الارشيف / الدوري السوداني / المريخ السوداني / المريخ السوداني

السوداني في الصحف لهذا اليوم 1/10/ : الارباب صلاح ادريس يكتب بعنوان مالكم كيف تحكمون


اخبار السوداني - مالكم كيف تحكمون !!!
يقول أبن القيم ، رحمه الله تعالى : أنفع الناس لك رجلٌ مكَّنك من نفسه حتَّى تزرع فيه خيراً أو تصنع إليه معروفاً، فإنَّه نعم العون لك على منفعتك و كمالك ، فانتفاعك به في الحقيقة مثل انتفاعه بك أو أكثر .
أكتب هذا إذ لم يخب ظنِّي ولا فشل حدثي في استقراء ردود ما كتبته البارحة وكان أخي الأستاذ الكبير ياسر عبد الفتَّاح ، المتشقشق ليلاً و نهاراً ، قد أشار عليَّ بأن أتحاشى الخوض فيما خضت فيه متخوفاً أو متوجِّساً من ردود أفعال القاعدة الهلاليِّة من موضوع البارحة الذي نبَّأته به حينما بثَّني أشواقه لقراءة مواصلة منِّي فيما كتبته في “والله ربَّي ” فأجبته بعزمي على الخوض في ذلك الشأن الذي كتبته عنه مشيراً في تأكيد قاطع على أنَّني أكتب عمَّا أرى أنه أحرى و أجدى و أجدر بالكتابة عنه فأنا كاتب حر لا استميل ولا أستمال و النون و القلم وما نكتب وما نكتب عليه أمانة و أخلاق و مسئولية نسأل كلُّنا عنها يوم لا ينفع ولا ينفع إلا عمل المرء و مغفرة الرحمَّن الغفور و الغفَّار الرحيم … هذا أنا أمَّا من أراد أن يقرأ ما يدغدغ العواطف و يحلَّق بالمشاعر شرقاً و غرباً ينثر أحلاماً وردية و حروفاً مخملية و قنابل انشطارية فعلية أن يتحوَّل إلى أقلام ، من ناس ديل وااا أسفاي .
لم أسترض الأخوة في والذين لا بدَّ أنَّ أكثرهم يعلمون ما تعرضَّ له فريقهم جرَّاء ما فعل بعض من أبناء الفريق … و ليس أهل في حاجة لاسترضاء منِّي أو من غيري فهم أدرى بأمر ناديهم و إنَّ إشارة منِّي لما صرَّح به السيد فينغر لأمر لا يحتاج إلى مناسبة إذ أنه أمر ‏يثلج صدر كلَّ ‏من يرى في الرياضة ‏ارتقاء و سمواً ‏بالنفس و تطهيراً ‏وتزكية للقلوب ‏
في يجب ‏ألا ‏ينشغل أهله بحال فيصرفهم ذلك عن حال الفريق الذي لابدَّ أن الكل ، كلٌّ من الوسط الرياضي ، قد لاحظ تراجع المستوى الفنَّي للفريق و ضعف نتائجه وإن كان البطل لبطولة هو سيدها و زعيمها منذ سنوات عديدة حتى في مسمَّاها الأول دوري الخرطوم بل أن مستوى هذا الموسم أضعف و أقل من مستواه في الموسم الماضي و لعل أقوى و أوضح دليل حقيقي هو الخروج المبكر من البطولة الأفريقية من مراحلها الأولى الباكرة في حين أنه قد كان أحد المرشحين للبطولة في العام الماضي .
هذا عن و الذي أعتقد بأنَّه أحوج ما يكون لانصراف إدارته و محبيه إلى تقييم أداء الفريق خلال الموسم و الوقوف على احتياجاته في التسجيلات القادمة استشرافاً للموسم الأفريقي القادم .
أمَّا القول بأنني قد كتبت ما كتبت البارحة استرضاء و دعماً للمريخ فإن ليس في لكاتب مثلي له من الأقلام من لهم الصولات و الجولات … في حاجة إلى نقاط يجلب بها البطولات فهل هناك للمريخ أكرم من الكاردينال الذي أهدى بطولة دوري العام الماضي بذاك الانسحاب الأرعن ؟؟؟


اقرأ الخبر من المصدر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا