اخبار منوعة / محيط نت

اخبار مجلس الأمة الكويتي - الكويت تتكفل بعلاج مصابي معارك نينوى والموصل

>

(كونا) — تكفلت دولة الكويت بعلاج عدد من المصابين من اهل الموصل جراء العمليات العسكرية الجارية لتحريرها والقصف العشوائي لعناصر ما يسمى تنظيم الدولة الاسلامية «داعش» على الاحياء المحررة من مدينة الموصل وذلك في احد المستشفيات الخاصة بمدينة اربيل.

وقال القنصل العام لدولة الكويت في اربيل الدكتور عمر الكندري لوكالة الانباء الكويتية «كونا» ان القنصلية الكويتية بالتنسيق مع الحكومة المحلية لمحافظة الموصل تتكفل بعلاج عدد من الحالات التي تتعرض للاصابات جراء المعارك التي جرت في مناطق نينوى ومدينة الموصل.

واضاف ان هذه الخطوة تأتي بمبادرة كريمة من صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح الذي يحرص دوما على تقديم العون والمساعدة لاشقائنا في العراق اذ تشرف القنصلية الكويتية في اربيل على متابعة تلك الحالات وتقديم هذه المساعدة الطبية.

من جانبه اعرب عضو مجلس محافظة نينوى بنيان الجربا عن خالص شكره وتقديره لدولة الكويت اميرا وحكومة وشعبا على هذه المبادرة الانسانية مضيفا ان دولة الكويت ممثلة بقنصليتها في اربيل كانت سباقة لتقديم يد العون لاهالي محافظة نينوى.

وأوضح الجربا في تصريح مماثل ل «كونا» ان دولة الكويت لم تكتف بتقديم المساعدات الانسانية والاغذية والمساعدات الطبية بل انها اطلعت عن كثب على احتياجات النازحين العراقيين جراء المعارك الدائرة حاليا. من جهته قال مدير المستشفى الدكتور شوان قادر ان الحالات التي يستقبلها المستشفى وتتكفل بها دولة الكويت هي حالات مختلفة واصاباتها متنوعة بين المستقرة والحرجة اذ ان بعض تلك الحالات بحاجة الى علاج فترة طويلة.

وثمن قادر ل «كونا» الجهود والمبادرات الانسانية التي تقوم بها دولة الكويت ممثلة بقنصليتها العامة في اربيل ولاسيما تكفلها بتحمل تكاليف علاج المصابين جراء المعارك في الموصل.
وكانت عملية تحرير مدينة الموصل العراقية انطلقت في 17 اكتوبر الماضي من قبضة ما يسمى بتنظيم الدولة الاسلامية «داعش» الامر الذي ادى الى نزوح الالاف من الاسر العراقية واصابة عدد كبير من المدنيين جراء المعارك الدائرة هناك.


اقرأ الخبر من المصدر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

#


اقرأ الخبر من المصدر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا