اخبار منوعة / محيط نت

ليبيا اليوم 1/12/ - الجزائر تجدد رفضها التدخل في ليبيا

الجزائر تجدد رفضها التدخل في ليبيا

ايوان ليبيا - وكالات :

ذكرت وكالة الأنباء الإيطالية نوفا، أن مساعد وزير الخارجية الجزائري المكلف بالشؤون المغاربية والأفريقية، عبد القادر مساهل،  جدد رفض الجزائر لأي تدخل أجنبي سياسي أو عسكري في ليبيا.

وكشف مساهل عن زيارة قريبة لرئيس حكومة الوفاق الوطني الليبي المعترف بها دوليا، فايز السراج إلى الجزائر، لبحث تطورات الأزمة الليبية وأفق حلها، وجدد الوزير الجزائري استعداد بلاده مواصلة جهود دفع كل الأطراف لحل الأزمة الليبية.

رفض

هذا وقد جدد مساعد وزير الخارجية الجزائري المكلف بالشؤون المغاربية والأفريقية، عبد القادر مساهل، رفض بلاده لأي تدخل أجنبي سياسي أو عسكري في ليبيا .

وأكد أن وجود قواعد عسكرية أجنبية لدى بعض دول الجوار، في إشارة لتونس، أمر لا يعني الجزائر التي لا تتدخل في الشؤون الداخلية للدول .

وقال في تصريح للصحفيين أمس الاثنين، على هامش المؤتمر الرابع لفريق عمل المنتدى الشامل لمكافحة الإرهاب في منطقة الساحل، إن “الجزائر تؤكد مجددا رفضها لأي تدخل أجنبي، وتمسكها بالحفاظ على وحدة وسيادة وأمن واستقرار ليبيا”.

وأضاف مساهل أن “حل القضية الليبية يبقى بيد الليبيين بعيدا عن أي تدخل أجنبي، التدخل الأجنبي هو الذي كان السبب في إحداث الفوضى المستمرة في هذا البلد منذ عام 2011 .

وهذا كان موقف الجزائر منذ بداية الأزمة”، وتابع أن “دور الجزائر كدولة جارة تتقاسم تاريخا مع ليبيا أن تبقى في الاستماع إلى انشغالات كل الليبيين، كل مسؤولي هذا البلد الذين توافدوا في الفترة الأخيرة إلى الجزائر، كانت آخرها زيارة رئيس مجلس النواب الليبي، عقيلة صالح تصب في ذلك”.

وكشف مساهل عن زيارة قريبة لرئيس حكومة الوفاق الوطني الليبي المعترف بها دوليا، فايز السراج إلى الجزائر، لبحث تطورات الأزمة الليبية وأفق حلها، وجدد الوزير الجزائري استعداد بلاده مواصلة جهود دفع كل الأطراف لحل الأزمة الليبية .

ووضع أجندة واحدة، مبنية على الحوار والمصالحة الوطنية والدفاع على الوحدة والسيادة الترابية دون التدخل في شؤونهم، وردا على سؤال حول الجدل المتعلق بوجود قواعد عسكرية أمريكية في تونس .

قال مساهل إن “هذا الأمر داخلي ولا يعني الجزائر، والجزائر تتفهم أن هناك بعض الدول التي تحتاج إلى مرافقة دولية أو أجنبية، لا سيما في مجال التكوين للتصدي ومكافحة ظاهرة الإرهاب”.

وأكد مساهل أن الجزائر تعمل في إطار آليات جوار خاصة بها في مجال مكافحة الإرهاب، وتتعاون بشكل ثنائي مع دول جارة وإقليمية من أجل التصدي للإرهاب العابر للقارات، ويهدد كل منطقة الساحل.


اقرأ الخبر من المصدر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا