اخبار منوعة / محيط نت

عاجل الكويت الان - نائب رئيس الأركان: تمرين «سور الخليج» يزيد التقارب بين الكويت وقطر - محليات

>
أشاد نائب رئيس الاركان العامة للجيش الفريق الركن الشيخ عبدالله النواف، اليوم ، بالنتائج التي أسفر عنها تمرين المشروع النهائي «سور الخليج» لطلبة كلية علي الصباح العسكرية في قطر، لتحقيقه الأهداف المنشودة.

وقال الشيخ عبدالله لـ «كونا» على هامش مشاركته في ختام تمرين «سور الخليج»، ان هذا التمرين يعتبر من التمارين «المهمة» في تأهيل الطلبة الضباط وصقل معرفتهم العسكرية من خلال تطبيق ما تعلموه خلال سنوات دراستهم في الكلية بشكل واقعي ومباشر.

وأضاف «ان ما رأيناه اليوم في ختام فعاليات التمرين من مهارات وإنجازات لهؤلاء الطلبة الضباط يعتبر إنجازا قيما يحسب لهذا التمرين المتميز وللقائمين عليه»، معربا عن أمله أن تتكرر مثل هذه التمارين بما ينعكس ايجابيا على تطوير قدرات المشاركين فيها.

وثمن الجهود التي بذلت لإنجاح التمرين، معربا عن ثقته بأن هذا التمرين يسهم في زيادة التقارب بين الكويت وقطر ويخلق فرصا كبيرة لتبادل الآراء في الأمور ذات الاهتمام المشترك واكتساب الخبرات المتميزة.

وقال انه نقل للمسؤولين القطريين وعلى رأسهم وزير الدولة لشؤون الدفاع الدكتور خالد بن محمد العطية ورئيس أركان القوات المسلحة القطرية الفريق الركن طيار غانم بن شاهين الغانم تحيات نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الشيخ خالد الجراح ورئيس الأركان العامة للجيش الفريق الركن محمد الخضر على استضافة التمرين الذي ينفذ بالمشاركة مع كلية أحمد بن محمد العسكرية في قطر.

وأكد حرص الكويت على تعزيز التعاون العسكري مع دولة قطر بما يصب في مصلحة البلدين والشعبين الشقيقين، داعيا إلى المزيد من التعاون بين كليتي علي الصباح العسكرية وأحمد بن محمد العسكرية لنقل الخبرات المتميزة والاستفادة من التجارب الناجحة.

وكانت دفعة الطلبة الضباط الـ 44 من كلية علي الصباح العسكرية في الكويت قد انهت، اليوم ، يومها الختامي في تمرين «سور الخليج» في كلية أحمد بن محمد العسكرية والمتمثل في فرضية «القتال في المناطق المبنية»، وذلك بحضور رئيس أركان القوات المسلحة القطرية ونائب رئيس الاركان العامة للجيش الكويتي وعدد من قيادات الجيش القطري والجيش الكويتي.

وقام الطلبة بتطبيق هذه الفرضية على أرض الواقع من خلال تطويق واقتحام وتطهير المباني وعمليات إجلاء الجرحى والمصابين والقبض على عناصر العدو بعد أن قدم آمر فصيل الاقتحام من الطلبة الضباط شرحا نظريا وموجزا للعملية من خلال الطاولة الرملية.

ويعد هذا التمرين الذي اقيم على مدار اسبوعين وشارك فيه أكثر من 300 طالب ضابط أول تمرين لكلية علي الصباح العسكرية خارج الكويت منذ تأسيسها في 14 اكتوبر 1968.


اقرأ الخبر من المصدر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

#


اقرأ الخبر من المصدر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا