الارشيف / الدوري الاسباني / برشلونة / اخبار برشلونة

اخبار اليوم Saturday 15/10/ : هل يجب القلق على هذا الموسم؟


  • 1/2
  • 2/2

اخبار - لم يستهل حامل لقب الدوري الأسباني مشواره بطريقة مثالية، بعد هزيمتين وتعادل، ليعود كابوس القلق يهمين على عشاق النادي الكتلوني ، وتعزف من جديد سيمفونيات التشكيك بقدرات أنريكي ، وجدوى الصفقات التي أجرتها الإدارة في آخر الأعوام خاصة مع تراخي بعض هذه الصفقات وتخييبها للآمال في الأونة الأخيرة، ويعود سيناريو إلقاء اللوم على طريقة هذه الإدارة في تسيير صفقاتها واختياراتها، ناهيك عن الرعب الذي يبثه غياب المنقذ عن التشكيلة، فوجوده هو الضامن الوحيد للعودة في المباريات أو حسمها بسهولة منذ البداية.

في حين لو قارننا مستوى هذا الموسم بالموسم الماضي على سبيل المثال لوجدنا أن الأمور لم تختلف كثيراً، فالبلوغرانا لايزال يحتفظ بهيبته حتى في الملاعب القوية، ولايزال يقدم كرة ممتعة قادرة على خطف الإنتصارات العريضة حتى مع بعض الغيابات، وهو المرشح الأبرز لكل البطولات وإن لم يكن الوحيد بطبيعة الحال، كما أن بعض الأسماء عادت للتألق من جديد مع اعادة اكتشافها لأنفسها، كأردا توران وروبيرتو، مع بداية مبشرة لأومتيتي ولوكاس دينيه، ومع تذكر أن هذه الفترة من الموسم هي ليست فترة الفريق الكتلوني المفضلة حيث يعاني دائماً من تذبذب المستوى في بدايات كل موسم، مع حاجة لوقت أكبر حتى تندمج كل الصفقات وتؤتي ثمارها، فيمكن القول بكل ثقة أنه لاداعي لدق نواقيس الخطر في البيت الكتلوني، خاصة أنه لم يفقد الكثير من النقاط مقارنة بمنافسيه، حيث لايزال الفارق قابلاً للتعويض، بل يمكن القول دون خجل أن أداؤه أفضل من الجميع بالرغم من وقوعه في المركز الرابع خلف أتلتيكو وريال مدريد، لكنه في المجمل يقدم أداءاً أكثر إقناعاً في مجمل المباريات بالرغم من بعض الهفوات هنا وهناك، ويبدو مرشحاً بشكل أكبر أن يمضي باقي الموسم بخطوات أكثر ثقة من غريميه ناديا العاصمة، فريال مدريد يترنح بإصاباته غارقاً في دوامة التعادل أو الإنتصارات غير المقنعة، أما أتلتيكو الذي بدأ يتحسن تدريجياً بعد البداية السيئة إلا أنه يحتاج للإستمرارية في هذا الأداء، ويتفوق عليه البرسا بتمرسه في بطولة الدوري وخبرته في الإستمرارية بالأداء الجيد بعد أن يصل للنسق المطلوب، مع مراعاة وجود فترتين بالموسم يتعثر خلالهما وبداية الموسم هي إحداها، ويعد الخطر الوحيد الذي يواجه كتيبة أنريكي هو أن يفقد نقاطاً أكثر مما يستطيع تعويضه في فترات التعثر هذه، أو أن يشهد غريميه استفاقة مدهشة تعقد عودة حامل اللقب للصدارة.

أما عن الإنتقادات الموجهة للمدرب الأسباني في إدمانه للمداورة وبرودة أعصابه المدهشة في دخول المباريات المهمة بتشكيلات هجينة تفتقر الإنسجام و لاتزال الأسماء فيها تتعارف على طريقة لعبها سوية، فهذا هو العائق الوحيد الذي قد يعكر صفو الموسم البرشلوني والذي يهدد مشواره في كل عام، ليقدم اللوتشو هدية مجانية لمنافسيه، وإن كان البعض يبرر له سلوكه هذا بكون الأسماء التي يريحها كبيرة في السن أو تعاني بعضاً من التراجع في مستواها الفني، فبالنهاية المدرب مطلع على التدريبات ومستوى لاعبيه أكثر من أي شخص آخر، لكن قراره بإختيار الأسماء الأنسب من الناحية الفنية والبدنية يقابله تنازل اختياري عن خيار الإنسجام وهيبة بعض الأسماء، فالتناغم والخبرة لدى لاعبين كراكيتيش وماسكيرانو وانييستا قد يغطيان في أحيان كثيرة عن تراجع المستوى، لذلك اعتدنا أن نرى اللاعبين النجوم ثابتي التواجد في تشكيلات المدربين حتى مع تذبذب مستوياتهم.

على اللوتشو أن يفهم لعبة المداورة بشكل جيد، وعلى الأقل أن لا يغامر في مباريات الصدارة أو المباريات ذات الخطورة، وإن كان لابد من الإراحة فلتكن بعد الإطمئنان للنتيجة، لا الدخول بتشكيلة تعطي الأمل لمنافسك وتسمح له بالتقاط أنفاسه وتنظيم أوراقه ليباغتك بأهداف قد يصعب تعويضها، وإن كان الحظ حالف المدرب الأسباني في المواسم الماضية فهو قد يخونه في أي لحظة، ووقتها لن يجد في طريقه سوى الإقالة، مع نكران تام لكل إنجازاته التي ستنسب لنجوم الإم أس أن وإرث حقبة الذهبية وخبرتهم في حصد الألقاب.

لمتابعة الكاتبة عبر الفيسبوك

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار برشلونة اليوم Saturday 15/10/2016 : هل يجب القلق على برشلونة هذا الموسم؟ في موقع بلس سبورت ولقد تم نشر الخبر من موقع اخبار برشلونة وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي اخبار برشلونة


اقرأ الخبر من المصدر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا