الارشيف / الدوري الإنجليزي / ارسنال / ارسنال

- كيف استفاد أرسين فينجر من ثورة المدربين في البريميرليج ؟

لم يكن أشد المتفائلين بآرسنال يتوقع هذا السيناريو في الجولات الأولى من الموسم في ظل الثورة التي تعيشها أندية البريميرليج في الوقت الراهن بتواجد عدد كبير من المدربين الرائعين في البطولة الأكثر مشاهدة على مستوى العالم.

بعد بداية بطيئة لآرسنال بتعادل وخسارة أمام ليفربول وليستر سيتي ظن البعض أن آرسنال سيخرج هذا الموسم من سباق المنافسة في ظل التدعيمات القوية التي قامت بها الأندية الأخرى والتعاقد مع أفضل المدربين في العالم، لكن فريق المدفعجية فاجأ الجميع بتحقيقه 5 انتصارات متتالية في الدوري الإنجليزي من بينها فوز عريض على بثلاثية نظيفة.

وأحرز آرسنال 13 هدف في آخر 5 مباريات، وتلقى ثلاثة أهداف فقط، مما يوضح أن هناك عمل كبير يقوم به المدرب الفرنسي أرسين فينجر الذي لطالما تلقى انتقادات لاذعة في المواسم الماضية.

ومن الواضح أن فينجر استفاد بطريقة أو بأخرى من ثورة المدربين التي حدثت هذا الموسم، فجميع الأضواء أصبحت مسلطة على كونتي، ليستر رانييري، ليفربول كلوب، والفريقين الأهم مانشستر مورينيو وغريمه مانشستر جوارديولا.

لم نعد نقرأ الكثير من التقارير عن فينجر أو حتى آرسنال بشكل عام، ولم تعد الصحف ترصد كل كبيرة وصغيرة للجانرز مثلما كان يحدث في المواسم الماضية، فمن الواضح أن هناك انخفاض حاد في التركيز الإعلامي على الجانرز نظراً لوجود العديد من القضايا في الفرق الأخرى تأخذ حيز أكبر لدى المتتبعين مثل بداية مورينيو وجوارديولا وتراجع ليستر وانتفاضة كلوب وثورة توتنهام وغيرها الكثير.

تخفيف الضغط من الصحافة والإعلام منح فينجر الفرصة للعمل بهدوء لأول مرة منذ فترة طويلة، هذا ساهم بشكل كبير في تحسن نتائج الفريق، وجعل اللاعبين يحافظون على تركيزهم بشكل أكبر بعيداً عن الضغوطات التي كانوا يتعرضون لها باستمرار.

وعلى سبيل المثال، إلى الآن لم يقدم مسعود أوزيل الأداء المنتظر منه هذا الموسم، وعلى الرغم من ذلك لا نرى تقارير صحفية تتحدث عن هذا الأمر بشكل مفصل، فالجميع منشغل بصفقات قطبي مدينة مانشستر والجدل الذي يدور حول مورينيو جوارديولا.

ولو تتبعنا مسيرة آرسنال في المواسم الماضية فسنلاحظ أن سقطات الفريق كانت تأتي دائماً في فترات الحسم والتي يشعر بها الفريق بضغط كبير، فمن الواضح جداً أن فريق أرسين فينجر يتأثر بشكل سلبي كلما واجه ضغوطات إعلامية.

بلا شك هذا ليس العامل الوحيد لنتائج آرسنال المميزة في الفترة الأخيرة، فهناك انسجام واضح بين اللاعبين والتزام كبير في تأدية المهام التكتيكية وتطور مستوى بعض اللاعبين، لكن هذا لم يكن ليحدث لو لم يأخذ الفريق فرصته للعمل بهدوء وإعادة ترتيب الأوراق من قبل المدرب الفرنسي الذي يجب عليه الحذر من الآن وصاعداً لأن الأمور لن تبقى على ما هي علي لفترة طويلة، من الطبيعي أن يعود آرسنال إلى دائرة الأضواء مجدداً في مراحل متقدمة من الموسم.

جدول الإصابات

مقالات وتحليلات خاصة

موسوعة الفوائد الغذائية

الأخبار حسب النجوم

بنك الأرقام والإحصائيات

أهم جداول الترتيب والتصنيف

مقاطع فيديو لا تنسى

كنز المعلومات الرياضية

أساطير الرياضة

إنجازات وبطولات الأندية والمنتخبات

مواهب تحت المجهر

تابعنا على شبكات التواصل

اشترك بالنشرة الأسبوعية


اقرأ الخبر من المصدر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا