اخبار منوعة / محيط نت

مصر : وفد اتحادي “الدولي والوطني” في بريطانيا وأيرلندا يطالب بإطلاق سراح الصحفيين المصريين

طالب الدولي للصحفيين والاتحاد الوطني للصحفيين في بريطانيا وايرلندا، العضو في ، من وفد برلماني مصري ببذل كل ما في وسعهم للافراج عن الصحفيين المحبوسين والمعتقلين في السجون المصرية.

وقدم هذا الطلب بالمساعدة في الإفراج عن الصحفيين المصريين الذين يحتجز عدد كبير منهم منذ سنوات عديدة، خلال اللقاء الذي جمعهما في مجلس العموم البريطاني.

والتقى الوفد، المكون من أمين صندوق الدولي للصحفيين جيم بوملحة، ومنسق العالم العربي والشرق الأوسط منير زعرور، وتيم داوسون، رئيس الوطني للصحفيين في بريطانيا وايرلندا، وميشيل ستنيستريت، أمينته العامة، مع الوفد البرلماني المصري الذي يزور المملكة المتحدة.

واعربوا عن قلقهم العميق عقب الحكم التي اصدرته محكمة مصرية بحق قادة نقابة الصحفيين المصرية بالسجن لمدة سنتين وتبعيات هذا الحكم على الصحفيين والصحافة المستقلة في مصر.

وقال بوملحة: “إننا ندعوكم بالنيابة عن 600000 صحفياً من 140 بلدا حول العالم، لأن تبذلوا قصارى جهدكم للإفراج عن زملائنا الذين هم حاليا في السجن، وضمان الا يزج بقادة نقابة الصحفيين المصريين في السجن”.

وأضافت ميشيل ستنيستريت:” إن اتحادنا، والاتحاد الدولي للصحفيين، وجميع أعضائه في جميع أنحاء العالم قلقون جدا من هذا الحكم، وإننا نقف جنباً الى جنب مع شقيقتنا النقابة المصرية. وإننا نؤكد على أن احترام حرية التجمع والاستقلالية النقابية هو شرط أساسي للتحول الديمقراطي “.

كما ناقش الوفد أيضا مشروع قانون الإعلام والذي يتم حالياً مراجعته من قبل الحكومة قبل تقديمه إلى البرلمان والذي يتضمن العديد من التطورات الإيجابية بما في ذلك إصلاح اتحاد الإذاعة والتلفزيون المصري واعادة هيكليته على شكل اللجنة الوطنية للإعلام لتكون هيئة اعلام عمومي مستقلة عن ادارة الحكومة.

من ناحية أخرى، فإن المشروع الحالي يحتوي أيضا على بعض المواد المثيرة للقلق والتي قد تسمح بسجن الصحفيين وكما يقدم تعريفا ضيقا للاعلام الالكترونية ويفرض قيوداً غير ضرورية على أشكال عمله وشروط ترخيصه.

وأكد الوفد البرلماني المصري للاتحاد الدولي للصحفيين بأن القانون الجديد لن يتضمن عقوبات سالبة للحرية على الصحفيين بسبب عملهم الصحفي.

وأبدا انفتاحه تجاه طلب الدولي للصحفيين بأن تتاح للاتحاد فرصة لوضع ملاحظاته على المسودة النهائية عندما يبدأ البرلمان نقاشاته حولها.

وقد استضاف الاجتماع رئيس المجموعة البرلمانية من أجل مصر (والتي تضمن اعضاء من مختلف الأحزاب في مجلس العموم البريطاني)، وترأس الاجتماع هيلين غودمان، رئيسة المجموعة البرلمانية للاتحاد الوطني للصحفيين في بريطانيا وإيرلندا.


اقرأ الخبر من المصدر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا