الارشيف / تصفيات كاس العالم 2018 / تصفيات كاس العالم 2018

اخبار تصفيات كاس العالم 2018 - إقالة راييفيتش .. هل هو الحل السحري؟


  • 1/2
  • 2/2

حسب الاخبار الرسمية او الشبه رسمية أن المدرب الصربي ميلوفان راييفيتش تمت إقالته أو الاتفاق معه بالتراضي على رحيله من تدريب المنتخب الجزائري بعد التعادل مؤخراً مع المنتخب الكاميروني بهدف لكل فريق على ملعب مصطفى تشاكر في بداية التصفيات النهائية للصعود لكأس العالم روسيا 2018.

حسب ما يدور حالياً عن سبب الإقالة هو هجوم بعض لاعبي المنتخب على المدرب الصربي وبالاخص سفيان فيغولي بعد عدم الدفع به مبكراً ضد الكاميرون مع دخول أكثر من لاعب أخر في صف فيغولي والمطالبة بنقل رسالة واضحة للمدرب بانه غير مرغوب به منهم بعد مباراتين فقط ولم يتعرض لخسارة بعد!.

هذه هى النقطة التي أستغربها صراحة والتي اعتبرها كارثة على محاربي الصحراء وهو ان قرار الإقالة جاء لهذا السبب وليس بسبب التعادل مثلاً أو خسارة نقطتين في الجزائر أو أي مشكلة أخرى فنية أو غير فنية بل بسبب ثورة من بعض اللاعبين ضده!.

فهل بعد أن وافق السيد محمد روراوة – الذي بدون شك واحد من أفضل من تولوا مهمة أتحاد الكرة في أي دولة عربية – على تصرف اللاعبين وتخلص من راييفيتش فأي مدرب أخر سيكون لديه عصى سحرية في أقل من شهر ضد نيجيريا؟

منتخب الجزائر

سواء جمال بلماضي أو غيره ممن سيأتي للقيادة الفنية لمنتخب الجزائر هل سيستطيع التصدي للاعبين يثوروا لانهم لا يلعبوا بشكل أساسي وهم في الأساس لا يلعبوا بشكل أساسي في انديتهم مؤخراً ويكونوا أحزاب داخل غرفة ملابس المنتخب الوطني؟

في رأيي راييفيتش لم يرتكب جرماً ضد الكاميرون وليسوتو حتى يتم الإطاحة به بعد مباراتين وقرار إقالته غير احترافي على الإطلاق لأن ببساطة من سيأتي بعده لو تعادل أو خسر ضد نيجيريا الأقوى معنويا وفنياً حالياً فمعنى ذلك خروج الجزائر من حلم التصفيات أكلينيكياً وفي نفس الوقت سيتم الإطاحة بالمدرب الجديد عاجلاً أم أجلاً.

للاسف هذا قرار كارثي بالنسبة لي وأن ننتظر من خلاله نتائج مُبهجة قادمة وتغيير لدفة الفريق – التي لم تتغير أساساً – غير متوقع إلا أذا حدثت بعد الأجراءات الانضباطية من المدرب المقبل الذي بدون شك لن يكرر خطأ راييفيتش في إجلاس لاعبين لديهم ” صوت” عالي ومؤثر.

لمتابعة الكاتب عبر الفيسبوك


اقرأ الخبر من المصدر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى