الارشيف / الدوري السوداني / الهلال السوداني / الهلال السوداني

السوداني في الصحف لهذا اليوم 2/10/ : الكاردينال:”البطولة الافريقية لو ما خشت 2017م، تاني مابتخش”.

اخبار السوداني اليوم 1 2 10 إستضافة قناة “سودانية 24″، الدكتور أشرف سيد احمد الكاردينال، رئيس مجلس إدارة نادي ، عبر برنامج “حال الرياضية” الذي يقدمه الأستاذ حاتم التاج مساء ، وأوضح الكاردينال انه توقف عن مطالعة الصحف الرياضية منذ نحو عام، وأقر رئيس بوجود صراعات بين الصحف الرياضية، وناشدها بإنهائها، وان تعمل على تقديم خدمة صحفية تسهم في الدفع بمسيرة النادي نحو الأمام عبر الكتابات الراشدة، وان تقوم الصحافة بدورها في تبصير المجلس، وعكس النشاط للرأي العام بصورة مجردة، واكد رئيس ان مجلسه بعيد كل البعد عن مايدور من صراعات بين صراعات الصحف.

أثنى الكاردينال بالأستاذة فاطمة الصادق، المنسق الإعلامي لنادي .. وقال: “فاطمة قلم رائع ولايشق له غبار، ومهمتها في العمل تأتي عقب اصدار القرار، نحن كمجلس نتداول قضايانا وامورنا، ومانتوصل اليه يتم اخطار فاطمة الصادق به من أجل ان تقوم بمهمتها الخاصة بنشر الخبر، عبر وسائل الإعلام المختلفة، البعض يعمد لتشويه صورة المجلس، بإدعاء ان فاطمة الصادق تتدخل في القرارات وغيرها من حديث لا أساس له من الصحة، نحن ندير أضخم الشركات التي تضم الاف الموظفين والعمال”.

ذكر الدكتور أشرف الكاردينال، ان مقبل على مرحلة مختلفة، وناشد جميع الصحف بأن تتكاتف وتتعاضد من اجل مصلحة الكيان، وان تنبذ مابينها من صراعات وخلافات.. وواصل: “اذا اعتبرنا ان الأسياد هي صحيفتنا، فهناك صحف اخرى تنشر اخبار عن النادي وفي ذات الوقت تكون هذه الأخبار غير موجودة في صحيفة الأسياد، أصدرنا قرارا منذ نحو ثلاثة أشهر بأن لايتم ايقاف اي صحيفة عن تغطية نشاطات النادي، هناك تصفية حسابات بين بعض الصحف، يتم اقحامنا فيها دون أي سبب، ونحن في المجلس لسنا طرفا فيها، وعلى الصعيد الشخصي لم ارد على أي صحفي من قبل، على الرغم من الحملة التي تعرضت لها، والتي شككت في مصادر دخلي وجاءت بإتهامات عديدة، غير صحيحة”.

أكد الكاردينال، ان التقارير التي تقدم لمجلسه من قبل اللجان الفنية، الخاصة بإدارة ملف الانتقالات بفريق الكرة، هي الفيصل في عملية ادارة التسجيلات.. وقال: “اذا كان هناك لاعب في الكشف يمكن ان يجني منه النادي الثمار، ويملك القدرة على تشكيل اضافة نوعية للفرقة الهلالية، فلماذا نقوم بشطبه من الكشوفات ؟؟ ، انا كرئيس لنادي ابحث عن الفوائد وكل ما من شأنه ان يسهم في تطوير الفريق، وليس لدينا اي عداء مع لاعب، ونقول في هذا الاطار “حباب النافع”، وهناك سؤوال يفرض نفسه ماهو سبب استهدافنا للعيبة ؟؟ ، نملك عناصر في قمة الأدب والإحترام، وفي ذات الوقت نقول ان الإحلال والابدال هما سنة الحياة، هناك كثيرين يبحثون عن ترويج لشائعات غير صحيحة، لكل لاعب حقوق وواجبات اذا فشل في واجباته يتم الاستغناء عنه”.

نفى الكاردينال تمهيده لشطب اللاعبين عبر وسائل الإعلام.. وقال: “لماذا امهد عبر الصحف؟ ، الأجانب الذين تم الإستغناء عنهم، بقرار من المصري طارق العشري المدير الفني في ذلك الوقت، جلسنا معه واخطرناه بان الأجانب الذين استعنا بخدماتهم لتشكيل الاضافة في البطولة الافريقية فشلوا في هذا الأمر، وقد منحنا الضوء الاخضر لانهاء تعاقداتهم، عدا شيخ موكورو، حيث طلب منحه فرصة “15″ يوم، وبعد انتهائها قرر شطبه”.

يرى الكاردينال انهم في المجلس وفروا كافة المعينات للمدربين الذين تعاقبوا على النادي في الفترة السابقة.. وقال:” أي مدرب استعنا به، نقوم بتنويره حول سياساتنا، لانتدخل في العمل الميداني الفني، ويمكن ان نوصل له توجيهاتنا عبر المدرب العام”.. وأضاف: “بالنسبة للكوكي، وكيله اغراه بعرض للإنتقال الى الافريقي التونسي، وقد اتصل بي عبر الهاتف وكنت في ذلك الوقت خارج البلاد، وطلبت منه ان ينهي فترته بالهلال بصورة كريمة، وذلك بتقديم استقالته، ولكنه غادر بصورة غير لائقة، بالنسبة لكافالي صدر قرار انهاء خدماته بإجماع كافة اعضاء المجلس، وبالتشاور مع بعض اللاعبين في الفريق، اما العشري فقد كان يمضي بالفريق بشكل جيد، ولكنه اختار المغادرة.. بلاتشي احبطنا احباط شديد، وقد وقف الجميع على نتائج الفريق، وطريقة لعبه واحدة ولم يغيرها”.

يرى الكاردينال، جمهور بأنه افضل لجنة اختيار، وذكر ان جميع المدراء الفنيين الذين تعاقبوا على النادي، لم يجدوا ترحابا من قبل المناصرين، بخلاف التونسي الكوكي، الذي حظي بقبول لكنه فضل المغادرة.

ابدى الكاردينال تحفظا، على الكشف عن برنامجه لتجهيز الأزرق لخوض مسابقة ابطال افريقيا في الموسم المقبل عقب حسم أمر التتويج بمسابقة الدوري الممتاز رسميا.. واختصر حديثه في هذا الجانب بالقول:”البطولة الافريقية لو ما خشت 2017م، تاني مابتخش”.


اقرأ الخبر من المصدر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا