الارشيف / الدوري الألماني / الدوري الالماني

اخبار الدوري الالماني - أوباميانج: هو فريق أحلامي، ولكنني تفاوضت مع غيره أيضاً


  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

هداف دورتموند يكشف عن اهتمامات أنديةٍ أخرى غيى الميرينجي...

كشف المهاجم الجابوني الدولي "بيير إيميريك أوباميانج" عن أنه قد قام بالتفاوض مع أنديةٍ أخرى للانتقال إليها في الميركاتو الصيفي الماضي بخلاف النادي الأقرب إلى قلبه، .

وكان هداف بوروسيا دورتموند الألماني، والذي أحرز 39 هدفاً في مختلف مسابقات الموسم الماضي مع أسود الفيستفاليا، قد اعترف في مقابلةٍ سابقةٍ بأن البلانكوس هو فريق أحلامه الذي يتمنى الانضمام إليه من أجل تحقيق وعدٍ قديمٍ كان قد قطعه لجده الراحل باللعب في السانتياجو بيرنابيو يوماً ما.

وفي مقابلةٍ مع مجلة أونز الفرنسية اليوم ، قال رأس الحربة البالغ عمره 27 عاماً، والذي تمكن مؤخراً من تسجيل هدفٍ في تعادل فريقه مع النادي الملكي بـ2-2 ضمن الجولة الثانية من المجموعة الـ6 بدوري أبطال أوروبا "بالطبع أتمنى الانضمام للريال، وأعتقد أنهم كانوا مهتمين بضمي هذا الصيف، بيد أن الأمر كان بعيداً عن الجدية، مازال هناك وقتٌ لتنفيذ هذا الهدف، وأنا في الانتظار، إن أرادوا ضمي فسيأتون إليَّ".

7a56b035fe.jpg

واعترف القناص الذي أحرز لكتيبة توماس توخيل 7 أهدافٍ وصنع اثنين آخرين خلال 9 مبارياتٍ خاضها مع الفريق بجميع المسابقات منذ بداية الموسم الجديد، بأنه حظى باهتمام أنديةٍ أخرى في الصيف الماضي قائلاً "كان هناك اهتماماً من في نهاية موسمي الأول والثاني في ألمانيا، ولكنه كان دائماً اهتماماً سطحياً. على اي حال، سنرى ما سيحدث في المستقبل، لقد تابعت ما قاموا به في الميركاتو هذا الصيف، لم يقوموا بعملٍ كبير، وكنت أتوقع المزيد من الصفقات".

وأضاف قائلاً "عموماً، ما زال البي إس جي فريقاً كبيراً مرشحاً للحفاظ على لقب الليج 1، غير أنهم قد يجدون بعض المضايقات من فريقٍ أو اثنين هذا الموسم"لا أتطلع للعودة إلى فرنسا حالياً، ولكنه قد يكون هدفاً جدياً لي فيما بعد، خصوصاً الذي يبقى فريقاً طموحاً يرغب دائماً في المنافسة على لقب دوري الأبطال".

واختتم أوباميانج كاشفاً عن تفاوضه مع الإنجليزي أيضاً، حيث قال "نعم، كانت هناك مفاوضاتٍ من جانبهم مع والدي، ولكن الأمر لم يصل للصيغة الرسمية في نهاية المطاف".

Get Adobe Flash player

اقرأ الخبر من المصدر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا