الارشيف / الدوري السوداني / الهلال السوداني / الهلال السوداني

السوداني في الصحف لهذا اليوم 15/10/ : الارباب صلاح ادريس يكتب بعنوان النظرات

اخبار السوداني اليوم 1 15 10 النظرات


غاب هذا القلم عن شغل هذه المساحة وإشغال الناس بما يأتي فيها وما ذلك إلاَّ لتفاعل قلمي مع ما اعتراني واحتواني من مشاغل وتصاريف فرضت نفسها عليَّ ففرضت ، بحمد الله ، كلمتي عليها .
لقد كرَّم الله العليُّ القدير بني آدم وميَّزهم بالعقل فاختار بعضهم ، ولا أقول أكثرهم ، تهميش وتغبيش عقولهم بالهوى الغلاَّب والوهم الكذَّاب والأمل السراب .
” شكراً جميلاً وأنت ترد الدين إلى عديلك يا حبيب ” ثم ” وطالما جاملت عديلك …” والشارع يعجُّ ويفجُّ بمثل هذه التي لا أجد لها تعبيراً أو كلمة غير ترهات أو أضغاث الأوهام لا الأحلام وإذا كان هذا يأتي ممَّن يراك حبيباً فماذا يا ترى يأتي ممَّن يتنفسك حسداً وبغضاً.
ثمَّ ماذا قد تركنا لمن قال :- أتركا هذا المجال !!
و …. محكّمة
وافتتحت الجلسة .
هل بلغ بنا الحال هذا المآل ؟؟
طلب منِّي أخي وصديقي الحبيب بلا حدود ( الموافقة ) على تأجيل مباراتهم معنا من يوم 8/10 إلى 10/10 .. وجاء ذلك الطلب باعتباري أنا ( الراعي ) وهو ما ظللتم تقولونه دون أن تغوصوا لتعرفوا عمَّن تتحدون وهو الذي ما زلتم لا تعرفون .
تحدَّثت مع الأخ الفريق ( شرطة ) أحمد عطا المنّان رئيس النادي الأهلي بشندي وطلبت منه التشاور مع الإخوة أعضاء المجلس وجاءت الموافقة على التأجيل ليوم 9/10 ولمَّا كان طلب التأجيل معلوماً للكافة وهو وتمكين من إشراك حارسه جمال سالم فقد استمرت محاولات الأخ الدكتور جمال معي للتأجيل ليوم 10/10 ثم 11/10 إذ اتضح أنَّ يوم 10/10 يوم للاحتفال الوطني بمخرجات الحوار الوطني .
لا داعي لذكر مبرِّرات اعتذار الإخوة في مجلس النادي الأهلي والتي نقلها لي الأخ الفريق ( شرطة ) أحمد عطا المنَّان رئيس المجلس ولكن هناك أكثر من داع وسبب لأذكر أسباب حماسي ودعمي للطلب الذي لم يستجب له .
كنت أحسب، وما زلت ، بأنَّ أهلي شندي يمر بأفضل أوقاته من الناحية الفنية التخطيطية والتكتيكية والبدينة والعناصرية والنفسية ، ولم أرد أن يقال أو يرد فوز الأهلي ، وهو قد كان الأقرب ، إلى النقص في جانب .
قد يظن البعض بأن الإيقاف التأديبي على بعض لاعبي المنتهي في 10/10/ يفترض أن يكون له أثر في طلب للتأجيل أو يقول بأن رفض إدارة الأهلي قد ترد لذلك السبب ولكن من يظن بذلك أنصحه بمراجعة معلوماته وقدراته إذ ماذا ينتظر من لاعب متوقف عن أداء المباريات حال انتهاء توقفه ؟!
ترافقنا، جمال وأنا ، لست سنوات وهو رئيساً للمريخ وأنا في الذي كسب الدوري فيها لخمسة أعوام وفقد البطولة في عام واحد بفعل اثنين أقدرهما وأعزُّهما و لا داعي للاسترسال لأن مخالب القط في ذلك الموسم قد هاجرت أو هجِّرت بتشديد الجيم ولو كان صوت الخروف بضاعة قابلة للتداول لكان النيل وهلال الفاشر هما الأولى في هذا الموسم … ثمَّ إنِّي لا أزيد إلاَّ في حديث عن الأسباب الأمنية التي جاءت بقرار التأجيل .


اقرأ الخبر من المصدر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا