اخبار منوعة / محيط نت

اخبار لبنان العاجلة - الحريري أولم تكريما للمسؤول الفاتيكاني وأكد على عيش اللبنانيين مجتمعين

>
أقام الرئيس المكلف سعد الحريري ظهر اليوم في "بيت الوسط"، مأدبة غداء تكريمية على شرف المسؤول الفاتيكاني للشؤون الثقافية المونسنيور كارلوس ازيفيدو، حضرها الرئيس فؤاد السنيورة، ممثل مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان القاضي محمد عساف، وزير السياحة ميشال فرعون، وزير الطاقة والمياه ارتور نظريان، السفير البابوي في لبنان غبريال كاتشيا، النائبة بهية الحريري، الممثل الشخصي للامين العام للامم المتحدة في لبنان سيغريد كاغ، رئيس الطائفة الانجيلية القس حبيب بدر، مطران بيروت للموارنة بولس مطر وشخصيات اجتماعية وروحية وثقافية.

الحريري
بعد المأدبة، ألقى الحريري كلمة قال فيها: "أشكر حضرة المونسنيور على مجيئه الى لبنان ومشاركته في مهرجان "بيروت ترنم" وهو حدث ينظمه اللبنانيون منذ زمن طويل، كما نشكر قداسة البابا على ارسالكم الى لبنان لتكونوا معنا لتروا وتظهروا وجه لبنان الحقيقي حيث يعيش المسلمون والمسيحيون معا، ولتروا ايضا هذا البلد يعيد بناء نفسه وينهض من الخراب الذي شهده في الماضي".

أضاف: "انه لشرف كبير ان استضيفكم هنا اليوم في بيت الوسط في بيروت، حيث اود ان ارى دائما اللبنانيين مجتمعين مع بعضهم، ونأمل ان نظل دائما هكذا. أرحب بكم من جديد في بيروت وآمل ان تطول اقامتكم في هذا البلد".

ازيديفو
بدوره، قال ازيديفو: "أود بداية ان اشكركم بكل صدق دولة الرئيس، على المودة التي اظهرتموها من خلال اقامة هذه المأدبة، واسمحوا لي ان احيي بكل روح الصداقة لدي جميع الشخصيات التي شرفتنا اليوم بحضورها استجابة لدعوتكم الكريمة للمشاركة في لحظة الاخوة هذه. وأرجو ان تروا اليوم من خلال وجودي في لبنان، عربون تقدير من قداسة البابا فرنسيس للبنانيين، ولسلوكهم المثالي من خلال استقبالهم النازحين، وقدرتهم على العيش معا في اطار الاحترام والمعرفة المتبادلة والصداقة والتعاون بين كل مكونات المجتمع".

أضاف: "هنا اود ان اذكر بالكلمات المليئة بالمعاني لكم والتي قالها البابا القديس يوحنا بولس الثاني: ان لبنان اكثر من بلد انه رسالة للشرق والغرب معا. كما تعلمون ان قداسة البابا فرنسيس يثمن عاليا الاستقبال المميز الذي اظهره بلدكم في الاونة الاخيرة حيال الرجال والنساء والاطفال الذين اضطروا لترك منازلهم وارضهم. لقد استقبلتموهم حتى اقصى حدود امكاناتكم بل ابعد مما كان باستطاعتكم القيام به. وهذا يشكل دليل محبة تتسامى لتشمل الاختلافات الثقافية والدينية وتفتح عالما من السلام".

وتابع: "من ناحيتي، أنا ايضا متأثر بمبادرة بيروت ترنم وبسرور كبير سأشارك هذا المساء في حفل الافتتاح، واود ان اعبر منذ الان، لكل الذين ساهموا وانخرطوا في هذا الحدث الجميل وكذلك كل الذين قدموا دعما مؤسساتيا او خاصا، عن كامل تقديري واحترامي لهذه المبادرة المهيبة التي تجسد الوحدة والاخوة والسلام: انها رسالة ليس فقط للبنان بل للعالم اجمع الذي هو بأمس الحاجة اليها".

وأردف: "أتمنى لكم يا دولة الرئيس ولكل الحاضرين معنا هنا، الحكمة والجرأة للوصول الى عالم من الانسجام والجمال كما سيظهر في الحفل الليلة. ونأمل ان تتمكنوا من خلال كرمكم وانفتاحكم واعتدالكم ان تساعدوا لبنان في ان يستمر بالسير على خطى ترسيخ الاستقرار والسلام لنبني معا عالما افضل لنا جميعا".

ثم قدم ازيديفو ميدالية تذكارية الى الرئيس الحريري، ثم توجها والسفير البابوي الى الباحة الخارجية والتقطوا صورا تذكارية امام شجرة الميلاد في "بيت الوسط".


اقرأ الخبر من المصدر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

#


اقرأ الخبر من المصدر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا