الارشيف / تصفيات كاس العالم 2018 / تصفيات كاس العالم 2018

اخبار تصفيات كاس العالم 2018 - أستراتيجية “مرر لصلاح” ليست الحل الأمثل للفراعنة مستقبلاً!


  • 1/2
  • 2/2

معلق منتخب مصر ردد اكثر من مرة جملة غريبة جداً ” لا تسالني عن الأداء ولكن الاهم النتيجة” أعتقد أنها جملة سخيفة عندما نذكرها ضد منتخب ضعيف فنياً وبدنياً مثل منتخب الكونغو والذي لا يستطيع تقديم جملة فنية مميزة طوال 90 دقيقة بل واعتمد على العشوائية وسوء تمركز دفاع المنتخب المصري من أجل تسجيل هدف وصناعة ” دربكة ” لتسجيل هدف ثاني.

فكرة الاعتماد على بسرعته وقدرته على الإنطلاق وصناعة خطورة جيدة نوعاً ما ولكن لا يجب أن تكون هى الحل الأول والاخير فقط بل الاهم أن يقدم الفراعنة لعب جماعي وصناعة حلول أخرى سواء من مركز المهاجم أو الطرف الايسر والجمل التكتيكية بين هذه المراكز لان في المواجهات القادمة (غانا – أوغندا) لن تنجح هذه الطريقة.

مشكلتي دائماً مع منتخب مصر في المدرب هيكتور كوبرلأنه لم يفنعني أبداً بانه مدرب يعي ويستطيع قراءة الخصم ووضع الخطة الصحيحة للتفوق على أي خصم في الملعب، فاليوم كان الحل في وحده ودائماً يكون الحل بفرديات لاعب سواء صلاح أو غيره وأذا لم تستطيع خلق شيء مع هذه المجموعة المميزة من اللاعبين فبالتالي أنت لست مدرب كفء.

أكثر شيء أسعدني اليوم هو ثنائية (عبد الله السعيد – ) لأنهم الاكثر تفاهم وتبادل للكرات والخطورة على مرمى الكونغو ودفاعه الهش وتبادهلم للكرات الساقطة والبينية سوياً وهذا وضح حلال الهدف الثاني وقبله الجملة التي سبقت الهدف الاول.

أعتقد المشكلة الحقيقية التي لا تجعل منتخب مصر منتخب متكامل هو خط الدفاع الذي لا يتقن واجباته سواء في التغطية أو عملية الـMan Marking بشكل صحيح وهذا وضح في الهدف الاول بجانب عدم التفاهم الواضح مع الحارس المخضرم عصام الحضري في أكثر من كرة بالشوط الثاني.

في النهاية فوز مهم بعد تعادل غانا المفاجيء مع أوغندا وضربة أولى جيدة في طريق التأهل إلى روسيا 2018 والاهم تقديم أداء أفضل معالجة للاخطاء قبل المواجهات ” الاقوى” القادمة.

لمتابعة الكاتب عبر الفيسبوك


اقرأ الخبر من المصدر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا