الارشيف / الدوري الاسباني / برشلونة / اخبار برشلونة

اخبار اليوم Thursday 13/10/ : لوكاس رجل المستحيل ضد .. هل هذا هو سبب انتقاله لآرسنال؟

اخبار - حين انتقال لوكاس بيريز إلى آرسنال الإنجليزي معظم المتابعين تعجبوا من قرار المدرب الفرنسي أرسين فينجر بضم مهاجم متقدم في السن ولا يعد من ضمن الأفضل في القارة الأوروبية، الجانرز يقضي موسماً تلو الآخر مع أشباه مهاجمين إن صح التعبير لذلك كان المطلوب ضم لاعب على سوية عالية جداً من المهارة.

لوكاس بيريز ابن 29 عام ليس مهاجم من الطراز الأول أو حتى الثاني والثالث، بل أنه بالكاد كان يسجل الأهداف قبل موسم 2015- الذي فاجأ فيه الجميع بتسجيله 17 هدف وصناعة 11 هدف. فعلى سبيل المثال موسم 2013-2014 لعب خلاله في الدوري اليوناني وسجل 9 أهداف فقط، فيما سجل موسم 2012-2013 8 أهداف فقط في الدوري الأوكراني، نتائج أقل من متواضعة.

لكن اقتراب موعد لقاء ضد ديبورتيفو لاكورونا في كامب نو يعيد لنا ذكريات ما فعله لوكاس بيريز ضد العملاق الكتالوني في مواجهتين من العام الماضي، الأولى في مايو (نهاية موسم 2014-2015) والثانية في ديسمبر.

لوكاس بيريز شكل عنصر رئيسي وأساسي وهام في خطف الديبور نقطة التعادل في كلا اللقاءين من قلب الكامب نو، فحادثة توسله ليونيل ونيمار وتشافي ستبقى عالقة بالأذهان لأجيال طويلة قادمة، حينها كان البرسا متقدم بالنتيجة وبيريز كان يرجو لاعبي حتى يخففوا من أدائهم ليتمكن فريقه بالتالي من إدراك التعادل لكي لا يهبط للدرجة الثانية.

قبل هذه الحادثة كان لوكاس بيريز مجهول إعلامياً وغير معروف بتاتاً على المستوى العالمي، لكنه حقق قفزة هائلة وتصدر اسمه وسائل الإعلام في مختلف أنحاء العالم بسبب هذه اللقطات العجيبة. بيريز كان السبب في صحوة الديبور تلك الليلة حتى أنه سجل الهدف الأول بنفسه، ليعلن عن ولادته الحقيقية في ملاعب كرة القدم بحماية فريقه من الهبوط.

عودة لوكاس في الموسم التالي لم تشهد توسل ولا رجاء، الحمل الوديع تحول إلى أسد كاسر يتحين الفرصة المناسبة للانقضاض على فريسته، فلم يصون المودة بل عاقب أشد عقاب في ليلة لن تنسى.

بيريز سجل الهدف الأول للديبور في وقت كان في متقدم بنتيجة 2-0 ومسيطر تماماً على اللقاء، فيما لم يتوقف عطائه هنا بل شن هجمة مرتدة في الدقائق الأخيرة ومنح زميله برغانتينوس الكرة في مكان مناسب للتسجيل، ليودعها الأخير داخل الشباك محرزاً هدف التعادل.

من هنا نستطيع القول أن لوكاس بيريز هو رجل المهمات المستحيلة ضد ، لقاءين كان خلالهم البرسا قريب من تحقيق الانتصار إلا أن المهاجم الإسباني كان يعيد فريقه للقاء دائماً مسجلاً هدفين مع صناعة هدف من أصل 4 أهداف.

الملفت أن رجل المستحيل بيريز لم يصنع ويسجل الأهداف في ذات اللقاء سوى مرتين طوال الموسم الماضي، الأولى ضد لاس بالماس والثانية ضد ، وكأنه يتألق ضد العملاق الكتالوني بالتخصص!

نعم لوكاس بيريز ليس مهاجم مرعب، لكن ما فعله ضد مخيف حقاً، وربما يكون ذلك السبب الرئيسي لالتفات أرسين فينجر لموهبته ثم العمل على جلبه إلى آرسنال.


اقرأ الخبر من المصدر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا