الارشيف / الدوري المصري / الاهلي المصرى / الاهلي المصرى

الأهلي يتعادل سلباً مع أسيك

الأهلي يتعادل سلباً مع أسيك فى ختام مبارياته في دوري الأبطال

فى غابت عنها الإثارة والروح الحماسية تعادل الأهلى مع أسيك ميموزا الإيفواري بدون أهداف فى آخر لقاءات الفريقين فى دور الثمانية لدورى أبطال أفريقيا .

بهذا التعادل ارتفع رصيد الأهلى إلى النقطة السادسة محتلاً المركز الثالث في المجموعة الأولى خلف الوداد المغربى وزيسكو الزامبي فيما تزيل أسيك المجموعة برصيد 5 نقاط .

سعى الأهلى للسيطرة على المباراة من بدايتها بتكتل لاعبي الوسط فيما حاول أسيك الاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة لكن عدم التوفيق وقلة التركيز حالت دون ترجمة الفرص التى لاحت للفريقين إلى أهداف لتنتهي المباراة بالتعادل ويودع الفريقين البطولة .

الشوط الأول

بدأ الأهلى المباراة بتشكيل مغاير للتشكيلة الثابته التى اعتمد عليها الفريق فى الفترة الأخيرة بدخول علي معلول أمام صبرى رحيل لتشكيل جبهة قوية فى الجانب الأيسر مع مشاركة كريم نيدفيد في الجبهة اليمنى أمام باسم على بالإضافة لدخول أحمد فتحي لوسط الملعب بدلاً من حسام غالى ورغم هذه التغييرات إلا أن الأهلى لم يدخل المباراة بالقوة المعتادة وإن إتسم الشوط الأول بالسرعة والندية في ظل مناوشات هجومية من الفريقين حيث سعى أسيك الإيفوارى محاولاً الضغط على قلبى الدفاع رامي ربيعة ومحمد نجيب لإفساد بناء الهجمات وفى المقابل استحوذ الأهلى على نصف الملعب محاولاً الضغط من العمق مع فتح أطراف الملعب عن طريق أحمد فتحي وصبرى رحيل لكنه لم ينجح فى ترجمة رياحه الهجومية المتباعدة إلى فرص حقيقية في ظل التنظيم الدفاعى الجيد للفريق الإيفوارى وعدم الدقة والتركيز فى إنهاء الهجمات .

الإتزان الدفاعي

رغم الإتزان الدفاعي لفريق أسيك المتحمس إلا أن الأهلي نجح في إختراق الحشود الدفاعية الإيفوارية بخطورة في أكثر من مناسبة وبخلاف تصويبة أحمد فتحى فى الدقيقة 32 والتى ارتدت من ظهر عمرو جمال وصل الأهلى لمرمى أسيك بفرصتين خطيرتين الأولى حملت توقيع عمرو جمال والأخرى أهدرها بغرابة على معلول مصوباً الكرة ببطن القدم في يد الحارس الإيفوراى الذى لم يجد صعوبه فى صد تصويبة معلول .

ورغم تعدد الضربات الثابته للأهلى إلا أنه لم يستطع استثمارها حتى كاد أسيك يرد بهدف فى الدقيقة 40 من تصويبة مرت بجوار القائم الأيمن لمرمى أحمد عادل لينتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي .

الشوط الثاني

دخل الأهلى الشوط الثاني بنفس التشكيل وسعى الأهلي لاستغلال المساحات الخالية وراء الخطوط الإيفوارية وبشئ من التوفيق والتركيز لكان الأهلى هز شباك أسيك بأكثر من هدفين .

في الدقيقة 62 أجرى الكابتن أسامة عرابي أول تغيير بخروج عمرو السولية ومشاركة مؤمن زكريا في محاولة لتنشيط الجانب الهجومي ومن بعده سعى الأهلى بقوة لترجمة سيطرته إلى أهداف ومع هذه السيطرة إلا أن أسيك كاد يسجل أولاً فى الدقيقة 70 عندما أعاد باسم الكرة قصيرة إلى أحمد عادل فانقض عليها مهاجم أسيك لولا تدخل أحمد عادل في الوقت المناسب وبعدها رد الأهلى بهجمة منظمة وصلت إلى على معلول وتوغل بها داخل الصندوق ومررها عرضية إلى عمرو جمال لكنه بدلاً من التسديد فى المرمى مررها إلى الوراء لأحمد فتحى فسدد الأخير بقوة ولكن فوق العارضة .

أجرى أسامة عرابي التغيير الثانى فى الدقيقة 76 بخروج كريم نيدفيد ونزول حسام غالى للسيطرة على وسط الملعب وأعقبه بالتغيير الثالث والأخير في الدقيقة 80 بخروج حسام عاشور ومشاركة محمد هاني وسيطر الأهلى وتوغل فى الثلث الهجومي للفريق الإيفوارى حتى كاد عمرو جمال يترجم سيطرة الأهلى إلى هدف فى الدقيقة 85 من عرضية أحمد فتحى لكن عمرو سدد الكرة برأسه بجوار القائم لتمر الدقائق الأخيرة حتى أطلق الحكم صافرة النهاية بتعادل الفريقين بدون أهداف .


اقرأ الخبر من المصدر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا